أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الزاجل وعقارب الساعة الرمليّة














المزيد.....

الزاجل وعقارب الساعة الرمليّة


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5947 - 2018 / 7 / 29 - 03:36
المحور: الادب والفن
    


الزاجل وعقارب الساعة الرمليّة
1
يا ايّها الزاجل حلّق حيث ما تريد
من حول هذي الكرة الارضيّة
لمدن تغرق في الضباب
لمدن الإرهاق والعذاب
اصيح يا احباب
عاد المغنّي ناعقاً
قلت هو الغراب
يدور بين ونخلة
ونخلة
اصيح بين نقلة ونقلة
ليسقط الملك
هنا على مربّع الشطرنج من سنين
2
كلّ ثياب العشق
غمستها في حوض ليل اسود حزين
فبارك النادل حين اندلقت من آخر الكؤوس
خمرتنا الليليّة
في الحانة البهيّة
خرجت من زمان
ولم اعد للحان
ادور في الازقّة المحضورة
وحدي بلا انيس
سوى نجوم الليل
وهذه الاكواخ مذ تفتّحت عيوني
جاورها الفقر على شجوني
حقيقة كانت هنا ام طرّزت اسطورة
على قميص وطني المفتون
بكلّ ما يقرب من حقائق الجنون
3
ومثل بلبل على فنن
يرسل ألحانه في وهن
مثل قوان دار في الزمن
يغنّي للوطن
لكلّ خير فيه يقترن

4

افلاك هذا العالم الغريق
دارت على الطوفان والحريق
تساقطت نجوم بغداد على دجلة ثمّ انطفئت
ونحن في الظلام
نعيش في حاضنة الأيتام
نفتقد النظام
ونجعل الدستور
اوراق تبغ تارة نشعلها
وتارة ندفنها في موقد الرماد
وتارة لأمّنا بغداد
نذيقها مرارة الأبناء
في كلّ ما يكون من شقاء
تسّاقطت نجومها
منذ هبط
كان ابي يخزن في ضميره الخطط
لكي يمدّ جذره
كشجر الجوز وكالبلّط
يا امّي يا حوّاء
كان أبي
في اول الدروب حيثّ استنبت البذار
ليخرج الثمار
من هذه الأرض التي تكحّلت بالماء
كلّ الطواحين بها عمياء
وسنبل الأرض نما فانتشرت قبائل الحبوب
لكي تتمّ دورة الاحياء
منذ بزوغ الفجر حتى آخر المساء






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فوق مظلّتي مطري
- الدوّامة داخل البئر
- سقوط الكرة في الملعبين
- كلماتي
- دوران في المجهول
- فوق مظلّتي مطري
- كلماتي
- صوت في الزحام
- سمفونيّة بغداد
- الشرارة والحريق
- بين المملوك وقيصر
- النجوم اللوامع
- شلّال الكلمات
- كنت اكتب
- بغداد احلم
- كنت اكتب
- القارب والنهر الجارف
- النسر
- التاج والصولجان
- تدوربناالدنيا


المزيد.....




- لجين عمران تعلق على تقليد مواطنتها الفنانة ريم عبد الله لها ...
- مصر.. الفنانة حلا شيحة ترد على تعليق مسيء لها ولزوجها
- مدحت العدل عن رفض يوسف الشريف لمس الفنانات: تحرك متطرف.. لما ...
- تنظيم الدولة يختطف فنانين ومشاهير في العراق.. برنامج كاميرا ...
- الوادي يفتح منافذ نقدية على المسرح المغربي
- كتب حسن الشنون ... حوارات
- فنان جديد ينتقد عدم حسم قضية ظهور محمد رمضان مع إسرائيلي... ...
- العلماء يتطلعون إلى التحدث مع العناكب بعد ترجمة شبكاتها إلى ...
- فعاليات تشتكي تدني نسبة تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس ال ...
- الهدية».. فيلم مبدع عن واقع فلسطيني معقد


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الزاجل وعقارب الساعة الرمليّة