أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي و حقوق الانسان عالمان متناقضان














المزيد.....

نظام الملالي و حقوق الانسان عالمان متناقضان


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5348 - 2016 / 11 / 20 - 18:01
المحور: حقوق الانسان
    


کلما تمر الايام و السنين، تأتي الاحداث و التطورات لتٶکد و بمنتهى الوضوح من إن نظام الملالي في طهران هو نظام معادي للإنسانية و الحضارة و التقدم و من الخطأ الفاحش التعويل عليه و الاعتقاد بإنه سوف يکون صالحا في يوم من الايام لکي يصبح نظاما يمکن إعادة تأهيله و إندماجه في المجتمع الدولي.
هذا النظام الذي يواجه شعبه بعقوبات همجية قرووسطائية بالغة الوحشية و الدموية مثل قطع الايادي و الاصابع و الاذان و فقء الاعين و الجلد و الرجم حتى الموت، حري بالمجتمع الدولي و هو يبادر الى إصدار قرار الادانة ال63 ضده في مجال إنتهاکات حقوق الانسان أن يفکر ماذا کانت حصيلة القرارات الدولية الماضية و هل فادت بشئ ضد هذا النظام؟ وهل إنها حققت تغييرا ملموسا لصالح الشعب الايراني؟
ملالي إيران الذين يتفاخرون بعقوباتهم الهمجية و يرون في کل معارض لنهجهم الوحشي بأنه"محارب ضد الله"! و بذلك يسوغون قتله و إبادته على مرئى و مسمع من العالم کله، من الجدير بالمجتمع الدولي و هو يصدر القرار ال63 لإدانة هذا النظام، أن يعمل من أجل آلية جديدة تضمن إجبار نظام الملالي على الرضوص للقرارات الدولية و ضرورة إلتزامه بتنفيذ بنودها، ذلك إن إصدار قرارات الادانة الدوللية ضد هذا النظام مع أهميتها ليست ذات أهمية قياسا الى ضمان تنفيذها و تفعيلها على أرض الواقع.
الارضية التي إقترحتها السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية، من أجل إجبار هذا النظام على الرضوخ رغم أنفه لقرارات الادانة الدولية ضده في مجال حقوق الانسان، ليس هناك من خلاف بشأن إنها الاکثر مناسبة و عملية للتعامل و التعاطي مع هذا النظام، خصوصا عندما تدعو السيدة رجوي المجتمع الدولي الى الربط بين العلاقات السياسية و الاقتصادية لدول العالم مع هذا النظام و بين مدى إلتزامه بالقرارات الدولية الصادرة في مجال إنتهاکات حقوق الانسان في إيران، ولعل ترحيب السيدة رجوي بهذا القرار مع إستدراکها المهم الذي قالت فيه بأنه قد"حان الوقت لكي يتخذ المجتمع الدولي اجراءات عملية ومؤثرة لوضع حد لانتهاكات همجية وممنهجة لحقوق الإنسان لاسيما الإعدامات الجماعية في إيران. ان الخمول والتقاعس حيال نظام يحمل في سجله لحد الآن 120 ألف حالة إعدام سياسي منها مجزرة 30 ألف سجين سياسي في عام 1988، يناقض بشكل صارخ القيم والمبادئ التي بنيت من أجلها الأمم المتحدة."، هو في حد ذاته رسالة معبرة جدا للعالم کله يثبت بأن نظام الملالي و حقوق الانسان عالمان متناقضان ولايمکن تعايشهما و تناغمهما معا، فهل سينتبه المجتمع الدولي الى هذه الحقيقة؟






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن المعتدل المزعوم في إيران
- لکي يکون الموقف العربي من الملالي أقوى
- الکأس الذي سيذوقه ملالي إيران
- عن المناعة الوهمية لنظام الملالي
- قصة شعب و ليس مجرد تنظيم
- نظام ولاية الفقيه من دون رتوش
- المقاومة الايرانية و نظام الملالي و المنطقة
- بٶرة الفتنة و التطرف الاسلامي
- لاتقفوا مکتوفي الايدي أمام نظام الملالي
- مقاومة تضمن السلام و الامن
- عدو الانسانية
- من أجل مکافحة وباء التطرف الاسلامي
- وتبقى الحرية عدوة الملالي الاکبر
- الصمت الدولي لم يعد مقبولا
- نظام لايمکن التفاٶل به أبدا
- بإنتظار سقوط نظام الملالي
- نظام عادل في توزيع شره
- الجذوة المتقدة للتشدد الديني و الطائفي في المنطقة
- الضرورة الملحة التي لامناص منها
- الحل في التغيير


المزيد.....




- اعتقال 5 من عناصر -داعش- في العراق بينهم هدف مهم
- متحدث الخارجية الايرانية: طهران تطالب الأمم المتحدة والمنظما ...
- الصين تطالب أعضاء الأمم المتحدة بعدم المشاركة في اجتماع بشأن ...
- لجنة حقوق الانسان الايرانية: نيران فتنة الصهاينة ستنطفئ بالم ...
- الأمم المتحدة: أحداث الشيخ جراح ترقى إلى -جريمة حرب-
- الأمم المتحدة: ما يجري في الشيخ جراح قد يرقى إلى -جريمة حرب- ...
- الأمم المتحدة تعلن ان الوضع الإنساني في اليمن يسقط من حافة ه ...
- الأمم المتحدة تحذر من أن عمليات الإخلاء القسري لفلسطينيين في ...
- شاهد .. خبير اقتصادي يكشف أسباب عرقلة مكافحة الفساد في لبنان ...
- دعوات عدة لإصلاح مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي و حقوق الانسان عالمان متناقضان