أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفوت سابا - فاطمة ناعوت ... اِصْفَحِى عنَّا














المزيد.....

فاطمة ناعوت ... اِصْفَحِى عنَّا


صفوت سابا

الحوار المتمدن-العدد: 5067 - 2016 / 2 / 6 - 10:05
المحور: الادب والفن
    


عَدَّوا فِخَاخَ الصَّيْدِ للطِّيْرِ البرِئَ
رُوح الفَرَاشَةُ يَسْرِقها الحَرِيق
هذا عِقَابِ مَنْ جَرَّأَ المَجِيْء
اغْلَقُوا بَابَ السَّماءُ
فالسَّحَاب لا يَطِيق وَجْه عُصْفورٍ طَلِيْقٍ
والطَّيْرُ فعْلٌ للسَّماءِ قَدْ يُسِيْء
والغِنَاء لا يَلِيْق
أنْغَامِ طَيرٍ تَجْعَلَنَا نَقِيء

كَسَّرُوا رَأْسَ اليَمَامَة
انْفُوا عَنْها كُلّ دِينِ و أَيّ مِلّة
نتَّفَوا أَرْيَاش أجْنحة الحَمَامَةُ
لَطَّخُوها بالعُيُوب و كلّ ذِلَّة
أرجموها منْ خَلْفٍ بكِسْرِ قُلّة
وحِيْن تَبْلُغ النِّهَايَة
أوْدِعُوها فى صَفَائحِ القُمَامَةُ
زِيلُوا عَلَامَات المُؤَنَّث من قواميس الهجايَة
عُقُولٌ لَفَّتْها الطّلامِسُ ، والدَّمَامَة
عَوْرَاتِهُنَّ فى الصَّبَاحُ و لَيْلِ مَلاَّ

لا تَعَظَّنِى عن مَفَاهِيم العَدَالَةُ والدُّمُوع السَّلْسَبِيلٌ
وأُمُورٍ لا لَنَا فِيهَا سَبِيلِ
السِّجْنُ لا يشْفى الغَلِيل
انْفِهُنَّ ألْفِ مِيلٍ عن بِلَادِى
لِبِلَادٍ لا تَرَى شَمْس الأَصِيل
كَيْدهن خَصْمٌ قد يُعَادِي
هذا بُرْهَان المَرَاحِم بالدَّلِيل:
"فليَعُدْن لِلْمَضَاجِع بموافقة الكَفِيل ...
لكن حَذارِ ...
سَيْفُنا سَيْفُ سَلِيل"

يا فَاطِمَة
ما السَّيْفُ أَصْدَقُ إِنْبِاءً مِنَ الكُتُبِ
فالْفَضَاء كالَفَرَاغ بلا طيرٍ جريء
وجَهَالَة العُقُولٌ كالظَّلامِ والحُجُبِ
قَطْع أعْنَاقِ الطُّيُّورُ شئٌ قَمِيء
يافَاطِمَة
ذُرَّى بُذُور الحُبِّ فى حَقْلٍ مَلِيء
بخَيَالات المآتة فى كَافُولَات الرَّضِيع
والحُرُوبِ
والشّرُورِ
والزَّوَان
والرَّدِيء
والصَّيفِ فِيه كالرَّبِيع
والكَرِيمِ يَبْتَلِعُه الدَّنِيء
فاصْفَحِى عنَّا فإنّ أجْر الصَّفْح لا يَضِيع
يابِنْت نَاعُوت شَعِّى فى ظلامٍ يَسْتُضِيء




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,531,062
- الآن ... لا تنس أن تحْتضَنَ الارْجِيلَة
- -اليوم فى مِزْوَدِ أتولد-*
- يا ابو العيون السود
- فَيِاويْحِى وياويْحِى
- أبو جرجس
- مَلِكٌ صامتٌ فى جُمْعَةٍ حزينةٍ
- سَفِيْنَة الْكَلِمَاْتِ
- خَبْبِيْها يا سامية
- السيسى : ضابط محنك ، وليس قائد إنقلاب عسكرى
- إنقلاب شعب عظيم أيَّده جيش عظيم
- الأخوان المسلمين وحرب الشائعات
- أتْنَحَّى مصيرك هالك
- بائع الكِنانة


المزيد.....




- زنيبر يفضح المزاعم الكاذبة للجزائر بجنيف
- فيروس كورونا يزيد من معاناة قطاع الثقافة في مصر
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات
- البوليساريو تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية
- افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب
- تعليق -غير متوقع- من نجل عادل إمام مخرج مسرحية -بودي جارد- ب ...
- صدر حديثاً رواية -رامي السهام-للكاتب العالمي باولو كويلو
- -البحار مندي وقصص من البحر- تأليف صالح مرسي
- علي معلا... فنان سوري ينحت التاريخ بلحن المستقبل.. صور
- -ساوند كلاود- تطلق خدمة جديدة للدفع للفنانين من خلال المستخد ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفوت سابا - فاطمة ناعوت ... اِصْفَحِى عنَّا