أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد مسافير - إمام مسطول!














المزيد.....

إمام مسطول!


محمد مسافير

الحوار المتمدن-العدد: 5760 - 2018 / 1 / 17 - 22:06
المحور: كتابات ساخرة
    


كان إمام على موعد مع درس ديني بعيد صلاة العصر بقليل، قضى فترة الانتظار عند صديق له يقطن بجوار المسجد... ورغم أن صديقه هذا لم يكن يواظب على الصلاة، إلا أن علاقته بالإمام كانت ودية...
كان الإمام جالسا على الأريكة يشاهد قناة المنار، بينما كان صديقه يطبخ بعض البيض بالطماطم، لكن الأكلة لم تكن عادية، فقد كانت مطبوخة بزيت الكيف...
تناول الإمام ما شاء له الله أن يتناول من الوجبة، ثم اتجه مباشرة إلى المسجد لإلقاء الدرس...
كان كل شيء على ما يرام في الدقائق الأولى، أو بالأحرى، قبل أن يقوم الزيت بمفعوله... فجأة... توقف الأمام لحظة عن الكلام ...ثم استرسل:
في الحقيقة، ليس إبليس من يستحق اللعنة، بل نبي الله آدم – معاذ الله، لأن الله قال له: " وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَٰذِهِ الشَّجَرَةَ" أي أن الله لم يكلفه بشيء ولم ينهاه عن شيء، سوى بعدم الاقتراب من الشجرة... فكيف إذن لم يستطع هذا الغبي – معاذ الله، أن يلتزم بتكليف وحيد، ثم يغفر له الله في الأخير ويكون من أهل الجنة... علما أن إيمانه مجبور عليه، لأنه آمن بوجود جنة كان بها، عكسنا نحن الذين نؤمن بالسراب... ونحن، عموم البشر، مكلفون بمئات التكاليف، ومنهون عن مئات النواهي، وسنحاسب في الأخير على مثقال ذرة إن لم تثقل موازيننا... إن هذا النبي... أشد ضعفا من أهون إنسان... معاذ الله طبعا... وإن حاسبنا فعلا عن زلاتنا فكيف يكون عادلا!
ثم كيف يطرد الله إبليسا من الجنة ويعود إليها مرة أخرى ليوسوس لآدم؟ هل استغفل الله أو انسل في غفلة منه هو الذي لا تأخذه سنة ولا نوم؟ ثم ما لنا نحن في كل هذا؟ خطيئة ليس لنا فيها ناقة ولا جمل، كيف نخضع لامتحان الحياة ويعاقب الله نصفنا بالعادة الشهرية ونصفنا بالشقاء طول الحياة؟ أي ذنب اقترفناه وقد كنا صفحات بيضاء؟ أم تزر وازرة وزر أخرى فنحاسب على ما فعل السفهاء قبلنا؟ والله إن هذا لظلم عظيم يا جماعة... أم أن لكم نظر آخر غير الذي قلته...
ذهل المنصتون، وقيل بل بكى بعضهم حتى ابتلت لحيته، وقيل هلل آخرون من عظمة ما سمعوه، لكن أغلب الترجيح أنهم صلبوه، أو رجموه في رواية أخرى!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,063,865,504
- التعليم النظامي... استنزاف للجهد وتضييع للوقت!
- غارات المسلمين بعد بدر، وثأر المكيين في أحد!
- أولى اعتداءات المسلمين: غزوة بدر الكبرى
- حقيقة اضطهاد المسلمين قبل الهجرة!
- هل تعرض النبي محمد فعلا للإضطهاد من طرف قريش؟
- عيد ميلاد سعيد حبيبتي...
- المراهق الموهوب لا يشاغب!
- هل أصدق المغاربة وأكذب قبلة المسلمين!
- وبالوالدين إحسانا!
- محاولات السلام من الجانب الإسرائيلي وعناد فلسطين!
- تاريخ فلسطين إلى حدود 48 من وجهة نظر حزب التحرير الفلسطيني
- منطق المسلمين في الدفاع عن فلسطين!
- التدين عبر الأزمان!
- ارتفاع حالات تعنيف الأساتذة بالمغرب!!
- لماذا بعض الدول غنية وأخرى فقيرة؟
- قبلة تتسبب في فصل تلميذة عن الدراسة!
- وزير حقوق الإنسان المغربي يسب المثليين!
- المسلم الحائر بين الخرافة والعلم!
- الثالوث المحرم!
- وجودي احتمال ضئيل!


المزيد.....




- كاريكاتير القدس- الثلاثاء
- -إلغاء مسلسل- ووقف محمد رمضان عن التمثيل.. والفنان يرد بصورة ...
- -إلغاء مسلسل- ووقف محمد رمضان عن التمثيل.. والفنان يرد بصورة ...
- أول رد من محمد رمضان بعد واقعة التصوير مع إسرائيليين وإيقافه ...
- محمد رمضان: أحترم قرار نقابة المهن التمثيلية رغم توضيحي لموق ...
- تصاعد أزمة التطبيع.. وقف محمد رمضان عن العمل.. والممثل ساخرً ...
- الموجي يكشف كيف أنقذ عبد الوهاب أم كلثوم... فيديو
- الروائي الحسن بكري يحكي تجربته مع العنوان.. توسل الطرق بين ا ...
- تايلور سويفت تفوز بجائزة فنان العام للمرة السادسة
- اقــــرأ: هتلر والسينما


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد مسافير - إمام مسطول!