أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نهاد الزركاني - ايام...بدون نت














المزيد.....

ايام...بدون نت


نهاد الزركاني

الحوار المتمدن-العدد: 6414 - 2019 / 11 / 20 - 00:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقد مرت علينا الأيام الماضية وبعد المظاهرات التي وقعت في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب فقط ؟؟ وكانت صرخة من قبل الشباب في وجه كل الفاسدين في الحكومة والتخمة السياسية التي هي سبب ما يحدث من فساد أداري ومالي وقد رافقها أحداث مؤلمة وسقوط الشهداء من المتظاهرين ورجال الأمن غير مقبول لكل عاقل ولديه حس وطني وفي قلبه حب الوطن ويبقى هناك طرف ثالث كان يلعب خلف الستار ولكن يبقى الكثير ممن خرجوا بالتظاهرات ضد الفساد كانت مطالبهم واقعية وموضوعية ومعهم كل الحق ....

وعندما ندرس العملية السياسية بالعراق فعلينا أن ندرسها بشكل واقعي ان ولادة الفساد المالي والإداري عند السياسيين العراقيين منذ أول يوم تم اختيار المجلس الرئاسي والكلام كثير عن السياسيين في بعض الأحيان يكون حرام كما يقال (الضرب بالميت حرام )هؤلاء أيضا أموات لا يحركهم ضميرهم ولا إنسانيتهم حول ما يحدث من كوارث بالمجتمع العراقي وكل إنسان بلا ضمير وبلا إنسانية ميت وان كان يتنفس الهواء ومن باب الإنصاف ليس كل السياسيين هناك البعض فيهم الأمل يكفي هذه الإشارة بهذه المقالة عن العملية السياسية وللبقية حديث

وهنا بهذه الأسطر سوف أتناول حدث قطع ألنت عن العراق والعالم الافتراضي الفيس بك والتويتر وغيرها والغاية كانت معروفة من قطعه هو عدم تناقل الأحداث والسيطرة على الشارع من حيث عدم تجمهر المتظاهرين وعدم التنسيق فيما بينهم وغيرها من الأحداث التي كانت تتسارع بشكل ملحوظ

وأريد أن استثمر هذه الأسطر بشكل جيد وتنبيه القارئ العزيز عليها

لا يختلف اثنين عليه بان الغرب بشكل عام وأمريكا والصهيونية المسيطرة على كل مفاصل الأعلام في العالم وهي التي ترسل المواد الإعلامية التي تخدم مصالحها فقط ولا يهمهما الشعوب ولا ننخدع بالشعارات التي ترفع من قبلهم كحقوق الإنسان وغيرها والشحن السياسي الثقافي الإعلامي على العالم العربي والإسلامي مدروس بعناية وخلق الخلافات والشحن الطائفي والقومي وفك الارتباط الاجتماعي وصنع عدو وهمي وحسب فهمنا لقد نجحوا بشكل كبير و(ما دام لا يوجد ثمن مدفوع في التواصل الاجتماعي تيقن بان نحن الثمن ) ولا يتصور احد بأننا ضد التطور والمعرفة والتواصل الاجتماعي ولكن يجب أن يكون هناك وعي بما يدور حولنا بما يرسل لنا و يكون كل شي قابل للنقاش والأخذ والرد وقت محدد له

أيها الأحبة

في الأيام التي فقدنا فيها التواصل عبر الانترنت فظننا أننا وحيدون في هذا العالم وتلك الغربة التي عشنها هي وهم نفسي لا أكثر ، يحب علينا أن نعطي لأنفسنا فرصة ، فرصة حقيقية لنتواصل تواصلا حقيقيا وان يكون وقت بان نتحرك بحسابات صحيحة ودقيقة ونضبط عقارب الساعة بشكل صحيح ولا يسرق العالم الافتراضي كل حياتنا من حيث لا نشعر ونعيش التوهان ما بين العالمين وتتسرب أيام العمر بعدد سنين الأصابع بالبحث بالعالم لافتراضي عن الواقع وهو أمامنا وبين أيدينا وبحاجة لنا وهناك زوجة تنتظر كلمة طيبة وابن يتطلع إلى نصيحة وحنان والعائلة لجلسة يملئها الدف أو زيارة مريض وغيرها تعالوا نفتح قلوبنا لبعضنا البعض يكون عنوانها الكلمة الصادقة والمحبة التي فقدناها في السينين الأخيرة كانت مراجعة جميلة بهذه الأيام التي انقطع ألنت من تاريخ 1/ 10 / 2019 إلى تاريخ كتابة المقالة واني بانتظار ألنت من اجل أرسل هذه المقالة إلى الجريدة من اجل النشر




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,754,742
- حريّة العقل في ... الاحداث العربية
- حياتنا نحن ............ من نصنعها
- يقال الموسيقى لغة الشعوب ؟..... نحن نختلف معهم !
- بهلول زماننا ............؟؟؟
- السياسة العثمانية..... وموقف سوريا
- التناقض السياسي ... لدى المجتمع العراقي
- نجاح المالكي.... قراءة نقدية
- الإسلاميون ...... ونتائج الانتخابات
- أحزاب أسلامية فاقدة للشرعية
- انتخب أو لا انتخب
- شاهد بلا أخلاق ......
- صنمية الفكر.....بجاهلية الحاضر
- العراقيات... الأعلام العربي... وعكس الصورة
- مشكلتنا هي في تربيتنا
- ايجابيات الفساد الإداري والمالي!!!


المزيد.....




- أكثر من عشرة قتلى في العاصمة الصومالية مقديشو إثر انفجار سيا ...
- وزير خارجية أيرلندا يلتقي مع الرئيس الإيراني بشأن الاتفاق ال ...
- المبعوث الأميركي لأفغانستان يقترح عقد مؤتمر يجمع القادة الأف ...
- فريدوم هاوس: الهند -تتآكل- ديمقراطيتها، وتونس -الحرة- وحيدة ...
- باشينيان يناقش مع وزير الخارجية الأمريكي قره باغ والعلاقات
- السنغال.. ارتفاع حصيلة الصدامات إلى 4 قتلى
- بريطانيا.. الأمير فيليب يعود إلى المستشفى بعد إجرائه جراحة ب ...
- سيناتور يعرقل إقرار تعيين مدير CIA في محاولة للضغط على بايدن ...
- نشوب حريق داخل سفينة روسية على متنها 30 صيادا في بحر اليابان ...
- التشيك ترحل مواطنين أوكرانيين للولايات المتحدة يتهمان بغسل أ ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نهاد الزركاني - ايام...بدون نت