أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفوت سابا - هكذا قال العَمّ بنيامين: فى الشُّكر














المزيد.....

هكذا قال العَمّ بنيامين: فى الشُّكر


صفوت سابا

الحوار المتمدن-العدد: 5951 - 2018 / 8 / 2 - 15:58
المحور: الادب والفن
    


أَنْقَلُ إِلَيْكُمْ أيُّهَا الكُرَام
أَرِيج روض الرَّيَاحِين
حين يَخْتَلِط بعِطْر النُّسُك
و صَمْت سنين
حين يَضُخّ عُطُور المِسْك
فِي قَلْبِ الْيَاسَمِين

أَكْتُبُ لَكُم أيها الكُرَام
عَنْ تِرْيَاق عَطَش الظَّامِئين
السَّاكِنين
الشَّاكِرين
أقْوال العَمّ "بنيامين" بالكمال و التمام:

***
" يا ابْنى:
اشْكُرْ في ضَعْفَك
وبارك
خللى المواهب تزيد
قلبك مَفُوش ركن حَالك
والشُّكْر فيك مَش جديد

اشْكُرْ
و من شُكْره كَتَّر
دائماً تصون الجَمَايَل
و ترُد أُلُوفَات و اكْتَر
خدمة
و تَفَانِى
و عَمَايَل

اشْكُرْ
و قلمك يسَطَّر
خللى المواهب تلالى
فيضان غلاوتك يمطر
جوا القلوب من علالى

اشْكُرْ
و زِدْ فضله
خَبَّر
بايس ايديك وش ضهر
الشكر مكتوب مقدر
ميقللوش غدر دهر

اشْكُرْ
و اظْهَر
و وضَّح
شايل حياتك بين أيديه
الشكر بيزيد و يطرح
قايم و مسنود عليه

اشْكُرْ
و عدَّد
و أكّد
زوَّد فى شكرك كمان
سَبَّح
و هلَّل
و مجّد
عشان يزيدك حنان

اشْكُرْ
كمان مرة قدَّم
ارادته صالحة كل حين
ادْفَن مشيئتك و ردَّم
ذنبك في دمه الثمين
واشْكُرْ كمان
في الخسارة والانتصار
وبوس ايديك شمال يمين
في الليالى
و في النهار
و بوس كمان في كل حين
في المهالك و الضيقات
مَش بس ايّام الفرح
شكرك يزيدك في الثبات
في إللى زمان جنبه انجرح

اشْكُرْ
واردم عليّ اللى فات
الماضى من ايّام ما كان
اثبت في فكر اللى مات
و اطلب يزيدك إيمان"
***

قلت يا عمَّى: باحضن كلامك
والمفردات
نقطة نقطة وحرف حرف
و فى ثوانى مَش ساعات
شخبط فى قلبى سلامك
وباشتياق
أبعت سلامى جوا ظرف

يا عمَّى:
أبوس كلامك
و الفَواصِل
والحروف
والتعبيرات
نذور صَعَائِد الشِّفاه
ريحة بخور فايح جامات
حروف تضوِّي فى الكسوف
وبين سطور أسمع: "سِلاَهْ






لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,229,117,116
- فى مديح السيدة العذراء
- اللَّيْلُ فى بَلْدَتِى
- الْبَحْر لمَّا ابْتَسَم
- إلى أُمِّي : أنا في الْهَيَام مَأمُور
- الكاهن والْمَعْتُوه
- رحلة إستشهاد طفل فى أحد الشعانين
- لمَّا تشُوف الْبُطْرُسِيّة
- عوض جويد
- رسالة إلى رئيس جمهورية مصر العربية - المشير عبد الفتاح السيس ...
- القَهْوَةِ ماتَحْلا فى زَفّة أو فى صُوَان
- فاطمة ناعوت ... اِصْفَحِى عنَّا
- الآن ... لا تنس أن تحْتضَنَ الارْجِيلَة
- -اليوم فى مِزْوَدِ أتولد-*
- يا ابو العيون السود
- فَيِاويْحِى وياويْحِى
- أبو جرجس
- مَلِكٌ صامتٌ فى جُمْعَةٍ حزينةٍ
- سَفِيْنَة الْكَلِمَاْتِ
- خَبْبِيْها يا سامية
- السيسى : ضابط محنك ، وليس قائد إنقلاب عسكرى


المزيد.....




- رئيس الوزراء يستعرض تقريراً من وزيرة الثقافة حول الفعاليات و ...
- محاربون وفلاسفة وأصحاب رؤى.. مدارس الواقعية في سينما الثماني ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- فنان سوري:-أتمنى أن يكون مثواي جهنم-..!!
- رسالتا ماجستير جديدتان عن أديب كمال الدين في جامعتي كربلاء و ...
- نصوص مغايره .تونس: نص هكذا نسيت جثّتي.للشاعر رياض الشرايطى
- شظايا المصباح.. الأزمي يستقيل من رئاسة المجلس الوطني والأمان ...
- مهرجان برلين السينمائي الـ71 ينطلق الاثنين -أونلاين- بسبب كو ...
- نصوص مغايرة .تونس. هكذا نسيت جثّتي :الشاعر رياض الشرايطي
- لأسباب صحية.. الرميد يقدم استقالته من الحكومة


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفوت سابا - هكذا قال العَمّ بنيامين: فى الشُّكر