أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نحو رفض نظام الملالي على کافة الاصعدة














المزيد.....

نحو رفض نظام الملالي على کافة الاصعدة


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5351 - 2016 / 11 / 24 - 20:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شهدت ساحة الطرف الاغر في لندن نشاطا مميزا للآلاف من أبناء الجالية الايرانية من أنصار و أعضاء منظمة مجاهدي خلق، عندما عبروا مجددا عن رفضهم القطاع لنظام الملالي و فضحوا جرائمه و فظائعه ضد الشعب الايراني و طالبوا المجتمع الدولي بمحاسبته و معاقبته من خلال محاکمة المتورطين في جرائم الابادة الانسانية وخصوصا مجزرة صيف عام 1988، بحق 30 ألف سجين سياسي من أنصار و أعضاء منظمة مجاهدي خلق.
نظام الملالي الذي لايکف ليل نهار عن ممارساته القمعية الاجرامية ضد الشعب الايراني بصورة عامة و ضد المعارضين بصورة خاصة، صار أشبه مايکون بدولاب دموي يدور على حساب مختلف شرائح الشعب الايراني ولاسيما الطبقات المحرومة و المسحوقة منه والتي صارت دائرتها تزداد و تتسع يوما بعد يوم بسبب من سياساته غير العلمية و المتسمة بالجهل و التخلف و الشر و العدوان، وإن إتساع دائرة الفقر و الحرمان بين مختلف أوساط الشعب الايراني بل و تعدي و تجاوز ذلك الى بروز الجوع و صيرورتها ظاهرة بعد أن صارت تشمل أکثر من 30% من أبناء هذا الشعب، کما إن البطالة صارت تعصف أيضا بما يقدر بأکثر من 36%، في ظل ذلك کله، فإن أصوات الرفض و الاحتجاج الغاضبة التي ترتفع داخل و خارج إيران من قبل أبناء هذا الشعب، لاتستند على فراغ ولهذا فإنها تحظى بإهتمام دولي لکونها تعکس الواقع الحقيقي لإيران.
في الوقت الذي يشهد فيه العالم کله مدى إتساع دائرة رفض نظام الملالي و تعاظمه يوما بعد يوم، الى الحد الذي لم يعد هناك من أي حل للقضية الايرانية إلا بتغيير النظام الذي هو أساس و منبع کل المشاکل و المصائب و الکوارث، فإنه وفي نفس الوقت نشهد ببالغ الاسف دولا غربية مازالت تراهن على هذا النظام المفلس و المکروه و المرفوض شعبيا و تسعى للتواصل و التطبيع معه، وهي سياسة أثبتت الاحداث و التطورات فشلها الکامل و عدم جدواها بالمرة بل وإنها إحدى الاسباب المباشرة و الرئيسية لإستمرار معاناة الشعب الايراني، ذلك إن هذا النظام المرفوض و المعزول داخليا صار يستفاد من علاقاته الدولية و يستغلها و يوظفها ضد أبناء شعبه کما نرى ذلك و بصورة واضحة جدا بعد الاتفاق النووي الفاشل.
المجتمع الدولي عموما و الدول الغربية خصوصا، مدعوة بإلحاح من أجل رفض التواصل و التعاطي مع هذا النظام الدموي المعادي للإنسانية و سحب الاعتراف بها و العمل من أجل التواصل مع الشعب الايراني و المقاومة الايرانية و الانتصار لنضالهما المشروع من أجل الحرية و الديمقراطية و التغيير.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مطلوب تغيير و تعديل المعادلة السياسية القائمة
- دعم مجاهدي خلق الرد الاقوى على ظاهرة الميليشيات العميلة
- نظام الملالي و حقوق الانسان عالمان متناقضان
- عن المعتدل المزعوم في إيران
- لکي يکون الموقف العربي من الملالي أقوى
- الکأس الذي سيذوقه ملالي إيران
- عن المناعة الوهمية لنظام الملالي
- قصة شعب و ليس مجرد تنظيم
- نظام ولاية الفقيه من دون رتوش
- المقاومة الايرانية و نظام الملالي و المنطقة
- بٶرة الفتنة و التطرف الاسلامي
- لاتقفوا مکتوفي الايدي أمام نظام الملالي
- مقاومة تضمن السلام و الامن
- عدو الانسانية
- من أجل مکافحة وباء التطرف الاسلامي
- وتبقى الحرية عدوة الملالي الاکبر
- الصمت الدولي لم يعد مقبولا
- نظام لايمکن التفاٶل به أبدا
- بإنتظار سقوط نظام الملالي
- نظام عادل في توزيع شره


المزيد.....




- قطر: النائب العام يأمر بالقبض على وزير المالية
- تركيا تتصدر ومصر تتراجع والسعودية الثالثة.. أكبر 10 قوات جوي ...
- البابا فرنسيس يندد بالقومية -العدوانية-
- زاخاروفا تعلّق على عبارة زيلينسكي -الروس في كل مكان-
- السودان ينفي تدريبه مجموعات مناوئة للحكومة الإثيوبية
- رسالة للأسد من الكاظمي نقلها رئيس هيئة الحشد الشعبي في العرا ...
- ستة متقدمين يعترضون على عدم قبول طلبات ترشحهم لمنصب رئيس سور ...
- محكمة دنماركية تؤيد سجن نرويجي في قضية تجسس لصالح إيران
- بوتين: اللقاحات الروسية تشبه بندقية كلاشينكوف في فعاليتها وأ ...
- -توتر جديد في ملف صيد الأسماك-.. فرنسا وبريطانيا ترسلان قطعا ...


المزيد.....

- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نحو رفض نظام الملالي على کافة الاصعدة