أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - أحمد صبحي النبعوني - معطف المغترب














المزيد.....

معطف المغترب


أحمد صبحي النبعوني

الحوار المتمدن-العدد: 6423 - 2019 / 11 / 29 - 05:22
المحور: حقوق الانسان
    


في فصل الشتاء نبحث عن الدفء ، فلا حياة طبيعية مع البرد الذي هو عدو كل الكائنات الحية و مع ذلك وجوده في الطبيعة ضرورية للمناخ .
لذا و قبل كل شيء نفكر في شراء معطف سميك و ذو بطانة دافئة تغطي اجسادنا في حنو ممتع فننعم بالدفء و نعتاده و كأن قطعة هذا القماش و الصوف قد حيكت و فصلت لأجلنا دون سوانا ..
لكن ماذا لو سرق منك هذا المعطف فجأة و أنت في أمس الحاجة له ، و قد عانيت كثيرا و ادخرت المال من مصروفك اليومي لتستطيع شراءه مثلما حدث تماما مع بطل رواية المعطف لغوغول ..
عندما يسرق معطفك منك أمام عينك و لا تستطيع أن تفعل أي شيء مع السارق . فتشعر بقسوة البرد و مرارة الهزيمة و بأنك غريب في مجتمع تركك تواجه صعوبة و برودة أيام الشتاء لوحدك ..
تأسف لحال واقعك اللامنتمي و اللااخلاقي أبدا .
فتنزوي في مكان ما في وطنك ، وتلجأ إلى لعبة الأحلام ، تشعل عود ثقاب فتخال نفسك جالس في غرفة كبيرة و دافئة مع الأهل و الأصدقاء و الأحبة أو ربما مع امرأة تعشقك و تشعرك بالحنان و الدفء معا . او ربما تعود بك الأحلام لأيام الصبا فتجد نفسك تلعب مع اقرانك و الفرح و الحماسة لا تفارق قلبك . في الغربة تشعر كأنك طفل صغير مشرد لا تستطيع أن تقارن نفسك بالأطفال الأخرين الذين يتمتعون بالدفء و الحلويات في ايام اعياد الميلاد .
فيتبادر للذهن ذاك السؤال الذي طرحه دوستويفسكي في أحدى رواياته عن الاطفال في زمن الحروب ..
يا إلهي لماذا يموت الأطفال ؟ لماذا لا ترفعهم إلى السماء مؤقتًا ريثما تنتهي الحرب ، ثم تعيدهم إلى بيوتهم آمنين ؟ وحين يسألهم الأهل محتارين: "أين كُنتم؟" يقولون مرحين ”كنا نلعب مع الغيوم!“.
لكن الأحلام قصيرة يا سادة لا تدوم و ما كان يجعلنا ننعم بالدفء قد سرق منا عنوة ، ذاك المعطف يا سادة هو الوطن تماما ..
كتب رسول حمزتوف عن وطنه داغستان فقال :
أتطلع إلى وطني من شباك قفصي !
لا يمكن أن يكون كاتب بدون وطن !
لسنا نحن الذين نختار أوطاننا .. بل الوطن هو الذي اختارنا منذ البداية .
الاوطان معاطف ملونة و دافئة بقياسات مختلفة . تحميك من برد الشتاء . لا تشعر بقيمتها سوى في بلاد الغربة .. حيث يختزل الوطن في ذهنك بأغنية لفيروز أو برائحة الشاي مع القرفة ... تستطيع الشمس أن تذيب النجوم كلها في نجم واحد.. ولكنها تدع النجوم تتلألأ هي الأخرى.. وليكن لكل إنسان نجمه . و وطنه الخاص الذي ولد فيه و أحبه .. إذا لماذا لم يتركونا نعيش في اوطاننا سالمين ؟!
،تتسع سماء المفردات اللغوية و تتضيق بك جدران غربتك شيئا فشيئا مع تقادم السنوات لينتهي بك المطاف مع ساعات الفجر الأولى لتبحث عن وسيلة تجعل بها جفونك تخلد للنوم لكن دون جدوى .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فلسفة الزمن الجميل
- حلم عثماني أم مخطط يتم تنفيذه ..!!؟
- بداية حرب عالمية ثالثة
- الوطن كرامة
- خدعة النسيان
- حلم في زمن الطفولة
- تموت واقفا
- ثنائية السجن و الليل الطويل
- الرائحة ... ذاكرة لا تموت
- الحياة تمنحك الكثير لكن !
- ما هكذا تحضن الراقصة يا استاذ
- هل يعود ثانية ؟
- سؤال في قلب غريب
- عامودة في ذاكرة المغترب
- نافذة الحب والجدار العالي
- ماتوا ومازالوا عبق الأصالة
- سلاسل الانتظار
- موت الغريب
- ماردين عاصمة ثقافية وعالمية
- حق المواطن أولا


المزيد.....




- جنود إسرائيليون من ذوي الاحتياجات الخاصة يتظاهرون أمام وزارة ...
- مشعل: يجب إجبار  الاحتلال على الإفراج عن الأسرى
- مصدر عراقي يكشف تفاصيل اعتقال جمال الكربولي
- عائلات المعتقلين في البحرين تعتصم أمام سجن جو
- جورج بوش ينشر كتابا يتضمن لوحات رسمها بنفسه تتناول قضية المه ...
- هل يسعى بايدن لرفع الحد الأقصى السنوي من عدد اللاجئين؟
- في يوم الأسير الفلسطيني.. الاحتلال يواصل اعتقال 48 محرراً من ...
- الإغاثة الزراعية تنظم ورشة حول تقدير احتياجات المزارعات في ر ...
- مشعل: سنجبر الاحتلال على الإفراج عن الأسرى
- مركز حقوقي: عرقلة الاحتلال للانتخابات بالقدس مخالفة للالتزام ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - أحمد صبحي النبعوني - معطف المغترب