أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفوت سابا - -اليوم فى مِزْوَدِ أتولد-*














المزيد.....

-اليوم فى مِزْوَدِ أتولد-*


صفوت سابا

الحوار المتمدن-العدد: 5033 - 2016 / 1 / 3 - 11:00
المحور: الادب والفن
    


لمَّا التْلُوج رَسَّتْ على روس الْجبال
كان الظَّلام رخَّى سِتُورُه مِنْ زمَان
غطَّى البَيُّوتِ
الشَّوارع والمَصَانع والمَحَال
والبرْد رَصْرَصْ وَقْتَهَا
الأصابعُ والْوِدَانْ
نَخْوَرْ جَبِين المقابِرُ و التَّلاَلُ

يا موْت زَارَعَ ما بين قَمْحى مِلْيُون زَوَان
إمتي اشُوفك تَنْهَزَمْ
وبدون نِزَال
رايَة بيضة فوق جَبينك والْمَكَان
أَوَّل حُرُوف بُكَاك
طَلاَئِع المَوَّال
والخُوف فى قلبَّك يَمْتَطِى جُوْف الشِّيطَان
والنُّوم يخَاصَم سَكْنَتَك لسْنِين طِوَال

يوم لا رُمُوز
أو اِجْتِمَاعٌ أو صوت نِيران
يوم لا كَرُوبَ
أو تَابُوتِ أو ظِلَال
يوم ها يُنْصَب خَيمْته بَينَا فى العَنَان
من غير مَذَابح مُحْرَقَة
ولا اِشْتِعَال
يوم هَا يَسْبَق فيه المعمدان

***
لما وقف بينهم ملاك
كانت عيون الرعاة فايْقَة وسَهْرانة
قاطعين ربوع اللَّيْلِ ما بين أسلاك
تُحْرُس فى غَنَمَات و غفلانة
وسكون تِبَرْبَشْ فيه نجوم من السَّموات
وهزيز يَطْوى فَحِيح الإفعوانة
نفوس ومَسْجُونَة
ذاقت عذاب و هلاك
تشتاق لصوت حَمَل هايموت خوانة
وَبْمُوته ها يخوض الْعِرَاكُ
دمَّه يشفى المأسورين والنَّفوس المِسْتِكانَة

والرعاة ، لمَّا وقف بينهم ملاك
شَمَّوا ترَاب الْخُوْف رِيحَانة
أكَّد وجُودُه
مَضَى حِضُور بلا انصراف
كتَّف أَيْدَين الخِراف باِستِهانة
وقَّع قُلُوبهم
حرَّرَ عقود الاِمْتِلاك

"جَبَّسْ كسور خوف الحَزَانَى
اليوم فى مِزْوَدِ أتولد ... دمَّه اِقْتَنَىاك ،" قال الملاك
"وهَىَّ دِى تبقى العلامة"

***
بين الْكَوَاكِب
بَحْلَق مَجْوسِى فى طَيَفْ قَمَرْ دَوَّرَ مَدَاره
الْفِكْر شْاطَطْ
والظَّنُون فى الدَّوْرُ تعَانِى
ونَجْم عايق فى السما غيَّر مَسَاره
لاَح فى الْمَشَارِق
اِتَّجَه غَرْب المَوَانِى
والشَّمْس كانت مُشْرِقة
واليوم نهاره
لما شافوه الْمَجُوسَ عدُّوا الثواني
ملك اليهود أتولد نُسْجَد فى داره
شدَّوا الرِّحَال
لأُورُشَلِيمَ من غير تَوَانِى

فرحوا بوضوح العبارة
لما شافوا النجم تانى
عَظَّم سلام فوق المنارة
شافوا دانيال شافه بالأماني

فتحوا الكنوز
جَابُوا هدايا فيها من طَعْم الْمَرَارَة
الذهب مَلَكُوتُه حَانِي
واللَّبَان رِيحَة بَخور
ينطلق فوق بالْحَرَارَة
شَمَّاس و كَاهِن ، مِجْمَرُة ، و كمان صَوَانيُّ

-------
* مبنية على تفعيلة الرجز "مستفعلن" .



#صفوت_سابا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يا ابو العيون السود
- فَيِاويْحِى وياويْحِى
- أبو جرجس
- مَلِكٌ صامتٌ فى جُمْعَةٍ حزينةٍ
- سَفِيْنَة الْكَلِمَاْتِ
- خَبْبِيْها يا سامية
- السيسى : ضابط محنك ، وليس قائد إنقلاب عسكرى
- إنقلاب شعب عظيم أيَّده جيش عظيم
- الأخوان المسلمين وحرب الشائعات
- أتْنَحَّى مصيرك هالك
- بائع الكِنانة


المزيد.....




- وفاة الفنان المغربي محمد الغاوي عن عمر 67 عاما
- تكريم الفنان السوري دريد لحام في سلطنة عمان (صور)
- انطلاق الدورة الـ 12 لمهرجان السينما الأفريقية بمعبد الأقصر ...
- اشتهر باسم -عبد الرؤوف-.. عبد الرحيم التونسي كوميدي -بسيط- أ ...
- الأديب المغربي حسن أوريد: رواية -الموتشو- تقدم نظرة فاحصة لأ ...
- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...
- موسيقى الاحد: الرواية الموسيقية عند شوستاكوفيتش
- قناديل: بَصْمَتان في عالم الترجمة


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفوت سابا - -اليوم فى مِزْوَدِ أتولد-*