أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نبيل الشيمي - الغزالي والموسيقي














المزيد.....

الغزالي والموسيقي


محمد نبيل الشيمي

الحوار المتمدن-العدد: 5192 - 2016 / 6 / 13 - 09:26
المحور: الادب والفن
    


,,من لم يحركه الربيع وأزهاره ..والعود وأوتارة..فهو فاسد المزاج ليسله علاج,,هكذا قال أبو حامد الغزالي (1058/1111) والذي يعد أحد أهم أعلام العصر العباسي والذي وصف بأنه جدد علوم الدين ..وهو الفقيه الأصولي الفيلسوف مؤسس علم الكلام السني المذهب الشافعي الفقه..يقول الغزالي عن تحليله الغناء وسماعه,,أعلم أن السماع هو أول الأمر ويثمر السماع حالة في القلب تسمي الوجد ويثمر الوجد تحريك الأطراف اما بحركة غير موزونة فتسمي الاضطراب واما موزونة تسمي التصفيق والرقص,,...وفي رأيه ان الله سبحانه وتعالي لم يضع قيودا علي كل ما يصقل الوجدان ويرقي الانسان واستدل علي هذا من قوله عز من قائل,,قل من حرم زينة الله التي أخرجها لعباده والطيبات من الرزق,,والغزالي يري في الموسيقي والغناء محركان للقلب ومهيجان له ويقول,,ومن لم يحركه السماع فهو ناقص مائل عن الاعتدال بعيدا عن الروحانية زائد عن غلظ الطبع وكثافته علي الجمال والطيور بل علي جميع البهائم فانها جميعا تتأثر بالنغمات الموزونة,, ويستطرد الغزالي ,,كان الرسول الأعظم يري في الغناء والموسيق نبض الأمة التي تروح عن نفسها وجعل من هذين الفنيين منفعا للأمة في حياتها فأباح الفنيين ورخص بهما,, ومما هو مأثور عن المعصوم أنه دخل بيت الصديق ابي بكر وسمع صوت الجواري وهن يغنين فزجرهم ابو بكر فما كان من الرسول الا أن طلب من أبي بكر يركهم يغنون قاءلا,,دعهم يا أبا بكر حتي تعلم اليهود أن ديننا فسيح,, ولكن الغزالي كان يحرم الموسيقي والغناء المصاحبين للخمور والملاهي وغير ذلك من مناطق اللهو الحرام..هذا هو الاسلام دين الفطرةومكمن ابداع الأمة في كل أنواع الفنون..حقا الاسلام دين الفطرة النقية الخالية من التشدد والهوي..دين ينمي الأحساس بالجمال ويصقل الذوق ويعمل علي الارتقاء بالطاقات الروحية والعقلية للانسان...هذه رسالة الي الظلاميين أعداء الحب والخير والجمال.



#محمد_نبيل_الشيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرئيسة روسيف أيقونة البرازيل
- نعم أتضامن مع فاطمة ناعوت
- الصناعة المصرية تعاني من تصاعد عمليات التهريب
- طه حسين... المحنةوالخلود
- اقتصادالمحاسيب
- الاستثمار
- التضخم والإنكماش النقدي....ظاهرتان مختلفتان
- الباعة الجائلين..مشكلة مزمنة
- تكفير التفكير
- ما زال السادات حاضراً
- الخديعة الإخوانية
- هل من مصلحة مصر الدخول مع الإتحاد الأوربي في إتفاقية منطقة ت ...
- الإستثمارات في الطرق
- قراءة في تاريخ ونهج الإخوان المسلمون
- معاوية ليس سيدي والبخاري ليس معصوما
- لم تعد إقتصاديات السوق الخيار الأفضل لمصر
- أحمد عبد المعطي حجازي..ماذا جري؟
- سعيد صالح الفنان الذي رحل مظلوما
- فقهاء ولكن!!
- السيسي بين الإختبار والإختيار


المزيد.....




- إيناس طالب: الممثلة العراقية تقاضي الإيكونوميست لاستخدام صور ...
- صدر حديثًا -أحلام العُلّيّة- للكاتبة صبا منذر حسن
- تضمّ أكثر من ألفين منها.. لماذا تعرض المكتبة الوطنية الفرنسي ...
- فنانة مصرية مشهورة تكشف سبب عدم حضورها جنازة رجاء حسين
- مصر.. محمد رمضان يسخر من فنانة كبيرة أمام ملايين المتابعين
- -مدينون لك كثيرًا-.. شاهد كيف قام جو بايدن بتكريم الكوميدي ج ...
- الفنان التشكيلي العراقي فيصل لعيبي صاحي: اللون الأسود يعكس ق ...
- تونس: محاولة عناصر شرطة وقف عرض مسرحي للكوميدي لطفي العبدلي ...
- كاظم الساهر يتعرض لموقف محرج على مسرح دار الأوبرا في مصر
- الكوميديا.. معركة السينما المصرية الأخيرة


المزيد.....

- رواية كل من عليها خان / السيد حافظ
- رواية حتى يطمئن قلبي / السيد حافظ
- نسكافيه- روايةالسيد حافظ / السيد حافظ
- قهوة سادة قهوة زيادة / السيد حافظ
- رواية كابتشبنو / السيد حافظ
- غيمة عاقر / سجاد حسن عواد
- مسرحية قراقوش والأراجوز / السيد حافظ
- حكاية البنت لامار وقراقوش / السيد حافظ
- الأغنية الدائرية / نوال السعداوي
- رواية حنظلة / بديعة النعيمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نبيل الشيمي - الغزالي والموسيقي