أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة معيرش - قصة : هو والبحر والأوغاد














المزيد.....

قصة : هو والبحر والأوغاد


فضيلة معيرش

الحوار المتمدن-العدد: 6265 - 2019 / 6 / 19 - 15:57
المحور: الادب والفن
    


بزغتْ خيوط تلك الليلة الشتويّة الباردة باكرا على أحلامه المؤجلة ، تتعانق ظلمة حالكة في رهبة غير مألوفة تمتزج فيها رهبة دكنة البحر بوجه ظلمة السماء ، تظل عينا أكرم في زحمة التأمل شاردتين تحدقان بكثافة الألم
والأمل،ترسمان خلف جدار الصمت ملامح التردد. رُكِنَ قاربٌ تقليدي صغير التف حوله هو ورفاقه الذين تجاوز عددهم الخمسة عشر شابا تبدو مشاربهم مختلفة وخيباتهم مشتركة ، تتأهب أمواج الشاطئ الساكنة لتعانق محرك
القارب، يزداد صراخ بعضهم يستعجلونه للالتحاق بهم يزداد نبض
تردده : اصعدْ أكرم لا مجال للتردد، سندخل أدغال المجابهة نكون هناك بعد أيام ،التفتوا لصاحب القارب بعدما أخذ ثمن رميهم للمجهول كما ارادوا تعلوا محياه ابتسامة مودعة قائلا : ودعت العشرات من هنا ...أغلبهم هناك .
كتم أكرم حشرجة دمع مباغت وقال لرفيقه طارق: وبعضهم التهمه وجه الجحيم صمت طارق ثم قال:هذا خيارنا يارفيق المحن، سبع سنوات ونحن نطرق أزقة الهوان والذل لم نحصل حتى على ثمن ما نلبس ، يسير بنا قطار
العمر للعقد الثالث تاهت بنا بوادر الأمل ، سنصير شيوخا يارجل ولا مستقبل يفتح بابه لنا ...فتح اكرم باب التذمر وهو يتذكر دعوات والدته له كل صباح قال: باعت
مجهوراتها اوهمتها أانني سأبدأ تجارة مع أحدهم ستطاردني دموعها .
تخرج زفرات متباعدة من شفتي الشيخ لخضر والد أكرم، سكبت زوجته رشيدة زفراتها ككل مرّة بوجه التذمر، قالت وهي تقبض على زناد التربص والحيرة :خرج أكرم منذ يومين من البيت ولم يعد من عادته مهاتفتنا،
راح الشيخ لخضر دون أن يحرك ساكنا يغير قنوات التلفاز بجهاز التحكم وكأنه لم يأبه لما قالته . صب اهتمامه على نشرات الأخبار وما تبثه من حوادث متفرقة ،التفت إليها معقبا : هاتفيه لنطمئن عليه، عزلته هذه الأيام لا تروقني
ردّت بصوتها المشجون : هاتفه لا يستجيب واكملت :اخبرني أن رحتلة الأولى للتجارة قد تكون لمكان بعيد ومعزول .
ثقبت صرخة الشيخ لخضر وجه السكون وهو يشير بسبابته كمن أصيب على حين غرة بصعقة كهربائية ارعشت كل جسده :الأوغاد في كل مكان ...بقت أعين الأم رشيدة شاخصة في شاشة التلفاز ترصد حركات شرطة السواحل
وهي تعلن غرق عديد الشبان من حيهم والأحياء المجاورة ، واسم اكرم وحيدها يتصدرهم .اسندت جسدها الجامد المتهالك من صدمته كجبل جليدي تهاوي بلحظته دون ما مؤشرات اسندتها اكف عزاء بنتيها بشرى وابتهال ، وقد نُقِلَ
الشيخ لخضر لمشفى قريب ، لتهدئته بحقن مخدرة...وهو يردد دون هوادة : الأوغاد في كل مكان ...قتلوه ..قتلوهم ....



#فضيلة_معيرش (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصة : أحلام أروى ..............الجزاء الأول
- القاص محمد الصغير داسة يخرج قصصه في أبهى حللها وصورها
- قصة : نسمات من الحرية
- قصة قصيرة : أنا وخالدة
- قصة : تابوت آخر للوجع
- قصة : اقتفاء الأثر
- قصة : إِرثٌ من الفَرحِ
- قصة : هجرة - عائد من الفردوس -
- قصة : رشفات من كأس القدر
- قصة / غصن الزيتون
- قصة : ترميم خدوش
- قصة : تصدع
- قصة : ريح الغواية ....الجزء 2
- قصة : لقاء الملائكة
- قصة : أكف الخذلان
- ريح الغواية
- قصة : وشاح الرغبة
- الشاعر ابن الشاطئ عبقرية شعرية على امتداد سبعة عقود
- بشير خلف عطاء فكري متواصل
- قصة: التذكرة


المزيد.....




- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...
- موسيقى الاحد: الرواية الموسيقية عند شوستاكوفيتش
- قناديل: بَصْمَتان في عالم الترجمة
- وفاة الممثل الكندي جورج روبرتسون عن عمر يناهز 89 عاماً
- «الفنانون التشكيليون» تناقش محاربة التزوير والاستنساخ في الأ ...
- كاريكاتير العدد 5362
- تحولات السياسة والمجتمع تعيد تقديم الرواية الليبية عربيا
- فعاليات الأطفال في مهرجان طيران الإمارات للآداب


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة معيرش - قصة : هو والبحر والأوغاد