أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - يحيى غازي الأميري - إِرحَلْ، اِنتَفض الشَّبابُ














المزيد.....

إِرحَلْ، اِنتَفض الشَّبابُ


يحيى غازي الأميري

الحوار المتمدن-العدد: 6424 - 2019 / 11 / 30 - 01:35
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لا يَهابُ سَيل اليَم *
وَلا المَوج العُباب **
إذا أصطخب
مُمتطياً لكلِّ الصِعابِ
جيل الشَّباب اِنتفض
***
سَريعاً سَرتْ بأَوصالِ
الطغاة رعشة الوجلِ
وَاضحَى مِن المُحالِ
لمرعوبٍ من الوصولِ
لقامةِ الثائِرِ الأَعزَلِ.
***
رغمَ الرَّصاصِ الحَيّ
بآلةِ القَتلِ
تراه شامخاً شموخ الجَبَلِ
جيلٌ مِن الأَبطالِ
لا يَخافُ الأجل.
***
يَا حاكِمُ الدّار
ألا تخاف الله
وَأَنتَ بنهجِ القُرآنِ
مُهتدياً؟
أَلمْ تَقرَأ كَلام الله
وَما جاءَ بِمُحكَمِهِ
(عَلَى الَّذِين يَظلِمُونَ الناسَ
وَيَبغونَ فِي الأَرضِ
بِغَيرِ الحَقِّ أَولَئِكَ لَهمْ عذابٌ ألِيم ٌ)*
***
أَما خَشيت الله
وَأَنتَ عَن بُعدٍ توعز
بسلاحِ قنص المَوت
قتل الشباب العُزل
وَتَغمض الطرف عَنْ القاتل!
أما تسمع صراخ الملايين
منذ عقد ونصف مِنَ الزمن
وَهي تَجهر بالصوتِ وبالعلنِ
أنَ البلادَ صريعة تأن
تحتَ قبضة حفنة مِن الشِلَلِ
وَقد أَصاب مفاصلها الخَراب والشَلَل
وأن حكمكم الدَمويّ
امتاز كأقرانك بميزةِ الفَشَلِ
المْ تعلمْ
إِنَ كل من فوقَ كرسي الحُكم
فِي حُكمِ الزائلِ
منذ الأَزل
كتبت في مالمو / السويد الجمعة 29 تشرين الثاني 2019
تعريف بعض الكلمات والعبارات التي وردت بالنص
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* اليمَّ: البحرُ؛ مُتسع من الأَرض، أصغر من المحيط مغمور بالماء المِلْح أو العَذب
** العُباب:صوت أمواج البحر ترتفع بصخب
*** النص بين حاصرتين {عَلَى الَّذِين يَظلِمُونَ الناسَ وَيَبغونَ فِي الأَرضِ بِغَيرِ الحَقِّ أَولَئِكَ لَهمْ عذابٌ ألِيمٌ}: هي نص مستل من سورة الشورى/ الآية 42 { إِنَّما السَّبيلُ عَلَى الَّذِين يَظلِمُونَ الناسَ وَيَبغونَ فِي الأَرضِ بِغَيرِ الحَقِّ أَولَئِكَ لَهمْ عذابٌ ألِيم ٌ}






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اِنتِفاضَةُ تِشرِين سَتُعِيدُ الوَطن
- وعود عرقوب وَ انتفاضة الكرامة
- دَقَّتْ سَاعَةُ الأَمل
- الظَّفَرُ لِنسَاءِ العِراق
- صدور المجموعة الشعرية (هَذَيانٌ مَع الفَجْر) مع حفل التوقيع
- نَظريات أصلِ المندائيين/ مُحاضرة للباحثِ خزعل الماجدي فِي ما ...
- لِقَاءٌ لا يُنسَى
- سَتار الحَيدر ثائرٌ مِنْ كَحلاءِ مَيسان *
- بدرية & حميد شلتاغ ، رُوحَانِ فِي جَسَدٍ
- سَلاماً لِرُوحكم الشَفِيفَة مُعلِّمنا حَميد شلتاغ
- عُيُونُ الحُبِّ
- مِنْ العَزِيزِيَّةِ إِلَى ربُوعِ بَلدِ الكِنَانَةِ /ج4
- لِقَاءُ الأَحباب فِي رِحَاب مَعرِضِ الكِتَاب
- إِلَى دَارِ البَقَاءِ
- عِطرُ الهَوَى
- الإرهابُ وَالسُّراقُ صِنوانِ
- مِنْ العَزِيزِيَّةِ إِلَى ربُوعِ بَلدِ الكِنَانَةِ /ج3
- جَبر مِنْ الحُلمِ إلَى القَبرِ
- مِنْ العَزِيزِيَّةِ إِلَى ربُوعِ بَلدِ الكِنَانَةِ /ج2
- مِنْ العَزِيزِيَّةِ إِلَى ربُوعِ بَلدِ الكِنَانَةِ /ج1


المزيد.....




- أحمد بيان // من يبرر الخيانة خائن..
- تحذير إلى شغيلة القطاع الخاص: مكاسب تقاعد الضمان الاجتماعي ف ...
- أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل المناضل قائد الطيري
- أبو وليد الصحراوي.. من مقاتل البوليساريو إلى قيادة تنظيم الد ...
- بدء الإزالات في «المكس».. والأهالي يقدمون مطالب وبدائل ويشتك ...
- بعد ورود اسمه بقائمة مسربة لليسار الإسلامي.. دومينيك فيدال: ...
- أبو وليد الصحراوي.. من مقاتل البوليساريو إلى قيادة تنظيم الد ...
- النبي المسلّح: الفصل الحادي عشر (81)
- 199 شبكة ومؤسسات حقوقية تحمل دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة ...
- العدد 425 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


المزيد.....

- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - يحيى غازي الأميري - إِرحَلْ، اِنتَفض الشَّبابُ