أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - امام الضريح














المزيد.....

امام الضريح


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5345 - 2016 / 11 / 16 - 09:25
المحور: الادب والفن
    


1
انّني اكتب عن تلك المهارى العربيّة
وعن السيف عن الدرع
وعن تلك الرماح السمهريّة
وعن اللّات وعن ارباب عصر الجاهليّة
وعن الافخاذ عن تلك القبائل
وعن الحرب ب (بدر)
عن لواء رفّ للنصر
وعن يوم (اُحد)
وعن ال(حمزة)
عن تلك التي تمضغ كبداً
دون ان ينبض عرق لقضيّة
يا اُميّة..
2
انّني ابحث
عن تاريخنا المفزع
عن اسراره القصوى
(وعن ذبح الحسين)
انّني افزع من تاريخنا الملتف بالليل
لكي يستر عورات الطغاة
وشخوص المسرح المعطوب بالأشباح
ممن سعّروا الحرب لتاريخ مدان
وجراح تحتها كلّ جراحات الزمان
3
تلمّست فيك عناء القرون
وامتداد الليالي
ونزف الجراح
فيا حزن كل القرون الذبيحة
يبهرني الضوء مثل انفلاق الصباح

فأصغيت للقلب والموج يجرفني
موج طوفانه
لقربك يا سيّدي
وملاذي الذي تستجيب له الروح أدنو
خطوة خطوة
تذكّرني قبل هذا المزار
كيف كان الصهيل
النباح
العواء؟
ولا شيء غير السماء
غطاء لسيفك يا سيّد الشهداء
4
يشدّ الزمان المكان الرحال
الى كربلاء
هوىً بعد عطر النبوّة
عطرك يا سيّدي يا حسين
تخيّلت كان الطواف
حول قبرك يا سيّدي
يقيّد روحي
ويشفي جروحي التي كان يحرثها الدمع
يغرق طوفانه عالمي
وصروحي

5
امام الضريح
تباطأت
طأطأت رأسي
لأقرب من قدسك المجد
والمجد يرقى
لسيف عليّ
وسيفك يا سيّد الشهداء
و يا غصن عطر النبّوة في العالمين






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- (رحلة الأقاليم)
- من اوستن حتى بغداد
- عرّابنا الغراب
- الحضارة والورود الصناعيّة
- الشاعر الجاهلي والعبور
- (رسائل اهل الكوفة)
- على رصيف الشارع
- العاشق
- (العاشق وغبيط عنيزة)
- المهاجر
- الّلعب على مربّعات الشطرنج
- طائر السلوى وارض الاحزان
- السراب وحجر الفلاسفة
- النباح وخفق الخفافيش
- التكوين
- الفراشات وسنادين الزهور
- (المفردة وقارورة العطر)
- (الفراشات وسنادين الزهور)
- (الطائر المذهّب وغرف الحريم)
- الجرم والمجرّة


المزيد.....




- تراث وتاريخ صيد اللؤلؤ كما ترويه مدينة الزبارة الأثرية شمال ...
- بعد الرواية التي قدمها بشأن اعتصام رابعة.. -الاختيار 2- يثير ...
- المغرب ينضم إلى -مجموعة محدودة من البلدان- يتمتع مواطنوها بخ ...
- مصر.. المجلس الأعلى للإعلام يفتح تحقيقا عاجلا مع المسؤولين ع ...
- افتتاح قبة ضريح الإمام الشافعي في القاهرة (بالصور والفيديو) ...
- بصورة -فريدة-.. أحلام تهنئ ولي العهد السعودي بمولوده الجديد ...
- قصة الزير سالم الكبير  تأليف أبو ليلى المهلهل الكبير
- سوريا: تحديد موعد انتخابات رئاسية تصفها المعارضة بـ-المسرحية ...
- -أرقام صادمة-... الشركة المتحدة ترد لأول مرة على تقارير عن أ ...
- أول تحرك من عائلة سعاد حسني بعد أنباء تحضير عمل سينمائي عن - ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - امام الضريح