أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيدي المولودي - عاصفة النفط














المزيد.....

عاصفة النفط


سعيدي المولودي

الحوار المتمدن-العدد: 4795 - 2015 / 5 / 3 - 22:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"عاصفة النفط"
يخرج النفط من بريته الغبراء، ليقيم مآدبه الدموية ويشق عمق التاريخ من بابه المستريب، حاملا شوكته كالرعب المستطير، تخرج من فيئه البداوات البلهاء، لتلبس معاول الهمجية الخرقاء، تشتعل الأحقاد الملكية، وتبلغ الصلافة مجدها البعيد، ويمتد القصاص ليملأ الجهات، يتدفق تاريخ الأعراب الرعاة الملطخين بالدم والرعب السائر والهزائم المنكرة ، وتهلل أظافر المشانق المعبدة والموت المستديم. تغلق السماء بحرها ويمضي الماء نحو جرف الملح و المذبحة، يقول حراس القبور: حي على الخراب، حي على الدمار، لا إله إلا النفط، له السمع والطاعة، له الملك وله المكر. تجتر المماليك أعشاب الوقت الممزقة ويحتمي الملوك الأجلاف بدروع المكائد، والمؤامرات حيث تستعر العداوات وتبدأ رائحة الغرق، ويهتف التخلف العربي: قتلنا الثعبان. ليرقص الغزاة الأوغاد على سرير المجازر، ويستظل الطغاة بقرابين الموت، وتسقط البلاد السعيدة في قبضة الجحيم.
يخرج النفط من ذريته، وتهذي الجامعة العراء(بية) بأوجاعها كالناقة الجرباء، لتكتب سيرة الموت وتغرينا بأكاليل العار، وتغمرنا بمياه مليئات بالمرارت الفظة، ترش الأسواق وتزرع نبوءات النفط الزائلة، حيث القتل العادة القريبة من اللمس، ترعاه المملكات الماجنة ويعبر ذباب السوء (عودية) ليسد الطرقات ويعم الظلام: يخرج حلف التخلف العربي المحمل بحضارة الأظلاف، يتوحد كل هذا الجنون العربي ويمضي لاهثا في جبة الصحراء: هذه البلاد السرير الخالي تستدير مجددا، لنملأ ثقوبها ونضع أنقاضها في مهب الأرض.
يخرج النفط من بئره، مزهوا بعوائه، ويمضي للهوادة ليفتح مدائن الخراب، ويؤثث مجد السواد حيث الملوك الجواسيس يضاجعون السراب، ويمعنون في غفوة الجنون، وينامون تحت سقف الولاءات الباردة والملذات الأليمة.
يخرج النفط من صلبه، مهووسا بالجراح، ليبني أعشاش القتل، ويغرس زهر الآلام في سفائن الأرض الطيبة.
أيها المحارب الجبان،
أيها الطوق الأسود من علمك الحكمة؟
أيها السافل الغادر من علمك الرماية؟
أيها الطاعون القادم من علمك الحرب؟
أيها الصديد الصاعد من علمك شهوة النزال ، أيها السفاح المبتديء.
***
آخر ما توصل إليه علم الجهل اكتشاف جيش اسمه جيش التخلف العربي، المرتزقة الأشاوس القادمون من كل الحدب والصوب، يستنشقون غبار النفط والدولار ويرتوون بدماء اليمن السعيد، ومخاط الهتافات الوحشية المدبرة



#سعيدي_المولودي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- استباحة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس: من يلعب بالنار ...
- -ثيلوفا- -9-
- كلية الآداب والعلوم الإنسانية.مكناس: -العمل النقابي وثقافة ا ...
- - شجرة الغياب- إلى روح رفيقي وصديقي: بوطيب الحانون.
- كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس و-العدمية النقابية-
- كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس و-نبش القبور-
- حول التشغيل القسري للمتقاعدين
- -ثيلوفا- ( بيان حكائي) - 8-
- -ثيلوفا- بيان حكائي. - 7-
- - البرد والسلام-
- بكائية للقامة العتيدة
- رسالة مفتوحة إلى وزير التعليم العالي (2)
- رسالة مفتوحة إلى وزير التعليم العالي
- -ثيلوفا-- بيان حكائي- - 6-
- - ثيلوفا- ( بيان حكائي) -5 -
- - ثيلوفا- ( بيان حكائي) -4 -
- إدارة كلية الآداب بمكناس والتحريض على العنف
- وزارة التعليم العالي: الإجهاز على حق الأساتذة الباحثين في ال ...
- - مغاربة العراء-
- - المستنقع الميداني-


المزيد.....




- مصر.. الدولار يعاود الصعود أمام الجنيه وخبراء: بسبب التوترات ...
- من الخليج الى باكستان وأفغانستان.. مشاهد مروعة للدمار الذي أ ...
- هل أغلقت الجزائر -مطعم كنتاكي-؟
- دون معرفة متى وأين وكيف.. رد إسرائيلي مرتقب على الاستهداف ال ...
- إغلاق مطعم الشيف يوسف ابن الرقة بعد -فاحت ريحة البارود-
- -آلاف الأرواح فقدت في قذيفة واحدة-
- هل يمكن أن يؤدي الصراع بين إسرائيل وإيران إلى حرب عالمية ثال ...
- العام العالمي للإبل - مسيرة للجمال قرب برج إيفل تثير جدلا في ...
- واشنطن ولندن تفرضان عقوبات على إيران تطال مصنعي مسيرات
- الفصل السابع والخمسون - د?يد


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيدي المولودي - عاصفة النفط