أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نهاد الزركاني - يقال الموسيقى لغة الشعوب ؟..... نحن نختلف معهم !














المزيد.....

يقال الموسيقى لغة الشعوب ؟..... نحن نختلف معهم !


نهاد الزركاني

الحوار المتمدن-العدد: 4131 - 2013 / 6 / 22 - 03:06
المحور: المجتمع المدني
    


يقال الموسيقى لغة الشعوب ؟..... نحن نختلف معهم !
عندما نقول نحن نختلف عن من يقول بالموسيقى لغة الشعوب اكيدا لم ياتي من فراغ او ترف فكري ، اذن علينا نثبت دعوانا صحيحة لو مجرد دعوا نقول بها ،ان سلوك البشر يختلف من مجتمع الى اخر ولكن يتفقون على امر هو الأدب في المفهوم العام اذن ما هو الأدب ؟على ما يتحصل من معناه _هو الهيئة الحسنة التي ينبغي ان يقع عليه الفعل المشروع اما في الدين او عند العقلاء في مجتمعهم كأداب ادعاء واداب ملاقاة الاصدقاء وان شئت قلت : ظرافة الفعل .
ولا يكون الا في الامور المشروعة غير الممنوعة ، فلا ادب في الظلم والخيانة والكذب ولا ادب في الاعمال الشنيعة والقبيحة ، ولا يتحقق ايضا الا في الافعال الاختيارية التي لها هيئات مختلفة فوق الواحدة حتى يكون بعضها متلبسا بالادب دون بعض ، كادب الاكل مثلا في الاسلام ، وهو ان يبدا فيه باسم الله ويختم بحمد الله ، يؤكل دون الشبع الى غير ذلك ، وادب الجلوس في الصلاة وهو التورك على طمأنينه ووضع الكفين على الوركين فوق الركبتين والنظر الى حجره ونحو ذلك ..
واذا كان الادب هو الهيئة الحسنة في الافعال الاختيارية والحسن وان كان بحسب اصل معناه وهو الموافقه لغرض الحياة مما لا يختلف فيه انظار المجتمعات لكنه بحسب مصاديقه مما يقع فيه اشد الخلاف ، وبحسب اختلاف الاقوام والامم والاديان والمذهب وحتى المجتمعات الصغيرة المنزلية وغيرها في تشخيص الحسن والقبح يقع الاختلاف بينهم في اداب الافعال
فربما كان عند قوم من الاداب ما لا يعرفه اخرون وربما كان بعض الاداب المستحسنة عند قوم شنيعة مذمومة عند اخرين كتحية اول اللقاء فانه في الاسلام بالتسليم تحية من عند الله مباركة طيبة ، وعند قوم برفع القبعة وعند بعض برفع اليد حيال الراس وعند اخرين ركوع او انحناء بطاطاة الراس وكما ان اداب ملاقاة النساء عند الغربيين تختلف ما موجود في الاسلام ،والى غير ذلك
غير ان هذه الاختلافات جميعا انما نشات في مرحلة تشخيص المصداق واما اصل معنى الأدب ، وهو الهيئة الحسنة التي ينبغي ان يكون عليها الفعل فهو مما اطبق عليه العقلاء من الانسان واطبقوا ايضا على تحسينه فلا يختلف فيه اثنان
اذن نستطيع ان تتحاور الشعوب اذا كانت تتمتع بالاداب التي نحن بامس الحاجة لها في هذا الزمان لو على المستوى المجتمع الواحد
بقلم
نهاد الزركاني






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بهلول زماننا ............؟؟؟
- السياسة العثمانية..... وموقف سوريا
- التناقض السياسي ... لدى المجتمع العراقي
- نجاح المالكي.... قراءة نقدية
- الإسلاميون ...... ونتائج الانتخابات
- أحزاب أسلامية فاقدة للشرعية
- انتخب أو لا انتخب
- شاهد بلا أخلاق ......
- صنمية الفكر.....بجاهلية الحاضر
- العراقيات... الأعلام العربي... وعكس الصورة
- مشكلتنا هي في تربيتنا
- ايجابيات الفساد الإداري والمالي!!!


المزيد.....




- الإحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة والقدس ويتوغل في غزة
- هيئة الأسرى ونادي الأسير يكرمان الأسير المحرر أبو السباع في ...
- البابا فرنسيس يقيم قداسا بحضور سجناء ولاجئين
- الصومال والأمم المتحدة تحذران من تفاقم الجفاف
- انتقاد الدنمارك لحرمانها لاجئين سوريين من حقهم بالإقامة
- مسؤول تركي يهدد اللاجئين السوريين
- كوخافي يتحدث عن جنوده الأسرى ويحذر إيران
- المغرب يرد على -مراسلون بلاد حدود- بشأن تعذيب صحفي صحراوي دا ...
- اعتقال 20 شخصاً في فنلندا خلال تظاهرة معارضة لإجراءات مواجهة ...
- اعتقال 20 شخصاً في فنلندا خلال تظاهرة معارضة لإجراءات مواجهة ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نهاد الزركاني - يقال الموسيقى لغة الشعوب ؟..... نحن نختلف معهم !