أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ضياء رحيم محسن - النفط، الهند والصين














المزيد.....

النفط، الهند والصين


ضياء رحيم محسن

الحوار المتمدن-العدد: 5141 - 2016 / 4 / 23 - 12:44
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


مع إنفضاض اجتماع الدوحة بدون نتيجة إيجابية حول إتفاق تجميد الإنتاج النفطي للدول المصدرة للنفط، كانت الأنظار تتجه الى الإضراب الذي نظمه العاملون في القطاع النفطي الكويتي، إحتجاجا على نية الحكومة تخفيض أجورهم، وهو الأمر الذي أدى الى خروج أكثر من 1,5مليون برميل يوميا، الأمر الذي أبقى أسعار النفط في السوق العالمية صعوديا بعض الشيء، لكن ماذا يحصل بعد إنتهاء الإضراب، وكلنا نعلم أن السوق النفطي متخم بملايين البراميل من النفط الخام.
المشكلة في أسعار النفط العالمية مركبة، فالدول المنتجة للنفط وشركات النفط العالمية التي تستثمر في النفط الصخري، كلا منها يحاول لَّي ذراع الأخر بمختلف السبل، بالإضافة الى أن إقتصادات العالم تشهد تباطؤ كبير في نموها، الأمر الذي يلقي بظلاله على الأسعار بصورة كبيرة.
فيما يتعلق بالمنافسة بين شركات النفط العالمية والدول المنتجة للنفط، لا يبدو أن إتفاقا يلوح في الأفق بشأن إيقاف الحرب بينهما، فهما يحاولان الإستحواذ على حصة سوقية مهمة، لكن المشكلة بالنسبة للنفط الصخري هي ارتفاع كلفته الإنتاجية والتي تزيد على 45دولار للبرميل الواحد، كما أن كثير من الدول المنتجة للنفط تتجاوز كلفة إنتاج برميل النفط عتبة الثلاثين دولار، من هنا فإن هذه الدول تبحث عن طريقة ناجعة لإزاحة النفط الصخري عن طريقها، بالإضافة الى صعود سعر برميل النفط الى مستوى الخمسين دولار.
الإقتصادات الصاعدة والتي تشهد نموا مضطردا هي الصين والهند، فالإقتصاد الصيني يمتلك سوقا إستراتيجية، بالإضافة الى تنوعه، خاصة في مجالي الخدمات والإستهلاك، لكن ما ينقص ذلك هو نظام مالي قوي ومرن، يرتبط بالعالم ليمنح الاقتصاد الصيني دفعة قوية، وهو الأمر الذي تقوم به الحكومة الصينية، بملاحظة أن متوسط دخل الأسرة في الصين إرتفع الى ما نسبته 8%، وهي نسبة جيدة مقارنة بدول أخرى.
في مقابل ذلك نجد أن اليوان الصيني أخذ يأخذ مكانه بين العملات القيادية ولو بشكل بطيء نوعا ما، الأمر الذي يعني أن الحكومة الصينية أخذت تشعر بحقيقة الدور الذي يقوم به إقتصادها في السوق العالمية، مقارنة بالأعوام الماضية، وهو الأمر الذي يعني دخول اليوان الصيني ضمن العملات القيادية، التي يتم التعامل بها في السوق العالمية.
فيما يتعلق بالهند، فإن الهند تشهد تطورات إقتصادية كبيرة، خاصة في مجالات التكنولوجيا، بملاحظة تنوع الاقتصاد الهندي وعدم إعتماده على الإستثمارات الخارجية بصورة كبيرة، وتحاول الهند محاكاة النموذج الصيني، خاصة في مجال المعلوماتية والتكنولوجيا، ومع هذا نجد أن الهند متفوقة على الصين في مجال البرامجيات، خاصة مع وجود عمالة تمتلك قدرا عاليا من التأهيل العلمي والتقني، وفي وقت نجد أن الصين تضم في إقتصادها صناعة بنسبة 52% وخدمات تقارب 32%، فإننا نرى عكس ذلك في الهند الذي تتجاوز نسبة الخدمات فيها 52% مقارنة بالصناعة التي لا تتجاوز 30%.



#ضياء_رحيم_محسن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأموال العراقية المهربة، ملف مهمل. الى متى؟
- هل المحاصصة الطائفية خيار إضطراري؟
- الوهم، ما بين الجامع والكنيسة!!
- حكومة تكنوقراط بعيدة عن حزب السلطة والتحزب!
- إستمرار ربط سعر النفط بالدولار. الى متى؟
- فيما لو؟!
- المملكة السعودية: لا تحفر لأخيك بئر، قد تقع فيه!
- تقليل كلف الإنتاج النفطي في العراق
- أفكار في الإقتصاد
- السرقة، العفو، الفقراء!
- الى السيد العظيم
- التظاهرات، مقدمة لإسقاط مَن؟
- السيد حيدر العبادي، مع التحية
- السُنة، بين فكر داعش والتشيع!
- القطاع المصرفي العراقي، الى أين ومتى؟
- المشاريع الصغيرة والمتوسطة، دور كبير في النمو الإقتصادي
- السعودية وعدم فهمها لشروط اللعبة الروسية الأمريكية!
- هل فعلا أوقفت المرجعية الدينية رسائلها السياسية الى الحكومة؟
- الرياض ومحاولة جر التحالف الدولي الى تدخل بري!
- ما بين اليمن وسورية، الإنهيار السعودي قادم!!


المزيد.....




- رئيس وزراء سلوفاكيا: ارتفاع أسعار الكهرباء قد -يقتل الاقتصاد ...
- تدريبات عسكرية أمريكية جرت في موقع انفجار تسرب الغاز من -نور ...
- دوري أمم أوروبا: إسبانيا تبلغ المربع الذهبي بعد انتزاعها فوز ...
- مصر تفرّ من أزمتها والسيسي مصمِّماً على تنفيذ متطلّبات صندوق ...
- أكثر من نصف نخيل العالم في خطر
- وقف إنتاج النفط والغاز في مشروع -سخالين-1- بأقصى شرق روسيا
- مواد خام وفيرة وقدرات إنتاجية عالية.. المغرب يسعى لتوطين صنا ...
- مصر تبدأ حصر المصانع المتعثرة لإعادة تشغيلها.. ورجال أعمال ي ...
- صحيفة: الروس يؤسسون المئات من الشركات في تركيا والأمريكيون ي ...
- وسائل إعلام: تركيا ستعلن قريبا عن بديل لنظام الدفع الروسي -م ...


المزيد.....

- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ضياء رحيم محسن - النفط، الهند والصين