أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلمان عبد - صواني رمضانية














المزيد.....

صواني رمضانية


سلمان عبد

الحوار المتمدن-العدد: 5890 - 2018 / 6 / 1 - 19:22
المحور: كتابات ساخرة
    



صواني رمضانية
من المظاهر التي يحفل بها شهر رمضان الكريم هو التفنن بصنع الاكلات وتنوعها اضافة الى الحلويات وانواعها ، اما صحن التشريب ولحم الزند و قطع من شحم اللية ، فــ ( يتصرفن ) ابو عليوي ، ويضرب بالخمسة دون مراعاة لزيادة الدهون او الكوليسترول ، فهو يؤمن بان الاكل اذا ما بيه " دسومة " ما يسند الكلب ويصير مجرد " حشو مصران " ، اما الحلويات فشهر رمضان هو موسمها الذي يقبل عليه الصائمون بشكل مثير ، الم يقولوا " المؤمنون حلويون " سابقا كنا لا نعرف ما يعنيه الاكثار من اكل الحلويات ولا نعرف بمرض اسمه السكري ، فيهجمون على الحلويات بانواعها كالبقلاوة و الزلابية و الدهين وتتفنن ربات البيوت بصنع الحلاوة و المحلبي واشباههما ، والمرأة الشاطرة هي من تصنع صحن حلاوة او محلبي متميز لتطعم به جيرانها وتتباهى امامهن خاصة اذا مدحن شغلها ( محلبي ام فلاح بالصيت ) وهو وسام تفتخر به :
ام فلاح / ها دادة ام جواد ، اشلونه المحلبي ؟ ولو چنت مستعجلة وسويته بساع گبل الاذان بشوية .
ام جواد / عاشت ايدچ ، ام فلاح ، طيب كلش ، حتى ابو جواد گام يحجي علي ويگول هذا المحلبي الصدگ، مومحلبيچ . هي كل وحدة اتسوي محلبي ؟
من الطرف التي اتذكرها عن ايام رمضان ، و " الطعمات " التي تتداولها البيوت فيما بينها ، قبل الافطار ، والحركة النشطة في الشوارع والدرابين منهمكين بتوصيل الصواني كل الى جاره ، كنا كعائلة فقيرة ، يصعب علينا ان نجهز صواني ونطعم بها جيراننا ، لاننا بعسر وشحة لا قبل لنا بتحمل صينية " تگود الوجه " ، والمعروف ان هذه الصواني اغلبها للمباهاة ، فكنا نستلم صواني الجيران ، باكلاتها المنوعة وروائحها المثيرة للشهية ، فماذا نفعل ؟ يجب ان نرد الجميل ، بصينية مثلها او باحسن منها ، وهنا خطرت لوالدتي فكرة ، أتت بصينية فارغة ، وصفت بها صحون ممتلئة ، كيف ؟ اخذت من كل صينية من صواني الجيران صحنا ، تعال سلمان ، ودي هاي الصينية لبيت ابو بعيرة ، وما ان اعود حتى اجد صينية جاهزة بانتظاري اعدتها الوالدة متنوعة " تگود الوجه " وقالت : وديها لبيت چياد ، وكانت حذرة اشد الحذر من ان يكون صحنا بالاشتباه يذهب عائدا الى اهله ، فكنا نحفظ نوعية طعام كل بيت لنستبدله بطعام من بيت اخر حتى لا تنكشف اللعبة ، ونجحت الفكرة ، بصواني محترمة " تگود الوجه " وهكذا ، اطعمنا من اطعمونا متمثلين بقول الشاعر :
يجود علينا الاكرمون " بصينياتهم "
ونحن " بصينيات " الاكرمين نجود






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صديقي ....
- حنطوشية
- تدوير النفايات
- خجل
- خالتي
- في عيد الام / امي
- انا وطني قح
- عيب ، استحو
- برغم ذلك فانها تدور
- صديقي كحيلون
- حنطوشية / ابو خشم
- حنطوشية / بالثرد لا بالسرد
- شوارب
- وكاحة
- خوش شغلة
- صنع الموت ، صنع البهجة
- شرود الذهن
- كريم الهاشمي
- منو بالواجب اليوم ؟
- انت ورد


المزيد.....




- مؤسسة بنكية تتشبث بعدم صرف -شيك- مكتوب باللغة الأمازيغية
- اللغة المصرية القديمة.. كلمات لا يزال يتحدث بها المصريون
- كاريكاتير -القدس- لليوم الإثنين
- فيلم نومادلاند يحصد أكبر جوائز بافتا البريطانية
- الركراكي: إنتاجات تلفزيونية وسينمائية تعتمد على الصداقة والز ...
- -إلا قلة الأدب وأنا سأربيه-.. عمرو أديب يرفع قضية ضد محمد رم ...
- -وردٌ ورمادْ- أو حرائقُ الأدب المغربي .. رسائل متبادلة بين ب ...
- سليم ضو يفوز بجائزة أفضل ممثل في مهرجان -مالمو- للسينما العر ...
- إصابة الفنانة نيكول سابا وزوجها بفيروس كورونا
- تعرف على الطعام المفضل لقراء بي بي سي


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلمان عبد - صواني رمضانية