أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الاغظف بوية - المغرب العربي : تغيرات بدأت














المزيد.....

المغرب العربي : تغيرات بدأت


محمد الاغظف بوية

الحوار المتمدن-العدد: 6187 - 2019 / 3 / 30 - 05:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل المغرب العربي بخير؟ سؤال من الواضح أن الإجابة عنه ستكون من المستحيلات. ليس لأهمية السؤال، بل لحالة المغرب الكبير الذي يعرف تقلباتٍ لا بداية لها، ولا تُعرف لها نهاية.
منذ ثورة البوعزيزي في تونس، لم تتمكن تونس من الخروج من النفق المظلم المعنون بالصراع السياسي الذي لا ينتهي إلا بفتح جبهة سياسية جديدة، ومن ثم تشتعل معارك أخرى. لكن التجربة التونسية في مقاومة الظلم والبحث عن اختيارات تستوعب الاختلاف بين الأطراف السياسية والنقابية، تجعل من هذا البلد رمزاً ديمقراطياً يحظى باحترام الجميع، إذا ما استثنينا القوى العربية التي تحارب التغيير، وتعمد إلى تأبيد الشمولية والأنظمة المنغلقة.
الحالة الجزائرية قد تقتفي أثر التجربة التونسية، فالجزائريون يخرجون بمئات الآلاف من كل الأطياف، يوحدهم هدف واحد. ترقية الجزائر إلى مستوى النظم الديمقراطية، وبمعنى أدق بناء جزائر تقطع مع أساليب السياسة القائمة على تعزيز سلطة الحزب الواحد والرجل القائد الذي لا ينتقد ولا يلام، حتى إن تعمقت الكوارث على كل الأصعدة وفي كل المجالات.
مهمة الشعب الجزائري لن تكون سهلة، فالتجربة الديمقراطية الأولى حاضرة في أذهان المواطن الجزائري، بل لا يريد العودة إلى ذلك الفصل الدموي الذي وضع البلاد في مسارٍ كاد أن يجعل الجزائر دولة فاشلة، بل أكثر تخلفاً من الصومال.
تقف الجزائر اليوم شاهدة على أهمية الانعتاق من القديم المتلبس بأفكار الأحقية التاريخية، والإرث الثوري، علماً أن هذه الموروثات التاريخية لم تقدم إلا خطب الاستهلاك، كما في مصر.
جار الجزائر يقف على عتبة نقاشات عميقة حول أهمية تجربة التيار الإسلامي المسيس، وما إذا كان فعلاً قد قدم للشعب المغربي ما كان سبباً في نجاحه في الانتخابات الأخيرة؟ الواضح أن تجربة حزب العدالة والتنمية المغربي لا يمكن الحكم عليها الآن في ظل وجود ضبابية حقيقية في المشهد السياسي. ومهما كان، وضعته سياسات الحزب في عمق الضربات الشعبية.
تظل موريتانيا حالة الاستثناء، فالشعب الموريتاني لا يعبر عن معاناته، بل يقدم دائماً دروساً في الولاء، فالسياسة في البلاد لا تعرف إلا ذلك النمط القبلي والعشائري الذي لا يهتم بأهمية الانتقال الديمقراطي، وتطوير البلاد وإخراجها من نفق التسيب الاقتصادي والتخلف الاجتماعي، بل اهتمام الشارع في من يصل.
تمر الجزائر بمرحلة عسيرة، لكن الشعب الجزائري أدرك طبيعة المعركة، كما أن على حزب العدالة والتنمية في المغرب أن يقتفي أثر حزب العدالة والتنمية التركي، فعلى الأقل نجح الرئيس أردوغان في ما فشلت فيه اتجاهات إسلامية كثيرة ذات نسخة عربية.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اعلام عربي مثير للشفقة
- المغرب : العلاقات المقلقة
- الأحزاب المغربية وأزمة الثقة
- فلسفة الذكر عند المتصوفة الشيخ ماءالعينين نموذجا
- خطاب يكره الذات ..الارهاب
- العيون : يوم دراسي حول - الوظائف البيداغوجية والديداكتيكية ل ...
- سلبية العربي في ظل الاستبداد العربي
- الاتجاهات الدينية المسيسة والكذب على الجماهير
- الصيف في المغرب.. الشواطئ والزوايا
- مهازل العرب
- الاسلاميون : الديمقراطية مرفوضة واقعا
- المواطن الافتراضي
- المغرب : الخرافة رد فعل
- التصوف ضد العنف
- السلفية في المغرب :صراعات ومواجهات
- لماذا نرفض الاخر ؟ والرفض متبادل .
- تكفير الفكر
- الثقافة الحسانية : الارتزاق القاتل
- خذلان الثورات العربية
- التطرف لغة منتشرة ، مشاهدات بين مراكش والعيون


المزيد.....




- اليونان تعيد فتح شواطئها أمام المصطافين
- رئيس مجلس السيادة السوداني وولي عهد أبو ظبي يبحثان ملف سد ال ...
- نجمة مصرية تعود إلى زوجها الخليجي بعد أشهر من الجدل... صور و ...
- قطر ترفع قيود كورونا تدريجيا على أربع مراحل بدءا من 28 مايو ...
- يوفنتوس في خطر وآماله الأوروبية قد تتلاشى بعد خسارة مذلة أما ...
- قطر ترفع قيود كورونا تدريجيا اعتبارا من الـ28 من مايو
- وزيرة الخارجية الليبية تجدد مطالبتها بضرورة خروج القوات الأج ...
- أحداث القدس تستنفر العرب.. نتنياهو في أزمة؟
- ألمانيا تحيي ذكرى صوفي شول أيقونة مقاومة النازية
- السيسي: لن نقبل المساس بأمن مصر المائي


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الاغظف بوية - المغرب العربي : تغيرات بدأت