أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد نبيل الشيمي - الصناعة المصرية تعاني من تصاعد عمليات التهريب















المزيد.....

الصناعة المصرية تعاني من تصاعد عمليات التهريب


محمد نبيل الشيمي

الحوار المتمدن-العدد: 4968 - 2015 / 10 / 27 - 14:12
المحور: الادارة و الاقتصاد
    



تعاني الصناعة المصرية من العديد من صور التهريب إلى داخل البلاد والتي يترتب عليها عواقب وخيمة على الإنتاج المحلي بدرجة أدت إلى أن المنتجات الوطنية أصبحت شبه غائبة عن السوق المحلية نتيجة الزيادة في الواردات وفضلاً عن ضياع حصيلة الضرائب والرسوم الجمركية فإن بعضاً منها لا يخضع لأي اختبارات لمدى سلامتها وهو ما يشكل خطراً على صحة المستهلك ونكاد تتفق كل التشريعات الجمركية على تعريف التهريب حيث :-
يعتبر تهريب إدخال البضائع من أي نوع إلى داخل البلاد أو إخراجها منها بطرق غير مشروعة بدون أداء الضرائب الجمركية المستحقة كلها أو بعضها أو بالمخالفة للنظم المعمول بها في شأن السلع المحظور استيرادها .
ويعتبر في حكم التهريب عدم تقديم البيانات أو الإقرارات أو أية مستندات أخرى تتعلق ببيان الشحنة أو تقارير المسئولين عن وسائل النقل أو تقديم مستندات أو فواتير مزورة أو خاطئة أو مصطنعة أو الإمتناع عن تقديم أي بيان أو إقرار أو مستند أو إعطاء معلومات كاذبة أو وضع علامة كاذبة أو إخفاء العلامات أو إرتكاب أي فعل آخر يقصد التخلص من الضرائب الجمركية المستحقة كلها أو بعضها أو بالمخالفة للنظم المعمول بها في شأن السلع المحظور استيرادها والموقوف تصديرها ولا يمنع إثبات التهريب عدم ضبط البضاعة .

وهناك من يرى أن التهريب الجمركي ينقسم من حيث المصلحة المعتدي عليها إلى تهريب ضريبي وآخر غير ضريبي (1).
1. التهريب الضريبي :-
- ويتحقق بإدخال البضائع أو إخراجها بطرق غير مشروعة دون أداء الضريبة الجمركية المستحقة ، وهو يقع إضراراً بمصلحة ضريبية للدولة ، ويتحقق هذا الإضرار بحرمانها من تلك الضريبة .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
د. صخر عبدالله الجنيدي . جريمة التهريب الجمركي في ضوء الفقه والقضاء.

2. التهريب غير الضريبي :-
- تقع الجريمة في هذه الصورة من حيث صور التهريب إضراراً بمصلحة أساسية للدولة غير مصلحتها الضريبية ، فهي ترد على منع بعض السلع التي لا يجوز استيرادها أو تصديرها بقصد خرق الحظر المفرو ض بشأنها مخالفاً للقوانين والتعليمات المعمول بها في شأن البضائع الممنوعة .
ولا شك أن التهريب عامل من العوامل الضارة بالاقتصاد القومي لما ينتج عنه من ضياع أحد أهم الموارد السيادية المتمثلة في الرسوم الجمركية وما يمثله من منافسة غير مشروعة للصناعات الوطنية .
وقد يكون التهريب كلياً أو جزئياً فالتهريب الكلي يعني أن المهرب لم يسدد الضرائب الجمركية المستحقة بالكامل في حين أن التهريب الجزئي يعني أن المهرب لم يسدد جزء من الرسوم الجمركية المستحقة بالكامل كما يمكن أن يكون التهريب جماعياً عندما يكون التهريب منصباً على كميات كبيرة من السلع أو نوعيات نفيسة غالية الثمن وهذا النوع من التهريب تقوم به عصابات منظمة أما التهريب الفردي فيتم من خلال شخص أو أشخاص منفردين وهو أقل خطورة على الاقتصاد من التهريب الجماعي ويقوم به العاملون على السفن أو الشاحنات أو الطائرات أو المسافرين ويمتد إلى كافة أنواع السلع .
وظاهرة التهريب في مصر تكاد تكون ظاهرة غير قابلة للحل فهناك ظاهرة التهريب الجماعي إلى جاب الفردي ... إلا أن هناك إتفاق على أن مصر تعاني من هذه الظاهرة والتي تتم بصورة مباشرة وغير مباشرة .
تهريب مباشر :- ويتم عادة من خلال بعض المنافذ الجمركية في ( بور سعيد / السلوم) .
تهريب غير مباشر :- عن طريق الغش والتحايل التجاري في الكميات والقيم والمستندات غير السليمة حيث يتم تقليص قيمة الفواتير بنسب كبيرة (الفواتير الصورية) كما يتم تخليص بعض الرسائل الواردة تحت بند جمركي غير البند الحقيقي بحيث تكون رسوم البند البديل أدنى .
... كما أن هناك تهريب من خلال تقديم المستورد وثائق شحن بأقل من القيمة الحقيقية (جزء منها ) ثم يتم التخليص على كامل الكمية وعادة ما يكون ذلك من خلال المناطق الحرة أو المدينة الحرة .. أيضاً التفاوت في إجراءات الإفراج بين منفذ جمركي وآخر .
كما أن من صور التهريب الجمركي إخراج البضائع من المناطق والأسواق الحرة أو المخازن الجمركية أو المستودعات أو المناطق الجمركية دون إنهاء إجراءاتها الجمركية .. يضاف لهذا كله ما يصطحبه القادمون من الخارج من كميات ذات صفة تجارية .


.. كما تأتي عمليات تزوير شهادات المنشأ بإثبات أن القيمة المضافة المحلية تصل إلى النسبة المتفق عليها لاكتساب صفة المنشأ والتي يتم بموجبها الإعفاء الجمركي للرسائل التي ترد من دول تدخل في اتفاقات تفضيلية أو مناطق تجارة حرة ... في حين أنها لا تكتسب فعلياً صفة المنشأ المحلي للدول المصدرة .
كما أن هناك التهريب من خلال رسائل الترانزيت واستغلال نظام السماح المؤقت للتهريب إلى داخل البلاد .

... ما الحل ؟ هناك عدداً من الرؤى للحد من ظاهرة التهريب تتمثل في /

- أحكام الرقابة على المنافذ الجمركية مع ضم مسئولين من رجال الجمارك ضمن الكمائن الأمنية على الطرق العامة للتحقق من عدم وجود حالات تهريب .
- إعادة النظر في إعفاءات واردات المناطق الحرة والمدينة بورسعيد من شرط فحص الرسائل المستوردة إليها فعلى سبيل المثال تهرب كميات كبيرة من الأحذية والمصنوعات التي سبق إعادة تصديرها إلى بورسعيد عند رفضها من حيث المواصفات إلا أنها تجد طريقها مرة أخرى إلى داخل البلاد من خلال التهريب كما يتعين تشديد الملاحظة وزيادة عقوبة التهريب .
- أهمية تحقيق السلطات الجمركية من صحة بيانات المنشأ قبل الإفراج الجمركي .
- قصر تجارة الترانزيت على حاويات محكمة ذات سقف واحد مقفول للحد من التهريب.
- إلزام الشركات الموردة بأن ترفق مع مستندات الشحن قائمة بالأسعار الفعلية وتجريم المستورد الذي يقدم فواتير صورية .
- مصادرة الرسائل التي يتم عرضها دون أن يتمكن العارض من تقديم ما يثبت سداد الرسوم الجمركية عليها .
- قيام أجهزة مكافحة التهريب مثل الادارة العامة لجرائم الاموال العامة بمتابعة وفحص أعمال المستخلصين للتحقق من صحة المستندات ووثائق الافراج الجمركي عن الرسائل المفرج عنها .



#محمد_نبيل_الشيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طه حسين... المحنةوالخلود
- اقتصادالمحاسيب
- الاستثمار
- التضخم والإنكماش النقدي....ظاهرتان مختلفتان
- الباعة الجائلين..مشكلة مزمنة
- تكفير التفكير
- ما زال السادات حاضراً
- الخديعة الإخوانية
- هل من مصلحة مصر الدخول مع الإتحاد الأوربي في إتفاقية منطقة ت ...
- الإستثمارات في الطرق
- قراءة في تاريخ ونهج الإخوان المسلمون
- معاوية ليس سيدي والبخاري ليس معصوما
- لم تعد إقتصاديات السوق الخيار الأفضل لمصر
- أحمد عبد المعطي حجازي..ماذا جري؟
- سعيد صالح الفنان الذي رحل مظلوما
- فقهاء ولكن!!
- السيسي بين الإختبار والإختيار
- مصر بين الإحتجاجات الفئوية والإستحقاقات الشعبية
- الجيش المصري وطنية وانتماء ضاربان في الجذور
- سيد قطب ومنهجه التكفيري


المزيد.....




- -بلومبرغ-: روسيا انتصرت على الغرب في حرب الطاقة
- -شقة أو فيلا-.. تفاعل على ما قاله أمير مكة خالد الفيصل بفيدي ...
- دمشق تبحث الاستفادة من خبرات كوريا الشمالية لإعادة تأهيل شرك ...
- -ديلي ميل-: جفاف نهر الراين يهدد الإمدادات الحيوية لألمانيا ...
- إل جي تعود للمنافسة بحاسب لوحي جديد
- سفير: بطاقات نظام الدفع الروسي -مير- ستبدأ بالعمل في كوبا مع ...
- تأجيل سداد الدين الخارجي الأوكراني حتى عام 2024
- الألمان يواجهون أزمة اقتصادية حادة
- حجم التبادل التجاري للأردن مع سوريا بلغ 150 مليون دولار في 6 ...
- جاكرتا تبحث مع موسكو مسألة إدخال نظام الدفع الروسي -مير- إلى ...


المزيد.....

- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد نبيل الشيمي - الصناعة المصرية تعاني من تصاعد عمليات التهريب