أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نسب أديب حسين - جميل السلحوت عقد من محاربة التخلف واضطهاد المرأة














المزيد.....

جميل السلحوت عقد من محاربة التخلف واضطهاد المرأة


نسب أديب حسين

الحوار المتمدن-العدد: 6466 - 2020 / 1 / 16 - 15:13
المحور: الادب والفن
    


نسب أديب حسين:
شرع الكاتب جميل السلحوت منذ عام 2010، في نشر مجموعة من الروايات تدور معظم أحداثها في مدينة القدس، وخصوصا في منطقته المعروفة بالسواحرة - جبل المكبر، محاولا طرح القضايا الأهم حسب رأيه التي تحتاج العلاج والتوثيق. في روايته الأولى ظلام النهار حارب الكاتب عبر بطله خليل التخلف بأنواعه، وعمل على نقل جزء من تاريخ وتراث المنطقة. وفي الرواية إياها نقل الكاتب جزءًا من معاناة المرأة، والحاجة لتعزيز مكانتها والتوقف عن اضطهادها، ومنذ ذلك الحين ومع مرور عقد من الزمن، تحوّل هذا الموضوع إلى جزء مهم يشغل روايات الكاتب، بطرح مشاكل نسوية اجتماعية في فترات متعددة من القرن العشرين.
خصص السلحوت روايات عديدة، خلال هذه المدّة لطرح المواضيع النسوية، وحملت معظمها أسماء نساء، مثل أميرة (2014)، زمن وضحة (2015)، رولا (2016)، عذارى في وجه العاصفة (2017) وآخر هذه الروايات "الخاصرة الرخوة" الصادرة عن مكتبة كل شيء - حيفا كانون الأول 2019.
طرح الكاتب في روايته الأخيرة، الدائرة أحداثها في القدس، قضية زواج ثلاث فتيات شابات في فترتنا المعاصرة، تاركا المساحة الأكبر لبطلة القصة "جمانة" الشابة المثقفة المتدينة باعتدال، التي قبلت باستسلام قدر الزواج الذي أنزل عليها، ووجدت نفسها تحت سلطة زوج ذي فكر ديني متزمت. فهذا الزوج عمل على تطبيق الشريعة الاسلامية بطريقة خاطئة، فقيّد حركتها ومنعها من مغادرة البيت والعمل، وألزمها ارتداء النقاب، وحرمها قراءة الروايات الأدبية بوصف هذا العمل حراما. تحوّل زواجها إلى سجن وعذاب، فعملت على أن تتحرر منه بالطلاق، بعد عامين. يدعو الكاتب في روايته الى الاعتدال وعدم التطرف سواء بالدين أو بالتحرر، الذي يتحول في مرحلة ما إلى انفلات، يؤدي كذلك الى أسرة مفككة، والطلاق.
من موقعه كشيخ عشائري، وشيخ في الدين دارس للشريعة الإسلامية، يتطّلع الكاتب بشكل واسع على واقع مجتمعه، وما يعاني من تخلف سواء في تطبيق بعض العادات التي تحتاج لمعالجة وتغيير، أو تفسير الدين الإسلامي وتطبيقه، ويرى برواياته مساحة لمحاربة هذه الظواهر ومعالجتها. هذه الرسالة تؤدي في بعض الأحيان إلى خروج عمله الأدبي عن الفنية الروائية، بما تحمل من كثرة ورود آيات قرآنية، أو تفسيرات شرعية وأحاديث نبوية، فيضعفها.
كُتبت عشرات القراءات النقدية التي ناقشت الرواية الأخيرة، ولذلك لن أتعمق أكثر في مقالتي هذه، إذ لم يبق جانب إلا وطُرح، لكن ما استوقفني عقب قراءتها، أنّها دفعتني مثل الرواية الأولى ظلام النهار، بعامل تشويقها لقراءتها في جلسة واحدة خلال ثلاث ساعات، الأمر الذي قلّما يحصل إلا مع ما ندر من الروايات. بذلك اعتبر أنّ هذا العامل كافٍ لاعتبار الرواية رواية ناجحة، ومأخذي عليها ما سبق ذكره بالإسهاب في إيراد التفسيرات الدينية.
أخيرا أعتبر أنّ الكاتب ساهم بشكل كبير، في تأريخ قضايا نسوية اجتماعية في القدس، عبر رواياته المنشورة في العقد المنصرم، وفيما نتقدم نحو عقد جديد في الألفية الثالثة، أتمنى أن يطلّ علينا الكاتب بقضايا جديدة وأعمال متنوعة أخرى، تكسبنا مزيدا من المعرفة والمتعة في القراءة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,962,803,131
- رواية الرقص الوثني والبحث عن الهوية
- فلسطين ما بين الحلم والواقع في رواية -يعدو بساقٍ واحدة-
- ما مدى سريان القانون الدولي الإنساني في القدس الشرقية منذ ال ...
- قراءة في رواية -أميرة-
- ما بين فيلم -عيون الحرامية-.. وعيون ثائر
- حين يطل على ظلك الغياب
- في رحيل العم سميح القاسم
- إيابُ خطى الغريب الى الذاكرة
- أبواب العودة
- حين تمردَّ الملاك
- تحيّةً إلى سميح القاسم
- جنان تزهر في الجحيم قراءة في رواية جنة الجحيم
- على أثر الأفعى والتفاح
- قراءة في رواية لحظات خارجة عن الزمن لمزين برقان
- بين عيونهم وعينيها
- قراءة في ديوان مرسى الوداد لشيخة المطيري
- ذاكرة مورقة في خريف العمر قراءة في رواية ظلام النهار للكاتب ...
- قراءة في مجموعة(الساقطة للكاتبة) د.هيفاء بيطار
- هواجس عند مدامع المدينة
- الى طفولتي.. أحن


المزيد.....




- الوزير أوعويشة يعزي في وفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي
- تبخر آمال ساكنة جهة بني ملال في بناء مستشفى جامعي وكلية للطب ...
- تعيين الدكتور المحجوب الهيبة خبيرا في اللجنة الأممية المعنية ...
- منتجع فاخر في مصر يجذب السياح بهذه الأعمال الفنية المعاصرة
- العراق.. استهداف معهد لتعليم اللغة الإنجليزية بعبوة ناسفة (ف ...
- مصادر لبنانية: المهلة المتاحة كافية لإيجاد المخرج المطلوب لت ...
- نجمة الأوبرا الروسية آنّا نتريكو في المستشفى لإصابتها بفيروس ...
- مناظر شاطئية التقطتها كاميرات تفصل بينها مئات الأميال
- كاريكاتير القدس- الجمعة
- باراك أوباما يعلن موعد إصدار مذكراته


المزيد.....

- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي
- فراشة من هيدروجين / مبارك وساط
- أنطولوجيا شَخصيّة (شِعر) / مبارك وساط
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نسب أديب حسين - جميل السلحوت عقد من محاربة التخلف واضطهاد المرأة