أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت الحاج - يسارية متطرفة برواية عن الإسلام، ويميني متطرف يؤيد التطهير العرقي، احتجاجات متزايدة على منح نوبل لأولغا توكارتشيك وبيتر هاندكه















المزيد.....

يسارية متطرفة برواية عن الإسلام، ويميني متطرف يؤيد التطهير العرقي، احتجاجات متزايدة على منح نوبل لأولغا توكارتشيك وبيتر هاندكه


حكمت الحاج

الحوار المتمدن-العدد: 6376 - 2019 / 10 / 11 - 21:04
المحور: الادب والفن
    


يسارية متطرفة برواية عن الإسلام، ويميني متطرف يؤيد التطهير العرقي، احتجاجات متزايدة على منح نوبل الآداب لأولغا توكارتشيك وبيتر هاندكه..
لقد تم في العاشر من أكتوبر 2019 منح جائزتي نوبل في الآداب دفعة واحدة، وذلك لأول مرة منذ عام 1974. والآن أصبح من الواضح أن الكاتبة البولندية أولغا توكارتشيك حصلت على جائزة 2018، وأن الكاتب النمساوي بيتر هاندكه حصل على جائزة 2019.
ولكن سرعان ما ظهرت بوادر الاحتجاج على منح الجائزة لكلا الكاتبين، وإن جاءت من وجهتي نظر متباينتين، بيد أن أعنف رفض إنما جاء ضد فوز بيتر هاندكه لنوبل للآداب هذا العام 2019.
فَـرَدَّاً على جائزة نوبل للعام الحالي، أصدرت جينيفر إيجان عن منظمة القلم الأمريكية -PEN-America- البيان التالي:
"إن منظمة القلم الأمريكية لا تعلق بشكل عام على الجوائز الأدبية للمؤسسات الأخرى. نحن ندرك أن هذه القرارات هي ذاتية وأن المعايير ليست موحدة. ومع ذلك، يجب أن يكون إعلان منح جائزة نوبل للآداب لعام 2019 لبيتر هاندكه استثناءً. لقد صُعقنا باختيار كاتب استخدم صوته العام وتأثير شهرته ككاتب لتقويض الحقيقة التاريخية وتقديم العون العام لمرتكبي الإبادة الجماعية وتبييض مواقفهم، مثل الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش وزعيم صرب البوسنة رادوفان كاراديتش. لقد ناضلت منظمة القلم الأمريكية منذ إقرار ميثاقها لعام 1948 على محاربة النشر الخاطئ والباطل المتعمد لتشويه الحقائق. كما ان ميثاقنا يلزمنا بالعمل على "تبديد كل أنواع الكراهية والدفاع عن المثل العليا لإنسانية واحدة تعيش في سلام ومساواة". نحن نرفض قرار نوبل في منطوقه القائل بأن الكاتب الذي دأب على التشكيك في جرائم الحرب الموثقة بدقة يستحق أن يحتفى به "لبراعته اللغوية"، وذلك في لحظة من لحظات تصاعد القوموية والحكم الاستبدادي، والتضليل الواسع الانتشار في جميع أنحاء العالم. ان المجتمع الأدبي في عالمنا اليوم يستحق أفضل من ذلك، ونحن نأسف بشدة لاختيار لجنة نوبل للآداب لهذا العام، لهذا الكاتب.".
وكان تم في العام الماضي إلغاء جائزة نوبل للآداب بعد أسوأ أزمة في الأكاديمية السويدية على الإطلاق بسبب فضيحة جنسية.
ومما يجدر ذكره ان اختيار الفائزين بجوائز هذا العام قد تم من القائمة القصيرة التي تم حصرها خلال الربيع والتي تم تقديمها وتأسيسها كقائمة نهائية قبل الصيف. والفارق هذا العام عن السنوات السابقة هو أن اللجنة قدمت اقتراحها في لائحة مشتركة. وبإعلان قرارها اليوم، تكون الأكاديمية الملكية السويدية قد قبلت بهذا التعديل المهم في ضوابط العمل داخل مؤسسة جائزة نوبل، كما يقول أندرش أولسون أحد أعضاء مجلس أمناء الجائزة.
وللتذكير فإنه قد كان ديسمبر من العام 2017 هو آخر جائزة نوبل في الأدب حيث أسندت إلى المؤلف البريطاني كازوو إيشيجورو. وعندما تم الإعلان عن اسم Ishiguro بواسطة سارة دانيوس في أوائل أكتوبر 2017، لم يكن قد تبقى سوى شهرين حتى تنشر صحيفة أخبار اليوم Dagens Nyheter المقال الذي أصبح نقطة انطلاق لأزمة الأكاديمية السويدية.
وقد قدمت ثمانية عشر امرأة للإدلاء بشهاداتهن حول الإساءات والمضايقات والتحرشات الجنسية من قبل جان كلود أرنو، الذي لم يكن سوى زوج عضوة الأكاديمية آنذاك كاترينا فروستنسون.
وعندما بدأت المواعيد تقترب من الإعلان عن جائزة نوبل في الآداب لعام 2018، ترك العديد من الأعضاء مهامهم وكانت ثقتهم ضعيفة لدرجة أنهم لم يكونوا قادرين على إسناد الجائزة. لذلك تم تأجيل الجائزة وتم الآن تعيين فائزين اثنين، واحد لعام 2018 وواحد لعام 2019.

-أسفار يعقوب رواية عن الأديان الثلاثة-
ولدت أولغا توكارتشيك في عام 1962 وترجمت أعمالها إلى أكثر من 30 لغة. حصلت سابقًا على عدة جوائز من بينها جائزة The Man Booker الدولية وتعيش في نوارودا في جنوب غرب بولندا.
وصفت لجنة التحكيم نتاج الروائية الفائزة بقولها: "إن الخيال الروائي الممزوج بالشغف الموسوعي الجامح الذي يتجاوز الحدود العابرة للشكل هو بحد ذاته شكل من أشكال الحياة".
وكانت أولغا توكارتشيك تسوق سيارتها في ألمانيا عندما أُبلغت بخبر فوزها بالجائزة الأشهر في العالم.
وأضافت قائلة: - أنا مندهشة وسعيدة، ومن المهم بالنسبة لي أن أحصل على الجائزة في عهد جديد للأكاديمية السويدية. لقد أتيت من وسط أوروبا، وهذا دليل على أن أدب أوروبا الوسطى لا يزال لديه شيء مهم لإخبار العالم به.
ان ولع توكارتشيك بالعصور القديمة وغيرها كان جليا منذ أعمالها الأولى، وكما هو معروف فإن روايتها "أسفار يعقوب" تتحدث عن القرن الثامن عشر في منطقة حدودية تقع ما بين بولندا وأوكرانيا.
يبدو ان الموضوع الرئيسي لأولغا توكارتشيك هو التنوع الثقافي والسرديات التي تدور حول الحركات والطوائف الصغيرة المهمشة والمنغلقة على نفسها. ويبرز هذا في أهم أعمالها حتى الآن وهي الرواية التاريخية "أسفار يعقوب" المنشورة عام 2014 وفيها تصوير في قرابة ألف صفحة لشخصية كاريزماتية من القرن الثامن عشر، كان يحاول بكل معنى الكلمة عبور الحدود ما بين المعتقدات، وتوحيد الإسلام والمسيحية واليهودية، كما يقول عضو الأكاديمية أندرش أولسون، وأحد أعضاء لجنة التحكيم.
ولا تتردد الكاتبة اليسارية الملتزمة سياسيا وبيئيا في انتقاد سياسة الحكومة الحالية المحافظة والقومية في بلادها. كما أنها نباتية وتتميز بتسريحة شعر بضفائر إفريقية.

-سينما وشعر وشتم للجمهور-
وُلد بيتر هاندكه في عام 1942 في كارينثيا، بالنمسا، وظهر لأول مرة في منتصف الستينيات، وقد كتب روايات وأشعارا ومسرحيات كلامية خالية من الحبكة، وترجمت أعماله إلى أكثر من 20 لغة. ولقد تأثر طوال مسيرته الأدبية بـأسماء لامعة في سماء الإبداع العالمي على غرار جورج برنانوس، وصمويل بيكيت، وويليام فوكنر، وفرانتز كافكا.
هذا وقد وصفت لجنة جائزة نوبل للآداب عمله بوصفه "تأليفا مؤثرا يغوص في فرادة التجربة الإنسانية، مدعوما ببراعة لغوية فذة"
وبالرغم من تتويجه بنوبل لهذا العام، فإن بيتر هاندكه من الشخصيات العالمية التي اعتبرت أنه ينبغي إلغاء جائزة نوبل للآداب، فهي "شكل من أشكال التقديس الزائف الذي لا يفيد القارئ بشيء".
ارتبط هاندكه بالمخرج الألماني فيم فيندرس بصداقة طويلة بدأت عام 1966 بعد عرض مسرحيته "سب الجمهور" في مسرح أوبرهاوزن. وجمعت بين الفنانين صفات شخصيات كثيرة وروابط جمالية. وقد جمعهما بصفة خاصة ميل إلى الوصف المكثف الوجودي أحيانا للمناظر الطبيعية والتي يولونها اهتماما وأهمية أكثر من الكلمات والأحداث لدى شخصياتهما. وبين عامي 1969 و1986 اشترك الاثنان في إنتاج ثلاثة أفلام، من أهمها فيلم "السماء فوق برلين" Heaven over Berlin وحصل هذا الفيلم على العديد من الجوائز على المستوى الأوروبي وفضلا عن ذلك فقد تأثر فيندرس خلال مطالعته لما ينشر هاندكه في قراراته الهامة في حياته وأعماله.
يقول أندرش أولسون، إن أكثر أعمال هاندكه متعة للقراءة هي قصة تدور حول والدته وكتبت بعد وقت قصير من انتحارها. وإن هاندكه هو أحد الشعراء الأكثر نفوذاً في عصرنا. وهو حتى وإن لم يكن كلاسيكيا، فإنه على الأقل وريث شرعي لغوته وذلك من خلال البدء من تجربة الإنسان الملموسة في العالم الخارجي. لكن نقطة الانطلاق هذه في الوقت الحاضر هي التي تجعله شاعرا معاصرا حادا.
وبشكل عام، يمكننا القول بلا تحفظ إن جائزتي نوبل الممنوحتين في يوم واحد لكل من أولغا توكارتشيك عن العام 2018، وبيتر هاندكه عن العام 2019، إنما تعاود الجدل المستمر والشكوك المتنامية منذ الحرب الباردة بخصوص اختيار أسماء بعينها لمنحها التتويج النوبلي العالمي والتساؤل المشروع حول ما إذا كان هنالك ما وراء القيمة الأدبية للنصوص الفائزة، أية تقييمات ذات طابع سياسي بحت تتعلق بمواقف المؤلفين الحائزين عليها من الشأن العام المحلي والعالمي، خاصة إذا ما وضعنا في عين الاعتبار ان جائزة نوبل لا تعطى إلا للأحياء.
وأخيرا، اليكم ثبتا بأهم أعمال بيتر هاندكه المتوفرة في اللغة العربية:
- رسالة قصيرة للوداع الطويل، ترجمة: نيفين فائق.
- خوف حارس المرمى عند ضربة الجزاء، ترجمة: أحمد فاروق، منشورات الجمل، 2001.
- المرأة العسراء، ترجمة: ماري طوق.
- الحادث الكبير، ترجمة: محمد جديد.
- الشقاء العادي، ترجمة: بسام حجار.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,132,651
- نقرأ من أجل غد أفضل.. حوار مع مسيري هذه التظاهرة الثقافية
- في التحليل البنيوي للأدب
- نعي الكتاب: انتهى الكلام، بدأ فكر البصر
- الملتقى العربي الثاني -وطن للأدب- يهتم بالأدبين العربي والغر ...
- حارة عظم
- علامات، فصلية ثقافية مستقلة تصدر في الموصل وتود أن تخاطب الع ...
- الحبل
- أربعة مباهج من جوهرة الساحل
- شعر الأشياء: قراءة فلسفية عابرة لأرض المطلق*
- خمس قصائد
- البنيوية الفوقية
- الكتابة الجريحة
- القصة-القصيدة وقصيدة النثر وآفاق العمل المفتوح
- حول الموقف من الكوميديا وموت البطل في المسرح المعاصر
- مشكلة الأجناس الأدبية.. نظرة من جيرار جينيت
- ويتمان شاعر الشعب والعشب عربياً ملوحاً بالخيال
- تعال وكن حبيبي
- حجر الجنون - مقاطع من قصيدة نثر طويلة-
- لو افترضنا suppose
- حضور لا يضاهيه غياب


المزيد.....




- كنارياس 7: المغرب يحظى أكثر فأكثر بالمزيد من الدعم الدولي ل ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت الحاج - يسارية متطرفة برواية عن الإسلام، ويميني متطرف يؤيد التطهير العرقي، احتجاجات متزايدة على منح نوبل لأولغا توكارتشيك وبيتر هاندكه