أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هدى يونس - يمضغ مالم يعلن














المزيد.....

يمضغ مالم يعلن


هدى يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6561 - 2020 / 5 / 11 - 03:54
المحور: الادب والفن
    


قال : أنصتى
قالت : انصت ولا أسمع شيئا من الليل ..
قال : ليس ليلا بل نهار محتجب
قالت : دوما نختلف
قال : دوما يجمعنا جذر مختزل
قالت : ليس جذرا ، بل اراه ثوبا مهلهلا .
قال : اخلعيه لو اردتى
قالت : العرى لا يحتمل
قال : ابتعدى عن ذاكرة الظل ، كى يأتى الوعد.
قالت : مللت الانتظار، انصرف .
قال : لن انصرف، ما يعصف بالجبل يزيده ثبات .
قالت : كبرياء النخل يحمل اوجاع المكان والخلاء.
قال : ضجر الرؤية مخيف يؤلمه الصمت .
قالت : ظلال المطاردة، الرقابة، ضيق الافق تهين.
قال : الحقيقة غمرة وجد .
قالت : العبور اليها غمرة عجز !!
قال : تمر الفصول صامتة محملة بالمطر .
قالت : تحملنا الفراق والنهر مياهه دائمة السعى والنقصان.
قال : تملكين ما يكفيك من خبز !!
قالت : ربما يكفى من ياتى بعدى ، شرط الا يقولوا وداعا.
قال : اطمئنى شرانق وبتلات كثيرة فى انتظار المطر .
قالت : شجرة التوت تنبت الاوراق كل الفصول.
قال : استقبلى صوت الماذن والأذان .
قالت : بل انتظر حكى لم يحكى متخلصا مما يعيق .
قال :تقصدين جسدك الدنيوى .!!
قالت :بل اسعى فى نفق سرمدى تسكنه الروح .
قال : هل للعدالة وجه واحد ام اوجه وحيل!!
قالت: التاسوع جماعة الالهة من نسل اتوم رع، يشوب عدالتهم العوار فى بعض المواقف.
قال :تبددين زمنك بإنتظار مستحيل ..ويصعب التحديد؟
قالت: بل انتظر شوقا سماوى يحررنى وأطمئن .
قال : دقات عزف المدى تبتهج لمن يمحو الوحشة .
قالت : تدثرنى امانى، ولم يتبقى سوانا نحكى للعلي الاعلي .
قال : مددددد فى المدى الهيولى المتسع.
قالت :الان خبئ عريك عنى واغلق بابك !!...
قال : أخبئ ما أراه ولا تريه!! ايها المتعبدة بنت رع..
قالت: ايها الاله كن رحيما، «تحوت» ياسيد الارض المقدسة اعدنى كى يدفن جسدى في ارض جدي..
قال: ذهنى الآن مضطرب، فراغ يطارد رؤى مستقبلنا المرتبك..
قالت: هذا شعور وليس فكرة ايها المتوحد، لاتوقظ غفلتى قبل دخول غيبوبة أزمنتى واوقاتى الهادئة !!.
قال: لك اليوم ولى الغد وأنتظر ..
قالت: رجفة أجنحة الفراش وشوشة الشجر والمطر وهمهمات الموج وأنتظار الشفق.. أنصت لهم ربما نصل !! .
قال:امد يدى كى تنزع سياج صدئ بين قلبى والجسد ولا تصل .!!
قالت: طر فى فضاء حلمك، لست راغبة فى النوم..






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لهــــــــــاث الأبـــد
- البحر يهــــاب موجه
- أثير الصعود
- نقش لمجهول!!
- طريق زوجة زوجي
- جمر الرماد
- أسانيد التأويل
- بقعة حمراء
- وحشة عاصفة
- لا يدهمك الغيم
- يرفل فى الدجى
- دكه خشبية متآكلة وسط عشبٍ جاف
- سطوع الخفوت
- حجاب شوق
- اللغّم
- غوايه الموج
- ذوى الأغطية
- تصفيه حساب
- كبف تصبحين كبشا
- حدث فى الشتاء


المزيد.....




- مي زيادة.. أديبة ملكت قلوب الأدباء وأودعت المصحة العقلية
- افتتاح مهرجان الرقص الدولي في موسكو
- نقابة المهن التمثيلية تنفي تصريحات فنانة حول وفاة سمير صبري ...
- رحيل بطل عظيم.. وفاة أحمد إدريس صاحب فكرة استخدام اللغة النو ...
- فنانة مصرية تتمنى إصابتها بكورونا... بحثت عن شهادة تثبت إيجا ...
- أفغانستان: عائشة خان نجمة الغناء التي غادرت بلادها من أجل ال ...
- فنانون أفغان يعقدون العزم على مواجهة طالبان بإبداعاتهم
- هل ينجح مؤتمر قادة المجتمع في ترسيخ ثقافة السلام والتسامح في ...
- مهرجان القاهرة السينمائي 2021 يكرم كريم عبد العزيز... -نقطة ...
- فوضى تؤجل انتخاب عمدة الرباط


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هدى يونس - يمضغ مالم يعلن