أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حازم عبد الله سلامة - أذناب كوشنير بلبنان ينفذون صفقة العار














المزيد.....

أذناب كوشنير بلبنان ينفذون صفقة العار


حازم عبد الله سلامة

الحوار المتمدن-العدد: 6291 - 2019 / 7 / 15 - 00:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بسم الله الرحمن الرحيم
أذناب كوشنير بلبنان ينفذون صفقة العار
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "

لماذا يا حكومة لبنان ، كل هذه الهجمة الممنهجة من التضييق ضد اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان ، ملاحقة المؤسسات والشركات الاقتصادية والمحال التجارية المسجلة قانونيا بالدولة ، وفرض عليهم أعباء جديدة ، ومحاولة ابتزازهم بتسجيل المؤسسة باسم شخص لبناني أو مشاركة لبناني ، وما الهدف من تشميع المحلات المملوكة للاجئين الفلسطينيين ، ما الهدف من ممارسة سياسة التجويع التي تنتهجها وزارة العمل اللبنانية ضد اللاجئين الفلسطينيين بلبنان ؟؟؟ وما الهدف من ملاحقة السلطات اللبنانية للعمال من اللاجئين الفلسطينيين وحرمانهم من العمل ؟؟؟

اذا كان هذا تعاملكم مع اللاجئ الفلسطيني فما هو السبيل لمواجهة صفقة العار ، وهل بدأتم بتنفيذ هذه الصفقة من خلال تضييق الخناق علي الفلسطيني لإجباره علي مشروع التوطين ؟؟؟
هل شعر صديقكم كوشنير بفشل ورشته وصفقاته الفاسدة وعدم قدرته علي تمريرها علي شعبنا الفلسطيني ، فأوعز لكم باستكمال دوره بما تمارسون من أساليب دنيئة تآمريه ضد شعبنا الفلسطيني ؟؟؟

علي القيادة الفلسطينية وعلي كافة الفصائل الوطنية وعلي الكل الفلسطيني رفض هذه الممارسات والتدخل العاجل لحل هذه المشكلات التي تأتي ضمن تمرير صفقة الخيانة والعار ضد شعبنا ،
فشعبنا الفلسطيني اللاجئ الذي تم تهجيره من أرضه ووطنه وأُرتكبت ضده المجازر البشعة أمام أعين كل العرب ، لا ولن يتخلى عن أرضه وحقه بالعودة إلي وطنه مهما مورست ضده كل الضغوطات والمؤامرات ، فسياسة التوطين لا ولم تنجح وكل صفقات العار لن تمر وستفشل كما فشلت سابقاتها ،

شعبنا اللبناني الأصيل ، أنتم أهلنا وأخوتنا فكيف تقبلون الاهانة لأهلكم واخوتكم الفلسطينيين الذين عاشوا معكم الوجع والألم وتقاسمتم الدم والمعاناة والآلام ، شعبنا اللبناني الأصيل ، اللاجئين الفلسطينيين ليس أجانب بل هم أهلكم واخوتكم بالدم وبالعروبة ومن المخجل التعامل معهم كأجانب ، واللاجئين الفلسطينيين بمخيمات لبنان ليس ضيوف بل هم مقيمين قصراً علي الأراضي اللبنانية بسبب الاحتلال الصهيوني ، فلا تسمحوا للموتورين والمتآمرين من نشر ثقافة التمييز العنصري وتمرير أجندات الاحتلال وتنفيذ صفقات التوطين ،
فالفلسطيني الذي عاش معكم وولد وترعرع في لبنان هو منكم وأنتم منه ، فلا تسمحوا لهؤلاء وزراء الفساد والتآمر من تمرير صفقة العار ،

هذا نداء فلسطيني وطني إلي كل القوي السياسية والنقابية والشعبية اللبنانية بالوقوف مع اخوتكم اللاجئين الفلسطينيين ضد كل المؤامرات التي تهدف للنيل من القضية الفلسطينية ،
ستبقي مخيماتنا الفلسطينية عنوان الثبات والاصرار علي حق العودة ، وستبقي قلاعاً تحمل حلم العودة للوطن مهما طال الزمن ، فعقيدتنا الوطنية راسخة بأننا حتما عائدون ، وإقامتنا بالشتات هي إقامة مؤقتة ولا لن نتخلى عن حق العودة ، ولن نساوم علي حقوقنا الوطنية مهما تكالب المتآمرون ، ومهما زادت أوجاعنا ،

لبنان الحبيبة التي احتضنت الثورة والتي عشقها رمزنا الخالد أبو عمار ، بيروت ومخيماتنا الثائرة التي غنينا لها الأشعار عشقا للثورة ، ستبقي شامخة رافضة للمؤامرة ، وفلسطين لن تنسي من وقف ركعها ولن تسامح وتغفر لمن تآمر عليها ،
فيا من تتغنون بقضيتنا فلسطين هل سمعتم ما يحدث من إجرام ضد اللاجئين الفلسطينيين بلبنان ، أم أن قضيتنا فقط سلعة مربحة لخطاباتكم العنترية وجعجعاتكم الكاذبة ،

فلسطين ولبنان ، دم واحد وشعب واحد ، والخزي والعار للاحتلال الصهيوني وأذنابه المتآمرين ، فلتحيا فلسطين القضية المركزية والوطن والشعب والأرض ، وليخسأ المتخاذلون الخونة أذناب كوشنير ،
وحتما رغم أنف العدو وأعوانه عائدون يا فلسطين ،
[email protected]
14-7-2019



#حازم_عبد_الله_سلامة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فهد الشمري صهيوني أكثر من الصهاينة
- تسقط الصفقة باسقاطكم وإسقاط انقسامكم وخداعكم لشعبكم ،
- أبو عيسي الشريف ... تمهل يا صديقي
- لاجئين مخيم النيرب وجع فلسطيني جديد
- إسمها مقاومة شعبية ومشروعة
- عذراً يا صغيرتي صبا ،
- تركيا أردوغان نظام مخادع
- بأي ذنب قتلوك يا صغيري ؟؟!!
- خزعبلات وأكاذيب أردوغانية
- شركة الاتصالات نهب واستغلال للمواطن
- ستسقط كل المؤامرات وينتصر شعب فنزويلا الحر
- روح الطفل اللاجئ محمد وهبة تلعنكم وتشكوكم إلي الله
- عدونا غاشم وارهابي لا يفهم إلا لغة النار والحراب
- ( هنا غزة وجع القلب ) حازميات (26)
- غزة العشق ... علمتني الحب والحياة
- كفي وليتوقف هذا النزيف
- خطاب الرئيس بين التأييد والمعارضة
- تفاهة وزير متعجرف
- المطلوب وطنيا اصلاح منظمة التحرير وليس هدمها وخلق بدائل
- اصمت وإلا ... الإقالة أو الإحالة للتقاعد أو الفصل التعسفي


المزيد.....




- بالإمارات..صور تستكشف الجمال الخفي لشوارع أبوظبي
- بوتين يعزز علاقاته مع آسيا.. تعرف على الأماكن التي زارها وال ...
- خفر السواحل الفرنسي: وفاة 4 مهاجرين حاولوا عبور القنال الإنج ...
- الجيش الإسرائيلي يعترف بـ -فشله في التصدي لهجوم 7 أكتوبر-
- بلدية غزة: إسرائيل تعمدت جعل المدينة غير قابلة للحياة
- بوليتيكو: -الناتو- يحقن أوكرانيا بمهدئ بعد قمة العام الماضي ...
- وفاة شخص في موسكو إثر انفجار رئته
- خبير ألماني يكشف خبايا خطة ترامب لوقف الصراع الأوكراني
- من رئيس حكومة فرنسا القادم؟ محللون يعددون السيناريوهات المحت ...
- غرق 4 مهاجرين أثناء محاولتهم عبور قناة المانش


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حازم عبد الله سلامة - أذناب كوشنير بلبنان ينفذون صفقة العار