أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيدي المولودي - مقتطفات من كتاب : الترجمانة الكبرى لأبي القاسم الزياني (1734- 1833) عن الوهبيين وآل ساعود.














المزيد.....

مقتطفات من كتاب : الترجمانة الكبرى لأبي القاسم الزياني (1734- 1833) عن الوهبيين وآل ساعود.


سعيدي المولودي

الحوار المتمدن-العدد: 5022 - 2015 / 12 / 23 - 14:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(مقتطفات من كتاب : الترجمانة الكبرى لأبي القاسم الزياني(1734- 1833)
"عن الوهبيين وآل ساعود.)
*... قلت وهذه البلاد( مدن جزيرة العرب واليمن)كلها استولى عليها الوهبية قبحهم الله، وهي تحت حكمهم، قائمين فيها بمذهبهم الفاسد وبِدْعتهم الفاحشة، ولحق وبالهُم أهلَ الحرمين الشريفين والحجاز وعامة من يَرِد على الحرمَيْن من الحجاج، وعجزت عن كفهم وزجرهم وشاع فحشهم حتى بلغ إلى الطعن في الأنبياء والنكير على من يزور الحجرة النبوية من المسلمين، والنهي على من يصلي على رسوله الكريم.....(ص:493)
**... فقد بلغنا أن والي مصر من أمراء الدولة العثمانية تصدى لهذا الظالم المبتدع المسمى "ساعود" وقام له بخيله ورجله ومهد درب الحجاز وطرد الوهبي منه، وعمر الحرمين بجنده وهيأ له جرائد من العساكر تبعده إلى أقصى بلاده، وأخرجوه عن قرار عزمه والأمور مستمرة على ذلك أعانه الله.( ص:494)
*** ...أما ما وصف به هذا اللعين المبتدع "سعود" من الأقوال والأفعال فكلها مؤدية إلى الكفر نعوذ بالله مما أتى به من هذا الوبال، ولا ينفع فيه وعظ ولا إرشاد، بل ما نفع فيه ما خاطبه به الأئمة الأعلام من مشارق الأرض ومغاربها من تقبيح مذهبه وتفكيره ومن تبعه...( ص: 494)
****جواب التونسيين على رسالة محمد بن عبد الوهاب :
....أما بعد هذه الفاتحة التي طلعت في سماء المفاتحة فإنك راسلتنا توهم أنك القائم بنصرة الدين وأنك تدعو على بصيرة بما عاد إليه سيد الأولين والآخرين، وتحث على الاقتفاء والاتباع وتنهى عن المخالفة والابتداع وأشرت في كتابك إلى النفرة من الفرقة واختلاف العباد، فأضحيت كما قال تعالى:" ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا .. إلى الفساد" وزعمت أن الناس قد ابتدعوا في الإسلام أمورا، وأشركوا بالله من الأموات جسورا، ف توسلهم بمشاهد الأولياء عند الأزمات وتشفعهم بهم في قاء الحوائج ونذر النذور بالقربات، وغير ذلك من أنواع العبادات وأن ذلك إشراك برب الأرضين والسموات وكفر قد استحللتم به القتال وانتهاك الحرمات، ولعمر الله إنك قد ضللت وأضللت،وركبت مراكب الطغيان بما استحللت، وشنعت وهولت، وعلى تكفير السلف والخلف عولت.....
وحيث كنت لكتاب الله معتمدا، ولعماد السنة مستندا ،كيف بعد هذا، ويحك، تستحل دماء أقوام بهذه الكلمة ناطقون، وبرسالة النبي مصرحون، ولدعائم الإسلام يقيمون ولحوزة الإيمان يجاهدون، ولعبدة الأصنام يقاتلون، وعن التوحيد يناضلون، وكيف قذفتم أنفسكم في مهوات الإلحاد، ووقعتم في شق العصا والسعي في الأرض بالفساد. ( ص:397- 398)
(أبو القاسم الزياني: الترجمانة الكبرى في أخبار المعمور برا وبحرا. حققه وعلق عليه: عبد الكريم الفيلالي.دار نشر المعرفة .الرباط.طبعة 1991 )



#سعيدي_المولودي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التأهيل الجامعي وولوج إطار أستاذ التعليم العالي: تكريس لحيف ...
- -الحالة الصحية للقطيع-
- عاصفة النفط
- استباحة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس: من يلعب بالنار ...
- -ثيلوفا- -9-
- كلية الآداب والعلوم الإنسانية.مكناس: -العمل النقابي وثقافة ا ...
- - شجرة الغياب- إلى روح رفيقي وصديقي: بوطيب الحانون.
- كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس و-العدمية النقابية-
- كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس و-نبش القبور-
- حول التشغيل القسري للمتقاعدين
- -ثيلوفا- ( بيان حكائي) - 8-
- -ثيلوفا- بيان حكائي. - 7-
- - البرد والسلام-
- بكائية للقامة العتيدة
- رسالة مفتوحة إلى وزير التعليم العالي (2)
- رسالة مفتوحة إلى وزير التعليم العالي
- -ثيلوفا-- بيان حكائي- - 6-
- - ثيلوفا- ( بيان حكائي) -5 -
- - ثيلوفا- ( بيان حكائي) -4 -
- إدارة كلية الآداب بمكناس والتحريض على العنف


المزيد.....




- هل ستفتح مصر أبوابها للفلسطينيين إذا اجتاحت إسرائيل رفح؟ سام ...
- زيلينسكي يشكو.. الغرب يدافع عن إسرائيل ولا يدعم أوكرانيا
- رئيسة وزراء بريطانيا السابقة: العالم كان أكثر أمانا في عهد ت ...
- شاهد: إسرائيل تعرض مخلفات الصواريخ الإيرانية التي تم إسقاطها ...
- ما هو مخدر الكوش الذي دفع رئيس سيراليون لإعلان حالة الطوارئ ...
- ناسا تكشف ماهية -الجسم الفضائي- الذي سقط في فلوريدا
- مصر تعلق على إمكانية تأثرها بالتغيرات الجوية التي عمت الخليج ...
- خلاف أوروبي حول تصنيف الحرس الثوري الإيراني -منظمة إرهابية- ...
- 8 قتلى بقصف إسرائيلي استهدف سيارة شرطة وسط غزة
- الجيش الإسرائيلي يعرض صاروخا إيرانيا تم اعتراضه خلال الهجوم ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيدي المولودي - مقتطفات من كتاب : الترجمانة الكبرى لأبي القاسم الزياني (1734- 1833) عن الوهبيين وآل ساعود.