أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام ولاية الفقيه کما هو














المزيد.....

نظام ولاية الفقيه کما هو


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5365 - 2016 / 12 / 8 - 20:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ملفت للنظر کثيرا أمر أولئك الذين يتدافعون و يتسابقون من أجل تجميل الوجه البشع لنظام الملالي الذي يطبق مبدأ ولاية الفقيه الاستبدادي الاقصائي الدموي التعسفي، والاغرب من ذلك إن هنالك عدد کبير من الکتاب و المثقفين العراقيين و السوريين و اللبنانيين من بين هٶلاء المدافعين، حيث يستميتون في الدفاع عن هذا النظام الذي سلب الامن و الاستقرار من بلدانهم و جعل الحياة فيها جحيما لايطاق، والمثير للسخرية إنهم يتجاهلون کل المصائب و الويلات و المآسي و الدمار الذي أحدثه و يحدثه دور هذا النظام في بلدان المنطقة.
الکذب على الذقون و التمويه على الحقائق و خداع الناس، هي من مقومات و أسس هٶلاء المدافعين عن هذا النظام القمعي الذي يعتبر کل معارض او مخالف له بمثابة محارب لله و يجب القضاء عليه و قتله، وإن الإيحاء بديمقراطية النظام و تعامله الانساني مع شعبه و شعوب المنطقة ليس في واقع الامر إلا من أجل تسويق هذا النظام و تصويره على إنه مثالي و نموذجي و جدير بأن يحتذى به، لکن لاتمر فترة أو أخرى إلا و نرى الکثير من الدلائل و المٶشرات التي تٶکد کذب کل مزاعم تجميل الوجه القبيح للنظام و إن معدنه و ماهيته معادية لکل ماهو إنساني و حقاني.
نظام الملالي الذي صار الشعب الايراني بتأثير من سياساته المشبوهة يعاني أکثر من 70% من الفقر فيما يواجه أکثر من 20 مليونا آخرين من المجاعة بعينها ناهيك عن مشاکل البطالة و الادمان و التمزقات الاسرية و الاجتماعية وإزدياد و توسع الفوارق الطبقية بصورة غير مسبوقة من جراء الفوضى و العبث الاقتصادي، ولئن سعى هذا النظام لممارسة الکذب و خداع شعوب المنطقة و العالم بدعوى إنه نظام مثالي و يٶمن بالمبادئ و القيم التي تخدم هذه الشعوب، لکن منظمة مجاهدي خلق قامت و تقوم منذ نشوء هذا النظام بتحذير بلدان المنطقة و العالم منه و کشف حقيقته و ماهيته المعادية للشعب الايراني بشکل خاص و لشعوب المنطقة و العالم بصورة عامة، حيث ذکرت الکثير من المعلومات و التفاصيل المرعبة بشأن مايجري في داخل إيران و الذي جعله بمثابة سجن لکبير يدور فيه دولاب الاعدامات دونما إنقطاع.
هذا النظام الذي تلطخت يداه بدماء شعبه و شعوب المنطقة ولاسيما شعوب سوريا و العراق و اليمن، هو نظام إستبدادي قمعي توسعي ليس لديه أية أهداف و مبادئ إنسانية او إسلامية سمحة تدفعه کي يصبح قدوة و اسوة لشعوب و بلدان المنطقة وانما هو کالکابوس و السرطان و الوباء المعدي بالنسبة للجميع وإن الذين يسعون لتجميل وجهه القبيح والزعم بأن لديه مبادئ إنسانية و تحررية، إنما هم يمارسون کذبا مرکبا و قبيحا کقبح و رداءة النظام وإن الخير وکل الخير هو في اليوم الذي تصحو فيه شعوب المنطقة على بشرى سقوطه و ذهابه الى مزبلة التأريخ.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النصر و المستقبل يحددهما إرادة الشعوب
- عن إصلاح ملالي إيران مرة أخرى
- صانع الازمات و عدو الامن و السلام
- عن مسوغات إسقاط نظام الملالي
- اخنقوا التطرف الاسلامي في مهده بطهران
- عن ضرورة محاکمة مرتکبي جرائم ضد الانسانية
- الاهم و الاخطر من داعش
- مٶتمر 26 نوفمبر في باريس خارطة طريق من أجل السلام و ال ...
- التغيير في إيران ضرورة ملحة جدا
- العالم کله قد عرف نظام الملالي على حقيقته
- نحو رفض نظام الملالي على کافة الاصعدة
- مطلوب تغيير و تعديل المعادلة السياسية القائمة
- دعم مجاهدي خلق الرد الاقوى على ظاهرة الميليشيات العميلة
- نظام الملالي و حقوق الانسان عالمان متناقضان
- عن المعتدل المزعوم في إيران
- لکي يکون الموقف العربي من الملالي أقوى
- الکأس الذي سيذوقه ملالي إيران
- عن المناعة الوهمية لنظام الملالي
- قصة شعب و ليس مجرد تنظيم
- نظام ولاية الفقيه من دون رتوش


المزيد.....




- التحالف العربي يعترض طائرات مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون صوب ...
- حريق يلتهم مبنى السفارة الفرنسية بجمهورية إفريقيا الوسطى
- مجلس الأمن يعلن عن قلقه إزاء الأوضاع الإنسانية في تيغراي الإ ...
- السفير البلجيكي في كوريا الجنوبية يعتذر بعد أن صفعت زوجته مو ...
- انفجار عبوتين ناسفتين في ديالى شرقي العراق يؤدي لوقوع ضحايا ...
- الجيش الليبي يرفع درجة الاستعداد قرب الحدود مع تشاد
- تركيا تنجح في اختبار ذخيرة ذكية محلية للطائرات المسيرة
- مفتي السعودية: أخرجوا زكاتكم بموثوقية واطمئنان عبر خدمة -زكا ...
- التحالف العربي يعترض طائرتين مسيرتين مفخختين أطلقهما الحوثيو ...
- مقتل وإصابة سبعة مدنيين ورجال أمن بتفجيرين شرقي العراق


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام ولاية الفقيه کما هو