أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - سؤال لأبي.














المزيد.....

سؤال لأبي.


مختار سعد شحاته

الحوار المتمدن-العدد: 6417 - 2019 / 11 / 23 - 10:02
المحور: الادب والفن
    


خرجت اليوم إلى الشوارع مساء عريانًا تمامًا من كل شيء؛ من الحزن، من اليأس، من الخيانات القديمة، ومن جرح اللئام...
شرفي الذي حملته النساء عني بين أفخاذهن أربعين عامًا، ألقيت به في صندوق قمامة في طرف الشارع، ومشيت مرتاحًا لأول مرة...
أن يمشي رجل في البلاد الغريبة منزوع الشرف بين الفخذين أمر عصيب، يشبه في عدالة أن يمشي رجل منزوع الغضب، كيف يمشي رجل بلا غضب؟!
الشاطئ الذي يعرفني كل ليلة من ليالي (الويك إيند)، ينساب الآن على ذراعي عوضًا عن شعْر حبيبة نامت هناك، تمنيت لو ينساب شعرها على جسدي ولو مرة وأنا غير محمل بالغيرة حين تناديني باسم أختاره لنفسي كبطل للروايات، فأداري الازدواج المقيت...
يمنحني الشاطيء عصارة موجه ويرتعش منتشيًا بجماعنا الأول داخل قصيدة، ونحن خالصين من أوهام الشرف المزعوم...
- هل تدخن الماريجوانا أيها المحيط؟
- في بعض أوقات حين يغيب القمر عني، أشعر بحاجة ماسة إلى نقطة ماء عذب، ويبدأ جسدي في التمرد على اليود والملح، ولا تفلح المسكنات ولا مضادات الاكتئاب...
الناس الليلة صاخبون، لكنهم لا ينطقون، جلسوا مثلي يصرخون في وجه البحر الشجاع حين خلع مثلي ثوبه المالح واستراح على الرمال، وربما ينام للصباح...
وطفلة تجري وحدها خلف أعوامها الخمسة، لم تخلع ملابسها وظلت بين موج البحر والرصيف تلهو في انسجام، إذ لم تحمل بعد ذاك المزعوم بين فخذيها، وصارت حرة تمامًا مثلي الآن.
يا أمي لماذا اصطفى لي أبي اسمي (المختار)، لماذا اختار لي اسمًا تضعف النساء أن تنطقه، وأن تحمله امرأة بين فخذيها إذا نامت؟ وحين أعود نحوها ليلاً تردني الإشارات، والأصوات التي لا تجيب في الطرف الآخر، فإذا ما بكيت يغلقون الخط في وجهي، وهم يضحكون، ووسط دخان الوساخات، والمهاترات، وأحلام رجولتنا المزيفة، يقولون أني رجل ملوث، وأن العار الذي اختار لي اسمي، لعنة لا تموت؟!
أريد الموت دقيقتين يا أمي، لكن حبيبتي الجديدة تمنعني، أحاول إفهامها أن السؤال الذي رحل أبي قبل أربعين عامًا يظل في ليل الجزيرة يطاردني في الشوارع، وفي المربع الأسمنتي، وفي ماء المحيط حين أخفي دماغي في الماء، وحين تمر كلاب الشوارع التي تجوب الجزيرة بحثًا عن شريك لوحدتها، حتى أنه في يوم وجدته داخل ثمرة الكوكا يطفو على الماء، (لماذا يا أبي أسميتني مختار؟!!).
يا حبيبتي مات أبي ونسى همّ السؤال.
Madre de Deus, Brazil



#مختار_سعد_شحاته (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا تكن إسفنجة!!
- نص عن الحب لأجل حبيبتي
- حمالة الصدر
- أنا وأنتِ
- تحرر
- إعادة تدوير
- وائل غنيم، عرابي العائد من المنفى.
- تحقيق فيدرالي
- رسالة إلى أميمة
- رسالة إلى إيمان.
- جارة الولي
- أحبك... أنت طالق (لماذا يا لمياء وياسر؟! لكني أتفهم جيدًا)
- أنت نائمة؟
- الرجل المحظوظ الملعون
- من يحملُ الآن عني؟
- عضو ذكري جديد
- رسائل المشترى
- رسائل المشترى: الرسالة الثانية
- رسائل المشترى: الرسالة الأولى
- حبيبتي ذات التجارب


المزيد.....




- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...
- هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق معرض الرياض الدولي للكتاب
- نادية الجندي تكشف مواصفات فتى أحلامها: من حقي أتزوج ولا أحد ...
- فنان مصري مشهور يثير الجدل بوشم أثناء أداء العمرة في السعودي ...
- -الفلاش باك- لعبة الذاكرة في السينما.. لماذا يفضله المخرجون؟ ...
- الأردن يرشح فيلم -فرحة- الروائي لنيل الأوسكار في الدورة 95 ل ...
- ممثلة مصرية: هشام سليم تعرض لإساءات كثيرة آخر أيامه
- الرؤيا والتشكيل في قصيدتي: -الليل مهنة الشعراء- وقصيدة -1917 ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - سؤال لأبي.