أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفوت سابا - أبو جرجس














المزيد.....

أبو جرجس


صفوت سابا

الحوار المتمدن-العدد: 4885 - 2015 / 8 / 2 - 15:47
المحور: الادب والفن
    


مِيَّن مَيَعرفش صَاحِبْهَا !
الأمِير
اللى راكَبْ فُوْقْ حُصَانْ

اللى بِيْحوَّط عليها
قُرْبِ قَرْنْ م الزمان

واللى لابس الخوذة
فُوْقْيهَا رِيْشَة
ع الكتاف مَلْيُوْن نِيشَان

وف إيدَاه الحَرْبَةْ صَلْبَة
و خَفِيْفَة
طايرَة تطعن الشيطان

والوشاح
رَفْرَفْ وِشَقَ الهوا
أحْمَرْ ولون قَانَى
شاهد على قيامته
شاهد على إيماني

وفوق عيون أميرة
واقفة عَنْدَ الْحِصَن تَسْتنى
دمِّ الشّهيد يَنْسَاْب
يفدى عروستة بتمن
والدم عمره ما كان
غالى على بيْعة
فداها ربى زمان

***
ومين ميعرفش الأمير !
اللى أسمه شاع فى بلاد كتير
وأربع جهات

ويوم م مات
ماقالوش دا مات

اصل عنده ولاد كتير
وكمان بنات

أبو جرجس
وأبو جورج
الروماني
وجورجينات

الشهود
والشاهدات
والقسوس
والأساقفة
وقديسات

أسمه عايش فى الكنائس
والمدارس
والمعاهد
والصالات

أسم واضح
والحروف بتشع نور
بين حروف كل اللغات

***
ومين ميعرفش حروف أسم الكريم!
اللى فاتح للغلابة قلبه بيت

بيت كبير فى بلاد كتير
كله يشبع فيه نقاوة
بآب وأبن و باراكليت

بيت فسيح
وفـ قلبه مذبح
بيت وساحة
وحوش يوصل لـ سَّلالَّم
للولاد يجتمعوا فيه
والمسيح هو الوسيط

بيت صلاة
وكمان صلاة من غير كلام
والدموع ع الخد تنزل
فى الذنوب بجدارة تهزم
وبدون حراك
فى اندهاش و هذيذ غويط

نفسى أشوفك ياأمير
هل دا ممكن؟
وإن مكنش اليوم دا ممكن
قولى أعَزَّلْ جنب بيتك
فى لحظة أجيلك
مش للمَزَار ، للمَبِيْت






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مَلِكٌ صامتٌ فى جُمْعَةٍ حزينةٍ
- سَفِيْنَة الْكَلِمَاْتِ
- خَبْبِيْها يا سامية
- السيسى : ضابط محنك ، وليس قائد إنقلاب عسكرى
- إنقلاب شعب عظيم أيَّده جيش عظيم
- الأخوان المسلمين وحرب الشائعات
- أتْنَحَّى مصيرك هالك
- بائع الكِنانة


المزيد.....




- -أمل الصغيرة- تصل إلى بريطانيا وتنتظرها مفاجأة سارة في لندن ...
- روايات الرعب: -انتخريستوس- للدكتور أحمد خالد مصطفى
- رواندا.. الإدعاء يطالب بسجن بطل فيلم مشهور عن الإبادة الجماع ...
- عادل وسيلي عن أزمة “ريش”: لن أنحدر للجدل المسيء للفن والإنسا ...
- مصطفى تاج الدين الموسى أول سوري ينال جائزة -أرابليت ستوري- ل ...
- هل يمكن أن تحتل المهرجانات المستقلة للسينما مكانة المهرجانات ...
- مهرجان الجونة يمنح مخرج فيلم ريش جائزة فارايتي لأفضل موهبة ع ...
- مقدم البرامج الكوميدي أحمد البشير: الغزو الأمريكي صنع ألف صد ...
- -عصيان مستشاري البيجيدي- .. الأمانة العامة تعلق عضوية ثلاثي ...
- بوليوود: محكمة هندية ترفض طلبا للإفراج عن نجل النجم شاه روخ ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفوت سابا - أبو جرجس