أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حازم عبد الله سلامة - اصمت وإلا ... الإقالة أو الإحالة للتقاعد أو الفصل التعسفي














المزيد.....

اصمت وإلا ... الإقالة أو الإحالة للتقاعد أو الفصل التعسفي


حازم عبد الله سلامة

الحوار المتمدن-العدد: 5957 - 2018 / 8 / 8 - 02:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بسم الله الرحمن الرحيم
اصمت وإلا ... الإقالة أو الإحالة للتقاعد أو الفصل التعسفي
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "

غزة المذبوحة بسكين الأوباش تستصرخ والوالي يتلذذ علي عذاباتها ، يسلم رقبتها لأوغاد يمارسون ضدها أبشع أنواع العذاب والعقاب بلا أي رحمة ، وسط صمت قياداتها كأنهم أصنام ،
ومن يتحدث بكلمة لصالح غزة أو دفاعا عنها أو لصالح الوطن وحقوق الناس فمصيره إما الإقالة أو الإحالة للتقاعد أو الفصل التعسفي ، لم يسلم أحد من هذا الحقد ، لم يحترموا أحد حتي من يعلن الولاء لفخامتهم ومعاليهم وسيادتهم لم يسلموا من بطشهم ،

يتعاملون مع الوطن كأنه بيارة وحاكورة خاصة لهم ولأبنائهم الفشلة ولأزلامهم الساقطون ، جعلوا من غزة كبش الفداء لفسادهم وتخاذلهم وتهاونهم وجبنهم ، فتاجروا بها كسلعة في سوق نخاستهم السياسية وفسادهم ولصوصيتهم ،

أنت بغزة ... ممنوع أن تصرخ ، ممنوع أن تشكو وجعك وآلامك وجرحك وفقرك وحزنك وقهرك ، ممنوع أن تحكي ، ممنوع تشكي ، ممنوع أن تقول لا للظلم ، ممنوع أن تطالب بحقوقك ، ممنوع أن ترفع صوت المظلومين وتدافع عنهم ، ممنوع ترفض أن تكون عبداً ، يريدونك خاضعاً مطيعاً لأوباش المرحلة الذين تسلقوا علي جراحات الناس واستغلوا آلام الشعب وتضحياته للتحكم بمصيره والسيطرة علي مقدرات الوطن وسرقتها لانتفاخ كروشهم العفنة ،

أن تدافع عن الأسري وحقوقهم ورواتبهم ، فمصيرك الإقالة !!! وكل تضحياتك وتاريخك النضالي يمحوه بجرة قلم ، أي عبث هذا ؟؟؟
أن تنطق بكلمة حق وتدافع عن الأسري المناضلين ، فيتم وقف الموازنة عن مؤسسة تدافع عن الأسري !!! فأي حقد هذا ؟؟؟
أن ترفض سرقة دم الشهداء ، وترفض شطب أسماء أهالي الشهداء من مكرمة الحج لتضيف بدلاً منهم أسماء أصدقاء ومعارف شيخ المقاطعة فيتم إحالتك للتقاعد !!! فأي دين هذا ؟؟؟

أهذا وطن أم شركة خاصة لشلة أوباش ولصوص وسماسرة ، أي مرحلة هذه الذي نعيشها وأي بذاءة هذه التي جعلت من هؤلاء المنافقين اللصوص قادة يتحكمون بمصير شعبنا ويتاجرون بدم الشهداء وآلام شعبنا ويستغلون الوطن كسلعة يعرضونها في سوق النخاسة السياسية بلا ضمير ولا أخلاق ،

فلا كرامة لوطن يُذل فيه المواطن ، لا كرامة لوطن يتحكم في مصيره شلة أوغاد وأجهزة قمعية وعصابة لصوص ،
كفي أيها القابعون خلف مكاتب فخمة ، فلولا دماء الشهداء وآلام الجرحى ومعاناة الأسري وتضحيات شعبنا لما جلستم خلف هذه المكاتب ، فكفاكم متاجرة بدماء الشهداء وتضحيات شعبنا ،
فغزة هي أصل الحكاية وهي المخزون الحقيقي للمناضلين والثوار ، وغزة التي جعلت منكم قادة هي القادرة أن تزلزل الكراسي من تحتكم وتحاسبكم علي ظلمها ، فغزة لا تغفر لجلاديها ولا تسامح من ظلمها ،
فإلي متي هذا الصمت يا قادة غزة ومفوضيها والمركزية والثوري والوزراء ؟؟؟
فصمتكم وتخاذلكم وجبنكم وتآمركم علي غزة وفتحاوييها ومناضليها وأهلها الطيبين لن يغفر لكم عند هؤلاء الأوباش ، فهم لا يهتمون لكم ولا يحترمونكم ، وسيأتي يوما تقولون فيه أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض ، ولن تجدوا أحداُ معكم وحينها لن ينفع الندم ولا كل التبريرات الواهية ،
فكرامة المواطن من كرامة الوطن ، وغزة عنوان كرامة الوطن ،
المصيبة ليست في ظلم الأشرار بل في صمت الأخيار ، فكفي صمتاً علي ظلم غزة كفي ، كفي ،
[email protected]
8-8-2018



#حازم_عبد_الله_سلامة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأونروا تتحول من إغاثة وتشغيل اللاجئين إلي ضغط سياسي وابتزا ...
- معادلة الصراع ، وتحديد الاولويات
- ( فكر ظلامي ) حازميات (25)
- الخان الأحمر أسقطت كل الأقنعة ،
- ما الذي يريده العمادي من غزة ؟؟؟
- (شو الي كان وشو الي صار ) حازميات (24)
- (كفي قمعا لشعبنا) حازميات (23)
- الشيخ الكاذب أفعى يبث سمومه
- رُزان النجار دمك دين علينا
- (ثورة الفقراء ، ثورة الكرامة) حازميات (22)
- الصحفي يعقوب بوقريط ، نموذج العشق لفلسطين ،
- ( هذه غزة ) حازميات (19)
- انتفضوا أيها الفقراء والمسحوقين
- الرد علي تلك الجريمة هو الإسراع بإنهاء الإنقسام
- غزة إبنتنا ، خلفها رجال وأُخوة عظام
- ( سمفونية وجع ) حازميات (17)
- ( الوطن ... هو الإنسان ) حازميات (16)
- ( وطني ... وجع وأنين ) حازميات (15)
- في بلادي ... نظام بلا نظام
- راية الوطن أكبر من كل الرايات الفصائلية


المزيد.....




- بعد إعلان وفاته.. نبذة عن رئيس وزراء مصر السابق شريف إسماعيل ...
- منتجع فاخر جديد في تايلاند يحتفي بتاريخ السكك الحديدية
- البنتاغون: العثور على منطاد تجسس صيني مشتبه به آخر يحلق فوق ...
- وفاة الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف بعد صراع طويل مع ال ...
- فيديو يرصد لحظة إسقاط منطاد تجسس صيني مشتبه به في أمريكا
- بعد إعلان وفاته.. نبذة عن رئيس وزراء مصر السابق شريف إسماعيل ...
- العقوبات الغربية على منتجات النفط الروسي تنعكس سلبا على مادة ...
- 16 قتيلا في أكثر من مئتي حريق غابات في تشيلي
- روسيا تدعو لعدم تناسي -أنبوبة باول-.. هذه الجريمة لا تسقط با ...
- ترودو يعلق على -حادث المنطاد الصيني- ويكشف عن موقف بلاده


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حازم عبد الله سلامة - اصمت وإلا ... الإقالة أو الإحالة للتقاعد أو الفصل التعسفي