أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - مناديل مبللة بالسعال














المزيد.....

مناديل مبللة بالسعال


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 6310 - 2019 / 8 / 4 - 04:55
المحور: الادب والفن
    



الفرح يذرف المخاط بين سيقانه
لمن سنرفع الشكوى ..!
وكلنا يبلل مناديله
من لقاء لم يكتمل فوق روابي السعال
اعطني سيجارة من غبار البلد
فلم تعد أوصالي ترتعد لكل هذا الهراء
بين حروف مغمسة بقهر الأمنيات
كيف .. ومن تشوي الفراشات على جمرات قلبي
ستتأبط ضحكتي في مشوار العودة
إلى تلك الأحجار المرمية
على طرفي طريق
لم يعد سالكا من سعار الكذب

سأكتب إلى آلهة
تنصب خيم التضرع في السحاب
ولا أصوات تؤدي طقوس الصلوات .. سوى
حبات مطر مهاجرة .. مثلي
إلى أرخبيل الفراغ
سأكتب ..
كم لعنة أصابت الكون
حين أمطرت السماء نطفة الخصوبة
في أرض النفاق .. !!
من يشاركني دحرجة أحجار الرجم فوق صدور الأبالسة ..؟
من يقاسمني إزاحة اللعاب عن فحولة الكلاب..؟
ومن سيخلع عني قميصي الملطخ بآثام الحب
لتنظيف الحاويات من حبر رسائل المكر .. ؟!

نام قلبي
قبل أن تصل سيارات الاسعاف
إلى مخزن الجندي
قبل أن ينشد الأطفال ضحكتهم في الساحات المدرسية
وقبل أن ابتلع رائحتها من ثيابي التي حملتها
في ليلة
رقصت على وقع قصائدي
من الآن فصاعدا
لن اقرأ النصوص بديباجة الشعراء
فلا ترصفي الكلمات في شرايني
سأعيد للشاعر شظاياه من ترسانة الوهم
فكم من قاصر أدميت قدماه
حين استوطن خيمة الخيال
في صحراء هيامه
وكم من كسير تأبط وحدة كأسي النائحة
وكانت الرحلة
من حيث ابتدأنا
إلى حيث انتهينا

٢/٨/٢٠١٩






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مغرفة الاشتياق
- شخير غيبوبة الليل
- مخاض من الكوابيس
- همسات شوارع الشهباء
- آخر دقائق الاحتضار
- الهروب إلى ولادة جديدة
- جلسة في زقاق العربدة
- حكايات بطل من الرماد
- أهرامات من أكذوبة العشق
- الحدائق أيضا .. تكذب
- تراشق الصور في مجرى السيل
- في الساحة رجل يبكي
- جولة في مدينة مهجورة من الحب
- ترياق من كؤوس الخيانة
- الحب في مواسم الجراد
- رسن من مغزل الحب
- المحطة الأخيرة
- كوابيس أوراق الرياحين
- زئير في رحم الوحام
- سرير الإغماء


المزيد.....




- -كان يعلم بوفاته-... آخر لحظات الفنان مشاري البلام باكيا قبل ...
- العثماني يبسط الإجراءات المواكبة لتنزيل ورش تعميم الحماية ال ...
- مجلس المستشارين.. تأجيل الجلسة الشهرية المخصصة لتقديم أجوبة ...
- أحاديث المكان وقيد الخاطر في -مسافر زاده الجمال-
- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - مناديل مبللة بالسعال