أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى غازي الأميري - وعود عرقوب وَ انتفاضة الكرامة














المزيد.....

وعود عرقوب وَ انتفاضة الكرامة


يحيى غازي الأميري

الحوار المتمدن-العدد: 6402 - 2019 / 11 / 7 - 02:41
المحور: الادب والفن
    


ملَ الشَعبُ
مِنْ وعودِ عرقوب*
وَبعدَ أَن بلغَ السَيلُ الزُبى
لَملَمَ روحه،
وَرتَقَ الجراحات العميقة
فَدبتْ فِي العروقِ
عزيمة الشباب
فَنهض وَانتفض
2
صدورٌ عارية ٌ
بعمرِ الزهورِ،
عامرة بالحبِ والحياةِ،
لكنها لا تهاب الأَجَل.
رَمتْ الأصفاد،
بوجه الجلاد،
وهي تنشدُ مزمجرة:
نريد خبزاً بكرامة!
نريد الوطن!؟
لمْ تعر لها الأذان بال
بعدَ حينٍ مِن الزمنِ
وبان للأعين سنا أورها
ارتعدت فرائص الحاشية والسلطان
وباشر بإصدار الأوامر للأركان:
تبثُ العيون في كل مكان
وتهيأ الأقبية السرية وَالسجون
للاختطاف والاعتقال،
وتجز الرؤس،
وتزهق النفوس،
ليحصدها رصاص المنون.
3
غزيرة سالتْ،
دماء شباب التحرير،
بأجنحة اليمام حلقت الأرواح
ترفرفُ
وهي تضج بالصراخ
- بدمائنا نسقي مروج
العراق.
4
صوت الملايين
مستمر يصدح:
- سَنعيد البلاد،
وداعاً للاستعباد،
وحروب الخراب،
النصر قريب
عَلَى الأَبواب.
نَعَمْ ، نَعَمْ
للسلام والأمان
5
يساندها صوت الشعب المقموع الموجوع المفجوع *
ينادي بالتياع:
أيها الثائر الشجاع
حذاري من الوثوق
بوعود عرقوب!
بصمودك سيستجيب القدر
وسَيُسعَدُ العباد في البلاد
ويتحقق الأمل المنشود
بغدٍ مشرقٍ سعيد
فيه،
الحبِ والغناء،
وَالعمل وَالبناء.
وَتَستكين روح الشهيد
بالطمأنينةِ وَالسلام
معاني بعض الكلمات التي وردت بالنص
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*وعودِ عرقوب: من الأمثال العربية القديمة (يضرب بعدم الوفاء بالوعد ) وله قصة طريفة ذكرها (ابن الكلبي عن أبيه) يقول فيها: (كان عرقوبٌ رجلاً من العماليق، فأتاه أخ له يسأله شيئاً، فقال له عرقوب :
اذا طلع نخلي، فلما طلع أتاه قال له : إذا بلح، فلما بلح أتاه، فقال له : إذا زهى ، فلما زهى أتاه ، فقال إذا رطب، فلما رطب أتاه ، فقال إذا ثمر، فلما ثمر جذَه ليلاً، ولم يعطيه شيئاً. فضربت به العرب المثل في خلف الموعد.)
** صوت الشعب المقموع الموجوع المفجوع: أنه صوت (السبايا، الثكالى، الأرامل، الأيتام، الجياع، المعوزين، المشردين، المهجرين، المهاجرين، المهمشين، وجيوش العاطلين عن العمل، والأحياء من الناس بلا أمل والخائفين على ضياع الوطن)






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دَقَّتْ سَاعَةُ الأَمل
- الظَّفَرُ لِنسَاءِ العِراق
- صدور المجموعة الشعرية (هَذَيانٌ مَع الفَجْر) مع حفل التوقيع
- نَظريات أصلِ المندائيين/ مُحاضرة للباحثِ خزعل الماجدي فِي ما ...
- لِقَاءٌ لا يُنسَى
- سَتار الحَيدر ثائرٌ مِنْ كَحلاءِ مَيسان *
- بدرية & حميد شلتاغ ، رُوحَانِ فِي جَسَدٍ
- سَلاماً لِرُوحكم الشَفِيفَة مُعلِّمنا حَميد شلتاغ
- عُيُونُ الحُبِّ
- مِنْ العَزِيزِيَّةِ إِلَى ربُوعِ بَلدِ الكِنَانَةِ /ج4
- لِقَاءُ الأَحباب فِي رِحَاب مَعرِضِ الكِتَاب
- إِلَى دَارِ البَقَاءِ
- عِطرُ الهَوَى
- الإرهابُ وَالسُّراقُ صِنوانِ
- مِنْ العَزِيزِيَّةِ إِلَى ربُوعِ بَلدِ الكِنَانَةِ /ج3
- جَبر مِنْ الحُلمِ إلَى القَبرِ
- مِنْ العَزِيزِيَّةِ إِلَى ربُوعِ بَلدِ الكِنَانَةِ /ج2
- مِنْ العَزِيزِيَّةِ إِلَى ربُوعِ بَلدِ الكِنَانَةِ /ج1
- طَعنَةُ الغَدرِ
- خَلَجَاتُ الرَّحِيلِ


المزيد.....




- بالإجماع.. عبد الله العلام رئيسا لجماعة تانوغة
- البام يظفر برئاسة جماعة سيدي دحمان بعد انسحاب حزب الاستقلال ...
- الحسن المراش يفوز برئاسة أورير بأكادير ويعيد للأحرار قلعتهم ...
- تغازت تطرد كل الأحزاب من جماعتها وتعيد بوهريست إلى رئاستها
- عبد الله غازي ينهي طوح البيجيدي بانتخابه رئيسا لتيزنيت
- عادل البركات يبقي رئاسة جهة بني ملال خنيفرة بقبضة البام
- القضاء الرواندي يحكم بالسجن 25 عاما على البطل الحقيقي لفيلم ...
- مستشار تجمعي بمكناس يتهم شخصيات من حزبه بابتزازه .. والحزب ي ...
- توفى بعد وفاة والدته بشهرين... من هو الفنان المصري إيهاب خور ...
- فرنسا.. العثور على مخطوطات مسروقة للأديب فرديناند سيلين


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى غازي الأميري - وعود عرقوب وَ انتفاضة الكرامة