أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - لا تحزن!!














المزيد.....

لا تحزن!!


مختار سعد شحاته

الحوار المتمدن-العدد: 6464 - 2020 / 1 / 13 - 02:30
المحور: الادب والفن
    


لا تحزن، أو تغضب، أو تترك أثرًا يخبر من يأتي بعدك، أنّ العالم من حولك كان فوضويًا جدًا...
الحزن رفاهية للجاهلين، وأنصاف الموهوبين، وضعاف النفس،
فلا تحزن...
لا تحسب ماذا ستفعل في اللحظة التي تأتي بعد الآن، فلتأتِ أولا لا تأتي، لكن لا تجعل رأسك مبطوحًا، كلما مرّ حزن تحسسته.
الحزن مفتاح للأشياء السطحية والعواطف الزائفة، وباب واضح للنصب البشري في سوق المتع المجانية...
لا تحزن!!
جرب مرة أن تترك ذاك الحزن ينزلق كصابونة في يدّ طفل يلهو في مغطس ماء مخصوص، جرب أن ينساب الماء على رأسك، هل تجد أثرًا للبطحة؟! لا، أنت سليم من دون الحزن، وتعلمت أن الدنيا لا يتناسب فيها أن تحزن حين تصير الأشياء أوضح أكثر، حين يبان النور فتنكشف حقائق لا يصلح معها أبدًا أن تحزن!!
جرب...
لن تخسر شيئًا، إذ أنّ غريبًا وبعيدًا مثلك، لا يُسمح إطلاقًا أن يحزن، الحزن رفاهية الجُهلاء...
فلا تحزن!!
تعال، ماذا؟ جرب أن تحكي، واعرض كل الأحداث على ذاكرة الغربة والبعد والمسافات الطويلة، والأحلام المستحيلة، والمطارات، وساعات الترانزيت البغيضة في المدن الصغيرة، جرب، لن تندم...
- ...
يا الله!! وكأنك تثبت ما قلتُ؛ الحزن رفاهية الجُهّال، وطريق لا يصلح وجعًا أو غربة...



#مختار_سعد_شحاته (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عروسة أختي القماش
- سرقة أعضاء بشرية
- طفلة
- مدخل لقراءة ديوان العبرة في الحواس للشاعر خلف علي الخلف
- سؤال لأبي.
- لا تكن إسفنجة!!
- نص عن الحب لأجل حبيبتي
- حمالة الصدر
- أنا وأنتِ
- تحرر
- إعادة تدوير
- وائل غنيم، عرابي العائد من المنفى.
- تحقيق فيدرالي
- رسالة إلى أميمة
- رسالة إلى إيمان.
- جارة الولي
- أحبك... أنت طالق (لماذا يا لمياء وياسر؟! لكني أتفهم جيدًا)
- أنت نائمة؟
- الرجل المحظوظ الملعون
- من يحملُ الآن عني؟


المزيد.....




- مؤسس -بينك فلويد- ينفي إلغاء حفله في بولندا على خلفية تأييده ...
- فيلم طال انتظاره.. ريان رينولدز وهيو جاكمان يصرحان عن دخول ع ...
- إبراهيم عيسى: الشعراوي له أفكار شديدة التطرف والتسلف ونعيش ث ...
- نقيب الممثلين: لجنة تتابع تصريحات فكري صادق المسيئة عن سعيد ...
- يمزج بين الفنون وكرة القدم.. 300 فنان من 65 دولة يشاركون بمه ...
- مراجعة الأعمال المرشحة لجائزة الشيخ زايد للكتاب
- صدور طبعة جديدة من «باريس في الأدب العربي الحديث»
- اصدارات حديثة...
- -صبرا- والترويج للموساد الإسرائيلي.. أنسنة الاحتلال الثقافي ...
- محام: “أمن الدولة” تجدد حبس الفنان التشكيلي أمير عبد الغني 1 ...


المزيد.....

- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ
- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - لا تحزن!!