أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الأمير ولعنة هذي البلاد














المزيد.....

الأمير ولعنة هذي البلاد


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6282 - 2019 / 7 / 6 - 02:41
المحور: الادب والفن
    


الأمير ولعنة هذي البلاد
1
هكذا تتدحرج
كرة الجاحظ العين
ما بين عميان أهل العراق
إنّها ضربة الحظ
أم ضربة الغدر
أم ضربة السادة المبصرين
بين حزن الشكوك
ونبع اليقين
إنّها كرة الحظّ تستخدم العارضة
كمصدّ لها رافضة
مروق الخسارة
قبل أن تغرب الشمس عن هدف
يسجّل للمبصرين المصابين يا سيدي
بعمى كلّ ألوان زهو الحياة
فهم دفنوا منذ عهد قديم
في مقابر هذي الحياة
والقبور بلا شاهدة
2
لعبة بائرة
صفقة خاسرة
أصيح بصوت جهوري
يا جرير
لست أهلاً لمدح الأمير
فبلّغ مدّاح هذي الجزيرة
بأنّ الأميرة
لا تروم السماح الى الشعراء
طالما يطرقون على كلّ سندان للأُمراء
ليذهبوا لا جائزة
ولا مائدة
لكلّ الذين استباحوا
ذمم الامراء
ستعلف كلّ الجياد
دون أن يعلف الشعراء
وسكّان أرض السواد
طالما يفتجون العيون
على كلّما يحصد الأُمراء
من الرزّ
والنفط
والسنبل
مثلما حصّة الأسد
مثلما هي من وافر الرزق مكتوبة
وهو في المهد باركه الله منذ نعومة أظفاره
رصدته العيون
من الحاسدين بأرض السواد
كلعنة هذي البلاد




الأمير ولعنة هذي البلاد
1
هكذا تتدحرج
كرة الجاحظ العين
ما بين عميان أهل العراق
إنّها ضربة الحظ
أم ضربة الغدر
أم ضربة السادة المبصرين
بين حزن الشكوك
ونبع اليقين
إنّها كرة الحظّ تستخدم العارضة
كمصدّ لها رافضة
مروق الخسارة
قبل أن تغرب الشمس عن هدف
يسجّل للمبصرين المصابين يا سيدي
بعمى كلّ ألوان زهو الحياة
فهم دفنوا منذ عهد قديم
في مقابر هذي الحياة
والقبور بلا شاهدة
2
لعبة بائرة
صفقة خاسرة
أصيح بصوت جهوري
يا جرير
لست أهلاً لمدح الأمير
فبلّغ مدّاح هذي الجزيرة
بأنّ الأميرة
لا تروم السماح الى الشعراء
طالما يطرقون على كلّ سندان للأُمراء
ليذهبوا لا جائزة
ولا مائدة
لكلّ الذين استباحوا
ذمم الامراء
ستعلف كلّ الجياد
دون أن يعلف الشعراء
وسكّان أرض السواد
طالما يفتجون العيون
على كلّما يحصد الأُمراء
من الرزّ
والنفط
والسنبل
مثلما حصّة الأسد
مثلما هي من وافر الرزق مكتوبة
وهو في المهد باركه الله منذ نعومة أظفاره
رصدته العيون
من الحاسدين بأرض السواد
كلعنة هذي البلاد






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,773,015
- بغداد في القفص
- في ظلّ منحى الريح يا سطيح
- الانسان والسيوف المسلطة
- الطقوس ومعالم الحضارة
- الإنسان وانهيار الهرم
- المغني والمسرح المهجور
- أصيح بالقبطان
- لحظة عشق تجهل الأميرة
- الرقص على القبور
- الحرث بالقلم
- بغداد في ساحاتها الغربان
- اسرار في الطلّسم
- الخوف
- مليون صخر مات
- سراق في المرعى
- كلابهم تنبح في الاسواق
- الصرخة قبل الاحتضار
- على تخوم العالم الجديد
- كم درت في فلك
- بغداد تحت النجم


المزيد.....




- عن الحب والجريمة والشغب.. 3 أفلام لم تنل حظها من الشهرة
- الروخ: الجائحة تؤثر سلبا على الإبداع .. والمغرب يحتاج الفرجة ...
- بالفيديو فنانة مصرية تعبر عن غضبها :-كل ما روح لمنتج بيبص لج ...
- البابا فرنسيس في الموصل: عن راهب ومؤرخ انتظراه طويلاً
- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الأمير ولعنة هذي البلاد