أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الاغظف بوية - الصيف في المغرب.. الشواطئ والزوايا














المزيد.....

الصيف في المغرب.. الشواطئ والزوايا


محمد الاغظف بوية

الحوار المتمدن-العدد: 5981 - 2018 / 9 / 1 - 19:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نحن المغاربة في بلد يعشق أهله التمتع بكل ما هو جميل وممتع ورائع. وكلما اقتربت عطلة نهاية السنة الدراسية، تحمل مئات الآلاف من العوائل أمتعتها وتتوجه في رحلات داخلية إلى الشواطئ والأنهار والأماكن الجبلية. وفي عز الصيف، يبحثون عن أماكن مناسبة للسياحة، هروبا من القيظ. لكن الغريب أننا في مجتمع يخرج أبناؤه للمشاركة والتفاعل في ملتقيات يغلب عليها الطابع التقليدي وقيم العرف، إذ تحتفظ وتحتفل بعض الملتقيات بتاريخ الخيالة والفروسية تقليدا سنويا، وفي الصحراء يحتفل أهلها بسباقات الهجن. والغريب أنّ أناسا يعشقون التوجه إلى "المداشر" و"الدواوير" والمدن للاحتفال بموسم ولي من الأولياء كما هي عادة معظم ساكنة المغرب وموريتانيا والجزائر في تقديس الماضي، والاحتفاظ به في الحاضر، بل استحضاره رمزا للبقاء وهوية تصمد في مواجهة موجة التقدم والتطور والعولمة.
الغريب أن الدولة بأجهزتها تقدم على عملٍ لا يحسب على مفهوم الدولة المدنية، إذ تعمد على تنظيم هذه الملتقيات بالدعم المالي تارة، وبالتشجيع تارة أخرى، وغالبا ما تتحمل الدولة جزءا كبيرا من أنشطة المواسم الدينية.
على الرغم من هتافات التغيير والمدنية وتصالح الدولة مع الحداثة، تبقى الدولة رهينة للمواسم التي أضفت عليها الصبغة الدينية، إذ تهدف من ذلك إلى إثبات دفاعها عن قيم دينية "مغربية خالصة"، ولمواجهة التيارات الإسلامية كالسلفية والإخوان المسلمين، أو للتصدّي لجماعة العدل والإحسان.
لقد أغرق خطاب الدولة الديني المجتمع بملتقيات ثقافية واقتصادية ضيعت الثقافة، وحوّلتها إلى ثقافة بدون ثقافة، إذ تحولت مدن بأكملها إلى ساحات لاستقبال الموسيقى والرقص، بما يخالف تماما أصالة المحتفى بهم، إذ لا معنى للموسيقى قرب زاوية أو ضريح.
ما يحدث في العطل الصيفية، يستدعي منا محاولة فهم واستيعاب تخصيص الأموال والساحات للاحتفال بموسم قبيلة قرب الشاطئ مثلا، أو استدعاء مثقفين للوقوف على مفاهيم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في مواقع ليست مناسبة لطرح أمورٍ كهذه.
ثمّة أصوات تحذر من تخدير المجتمع، فالعودة إلى الماضي، عبر هذا النوع من الاحتفاليات، يغرق المجتمع بالتنميط والتراجع إلى الوراء، إذ لن تخدم مواسم الزوايا المجتمع، ولن تفيد في التنمية الاجتماعية والاقتصادية. هذا الإغراق أوصل الناس إلى التنافس في تخليد ذكرياتٍ قد تكون مستوحاة من التاريخ الشفهي.
صناعة الإنسان تشترط التركيز على مقومات الصمود في مواجهة الأخطار المحدقة بالبلاد، عبر توفير الصحة الجيدة والتعليم الذي يقود البلاد إلى مصاف البلدان المتطورة.
أمر صحيح أن نعمل على الاحتفاظ بتاريخنا القديم والمحلي كإرث نستلهم منه حكمة وعلما وخطوة، على أن لا نؤسس لواقع جديد يتداخل فيه الماضي، ونسجن أنفسنا داخل تلك الرؤية الضيقة.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مهازل العرب
- الاسلاميون : الديمقراطية مرفوضة واقعا
- المواطن الافتراضي
- المغرب : الخرافة رد فعل
- التصوف ضد العنف
- السلفية في المغرب :صراعات ومواجهات
- لماذا نرفض الاخر ؟ والرفض متبادل .
- تكفير الفكر
- الثقافة الحسانية : الارتزاق القاتل
- خذلان الثورات العربية
- التطرف لغة منتشرة ، مشاهدات بين مراكش والعيون
- التغيير في ايران
- تجربة اصلاحات تم التراجع عنها .حزب العدالة والتنمية نموذجا
- المغرب : احزاب المواكلة
- موريتانيا المغرب : الاعلام يغذي الخلافات
- المغرب : حراك ضد الجميع
- المدرس ونقاشات العوام
- ماكدونالدز يقتحم رمال الصحراء
- القيم الاسلامية واهتزاز الحركات الاسلامية .الاصلاح والتوحيد ...
- ابن رشد من الفقه الى الفلسفة


المزيد.....




- الأردن.. احتجاجات قرب السفارة الإسرائيلية تطالب بطرد السفير ...
- أسرتها: المباحث السعودية تستدعي لجين الهذلول للتوقيع على -أم ...
- الأردن.. احتجاجات قرب السفارة الإسرائيلية تطالب بطرد السفير ...
- أسرتها: المباحث السعودية تستدعي لجين الهذلول للتوقيع على -أم ...
- نشر محادثة بين ستالين وديغول
- بعدما أوقعت نفسها في موقف محرج.. سلوفاكيا تعيد النظر في استخ ...
- عمران خان وعقيلته يؤديان مناسك العمرة - صور
- مصر ترسل حزمة كبيرة من المساعدات إلى الهند لدعمها ضد كورونا ...
- أبرز ردود الفعل العربية على تصاعد أعمال العنف في القدس
- شاهد: ابتكار جديد في إيطاليا.. جهاز لخبز البيتزا في 3 دقائق ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الاغظف بوية - الصيف في المغرب.. الشواطئ والزوايا