أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ما تمنّيت ولكن














المزيد.....

ما تمنّيت ولكن


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5960 - 2018 / 8 / 11 - 08:35
المحور: الادب والفن
    


1
آه لو كنت ألقي
ثلا ث خطاً في مربّعي الممتحنْ
بأرض العراق الحزين
أحلّق فوق المنائر فوق القبب
في بلاد العرب
لكنت خرجت بعري
ودرت بسفري
ربّما
ربما
ربما
سأدخل دون كفن
لحفرة قبر تراب الوطن
بدون ثمن..
2
رسمت على الموج تلك السطور
وما حملتني
موجة للغرور
قلمي انساب يرسم لوح العراق
مع النهر حبره يسري
لجنائن بابل
ينثّ ربيعاً
ووردا يفيض عطور
خلال الدهور
3
كنت أغنّي زمناً فاحترقت حنجرتي
وسال دمع شمعتي
في هذه الأرض التي
تفجر البركان
من تحت اقدام أب
فهمت في البلدان
ونمت فوق زغب الحمام
ونفثة الثعبان
وعندما سرت على الطريق
لاحقني الشيطان
كان يغنّي يبعث الالحان
يغوص في الغواية
من اوّل الطريق للنهاية
4
كان حديثي لا يمسّ القوم الّا من سرق
يا (مهدي) كان الحبر ينساب على الورق
أصيح من طرق
أبواب هذا الوطن الساهر في الغسق
نزّ على جبينه العرق
نام بكهف
كان أهل الكهف
يستيقظون بعد أن ولّى الذي
يطلب ظلّ ظلّهم نفق
وكلّ من كان وراء خطوهم
في دربه احترق
وكلّ من نطق
في صيغ العدل
تجلّى نجمه اتلق
غطّى بإشراقة شمس الأرض وانطلق
بجنح نسر دار حول ارضنا عشق
عدالة السماء
وركّز البيرق في أعلى الذرى خفق
..,..,..,..,..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,030,786
- الزقّورة
- التحليق وصفّارة الرابية
- بين ادم وادم
- بين آدم وآدم
- الانسان الوارث
- السير وراء القافلة
- الدعاة الكذبة
- الشرارة والحريق 2
- الزاجل وعقارب الساعة الرمليّة
- فوق مظلّتي مطري
- الدوّامة داخل البئر
- سقوط الكرة في الملعبين
- كلماتي
- دوران في المجهول
- فوق مظلّتي مطري
- كلماتي
- صوت في الزحام
- سمفونيّة بغداد
- الشرارة والحريق
- بين المملوك وقيصر


المزيد.....




- المسلسل الكوميدي الشهير -فريرز- يعود للشاشة بعد غياب 17 عاما ...
- رئيس الحكومة: إنجاح حملة التلقيح إنجاز يحق لجميع المغاربة ال ...
- المفكر الفلسطيني الأميركي إدوارد سعيد وموقف نقدي من الأدب ال ...
- وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام عن عمر يناهز 48 عامًا بعد م ...
- الموت يغيب فنانا كويتيا مشهورا
- الساحة الغنائية تودع رائدة الاغنية الشعبية أيمان عبدالعليم ا ...
- وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام متأثرا بكورونا
- نصير شمة يكشف عن الرقم الحقيقي لضحايا ملجأ العامرية!
- جمهورية بوروندي تجدد دعمها للوحدة الترابية للمملكة ولوحدتها ...
- كيف ابتكر فنانون خدعا بصرية لتضليل الألمان في الحرب العالمية ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ما تمنّيت ولكن