أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الهادي قادم - كاد أن يعلمنا النفاق














المزيد.....

كاد أن يعلمنا النفاق


الهادي قادم

الحوار المتمدن-العدد: 5284 - 2016 / 9 / 13 - 22:25
المحور: الادب والفن
    


ونحن صغار كان أبي
يجبرنا على الصلاة
وكنا لا نطيق الغسل
في صبح الشتاء
نتحايل عليه
برشرشة الارض بالماء
وبسط السجادة ورفعها
لتترك أثرا في الفناء
نرتل الايات ترتيلا
ركوعا وسجودا
وأنا المأمون
وأخي الأمام
وكل ذاك النشاط
من تحت الغطاء
وكان أبي حينا
يشكك في صلاتنا
و أحيانا يصدقنا
فكاد أن يعلمنا النفاق
وفي الخلوة ماشالله
شيخ الدين يبهرنا
بقصص القيامة
والوعيد
ففي القبر
مطرقة تغطسنا للصعير
وعقرب يقذفنا للحداد
ولو كنا مصديقين القول
فشباك أخضر من الجنان
علينا ينفتح بالهواء
وفي الآخرة
على يسار السراط
منتجعات من النيران
ومسابح لظى
أعدت راحة للعقلاء
يتقلبون فيها صباح ومساء
وحلوة صنعت بحب من الزقوم
وعصير من حميم
لا يذهب عطش المحترقين
وعلى يمين السراط
أفواج من المجرمين البررة
يفعلون كل الموبقات
عرق أعد بيدي القدير
لذة للسكارى الخالدين
ونسوة كالأسماك يضاجعونها
على مرئ من الجبار
فلا تهز عرش القهار
وكنا نبكي لذة ورهبة
من كفي ميزان الرحيم
والشيخ يلهينا
بسرد سدرة المنتهى فينا
قال سنذوق الموبقات
فقط اذا اطعنا الله
بنكرانها في الدنيا
وخرجنا للجهاد بأمره
وطوعا لبينا النداء
وعندما كبرنا
علمنا بأننا كنا وسط
عمائم وأشناب من العبطاء
وبعد حين من الزمان
لم يرقبنا أبي في القيام
ولم يدعونا الى الأذكار
وتغاضي عن زجرنا
كما اعتاد في العشاء
فهو أيضا ترك الصلاة
ترك الصلاة عن الرسول
وصحبه و التابعين التراث
وترجل عن فلك الأنبياء
وبعد سنين من انكبابنا
على كتب نساك العقل البعيدين
وبعض شعراء عصر الفضايح
المعاصرين
تفاجأنا بأننا كنا على صواب
وميزان العقل أثقل
من فراديس الإله
وان أبي وشيخ الدين
كانوا عبيدا من البسطاء
وبسمة الاطفال أطهر
من لوث احاديث الهراء
ولو كانوا يعلمون الشعر
لعلمونا حلو الكلام
ولعلمونا تلوين السماء
وصنع اوتار الكمانجات
من خيط الضياء
ولكنا نوابغا الأن
سعداء في الحياة
نستمع الى فيروز
بلا انقطاع
ولو كانوا يعرفون
شيئا عن الحياة لما ارهقونا
بتجويد الغباء
وركوب جمال الصحراء
عوضا عن العقل
ومغامرات الخيال
من حقل لحقل
ومن كون لكون
مرفرفين كالأنجم
في كل المجرات




#الهادي_قادم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عندما تضع المرأة الزواج وحده كهدف في الحياة
- الحظ
- شفيف الوجد -3-
- شفيف الوجد -2-
- شفيف الوجد -1-
- أملي من الأيام نور العقل يهديهم
- العصفور الجريح وكركور الجبال
- هي فيه كشتلة الياسمين
- عن أهل الحفرة أتكلم
- قالوا لنا هكذا قدر لكم الحياة في البسيطة
- لما لا تغامر
- أصل الشرور بين التعاطف مع المعتدلين و غض الطرف عن جذور المتش ...
- كابوس أول الفجر
- و مازال ليلي برد و سهاد
- التوهان
- مزمار الاندثار
- ستتحاور الألوان
- القرنفلة السمراء
- انا وصاحبي والقمر
- قصيدة أركاماني


المزيد.....




- تكريم الفنان السوري دريد لحام في سلطنة عمان (صور)
- انطلاق الدورة الـ 12 لمهرجان السينما الأفريقية بمعبد الأقصر ...
- اشتهر باسم -عبد الرؤوف-.. عبد الرحيم التونسي كوميدي -بسيط- أ ...
- الأديب المغربي حسن أوريد: رواية -الموتشو- تقدم نظرة فاحصة لأ ...
- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...
- موسيقى الاحد: الرواية الموسيقية عند شوستاكوفيتش
- قناديل: بَصْمَتان في عالم الترجمة
- وفاة الممثل الكندي جورج روبرتسون عن عمر يناهز 89 عاماً


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الهادي قادم - كاد أن يعلمنا النفاق