أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - أنيس يحيى - شكراً شافيز .. نهاية التاريخ لم تتحدد بعد














المزيد.....

شكراً شافيز .. نهاية التاريخ لم تتحدد بعد


أنيس يحيى

الحوار المتمدن-العدد: 1573 - 2006 / 6 / 6 - 10:06
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


كدنا نصدّق أن بعضهم دفع بالتاريخ إلى حافة النهاية ، خاصة ، وإحدى حافتي التاريخ طويتْ كبساط يحمله طفل تحت إبطه .
صحيح أن التجربة السوفياتية ، وكل ما كان يدور في فلكها ، سقطت . وكان يجب أن تسقط لأنها كانت حافة مزعومة للتاريخ لما كانت تحمله من المثالب والتسلط . لكن الحافة الأخرى ، أي الرأسمالية ستسقط بدورها في زمن لا نستطيع تقديره بدقة .
ها هو الرئيس الفنزويلي شافيز يرسم حافة أخرى للتاريخ ؛ حافة توحي بمدلولاتها أن هنالك متسع من الأمكنة للوقوف فوقها وإعلان نهاية التاريخ .
بالرغم من سقوط التجربة السوفياتية ( أتحاشى أن أقول الاشتراكية ) ، إلا أن مفهوم العدالة بين أبناء الأرض لم يسقط ، ولن يسقط ، خاصة وبذور العدالة ليست من الصنف الآحادي ، بل هي تنتشر في ثقافات الشعوب دون قصد أصحاب الأفكار والآراء الاجتماعية ، أحياناً كثيرة .
كذلك السقوط المنتظر للرأسمالية لن يكون اعلان سقوط المفاهيم العظيمة التي أنتجتها ؛ الحريات والديمقراطيات . قد يقول أحدهم أن العالم بأسره يسير باندفاع وسرعة نحو النمط الاميركي ( الرأسمالي ) ، حتى أؤلئك الذين يجاهرون بتميزهم ، وأعني الصين وكوريا وكوبا . هذا صحيح ، لكن ، على الآدميين أن يسيروا دائماً ، فالواقفون في أماكنهم ليسوا في النهاية أكثر من شواهد للمقابر . طالما السير فطرة البشر ، علينا ألا نخشى من السائرين ، بل من أؤلئك المتخشبين فوق محطات القطار الذين لا عمل لهم سوى رشق القطار والمسافرين بحجارة من نار ...
شافيز بما يبنيه من مفاهيم ، فيها عدالة الاشتراكية وحرية الرأسمالية ، سيغري السائرين يوماً بالتوجه نحوه ، وها هم الآن كثرة .. وشافيز الآن خصم للامريكيين بما يختصرونه من هيمنة واقتصاد كبرت أظافره وأنيابه . ولا بد لشافيز أن يكون خصماً لتلك الأنظمة الآخذة بالنظرية الاشتراكية المتخشبة ، بما تختصر من قمع وتسلط .
بالنهاية ، كان لا بد من ظهور شافيز في مكان ما .. ليته كان بيننا .







التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلام إلى كمال سبتي
- سجن أبو غريب والفستان الأزرق
- فليبدأ رجل الأعمال السيد حسن بن محمد آل مهدي بالأقربين
- أيها العراقيون .. سنة وشيعة .. تذابحوا قبل موت صدام حسين
- نصيحة إلى الدكتور فيصل القاسم : - أغمض عينيك عندما تنام -
- الاعلام العربي .. إلى أين ؟؟
- الزعامة الدرزية .. خيار جنبلاط أم قدره ؟؟
- عبد الحليم خدام يقدّم ال- نقوط - قبل موعد العرس
- هنالك أودعتُ أسلحةَ الضحيّة
- ألوانٌ كلها حمراء
- لبنان الوطن .. هل مازال مشروعاً قيد التجربة ؟؟
- أنا لا يُوحى إلي
- أيها الأمريكيون .. لماذا تركبون سيارات الهامر Hammerعند إثار ...
- أيها الأمريكيون .. - تحريركم - لنا أصبح يخيفنا ..فالتدمير تا ...
- نشأة اسرائيل تعبير عن معاناة الشعبين ؛ الفلسطيني واليهودي
- المسيحيون وضيق الأمكنة في أرض العرب
- العراق .. إذا غادره الجيش الأمريكي غداً !!
- لا تستكمل فصول الحكاية .. عُد إلى بدايتها
- كراهيتنا لأمريكا .. هل هي بمجملها مبررة ؟؟
- حيث دفنا ملِكاً


المزيد.....




- إعصار يضرب ووهان الصينية ويخلف قتلى وجرحى
- واشنطن: لقاء بلينكن ولافروف يهدف لتحقيق مزيد من الاستقرار في ...
- لقاء بين مفاوضي -طالبان- والحكومة الأفغانية في الدوحة
- الحرس الثوري يعلن القضاء على -خلية إرهابية- غرب إيران
- طالب -جميع الأطراف- بضبط النفس.. وزير خارجية الإمارات يدعو ل ...
- أحداث القدس: من هم الفلسطينيون حملة الجنسية الإسرائيلية؟
- -القسام- تقصف بئر السبع وأسدود برشقة صاروخية ردا على استهداف ...
- مقتل 8 فسلطنيين بقصف إسرائيلي يستهدف منزلا في مخيم الشاطئ غر ...
- مقتل 6 أشخاص وإصابة 218 آخرون جراء إعصار في مدينة ووهان الصي ...
- البحرين تدين -بشدة- الغارات الإسرائيلية على غزة


المزيد.....

- كرّاسات شيوعيّة - عدد 2- الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان ... / حزب الكادحين
- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - أنيس يحيى - شكراً شافيز .. نهاية التاريخ لم تتحدد بعد