أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - رائد الحواري - إلى من يتجنى على مفتي فلسطين














المزيد.....

إلى من يتجنى على مفتي فلسطين


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 4964 - 2015 / 10 / 23 - 20:39
المحور: القضية الفلسطينية
    


إلى من يتجنى على مفتي فلسطين
كتبا موضوعا نشر على الحوار المتمدن بعنوان "دفاعا عن مفتي فلسطين" فرد أحد شيوخ الشيوعيين العرب مؤكد لنا بأن المفتي هو السبب المباشر لما آلت إليه الأوضاع في فلسطين، وكأن المفتي الذي كان طريدا في بلاد الله الواسعة كان (يمون) يسيطر على شبر من فلسطين، علما بأنه قضى حياته متنقلا بين مصر والعراق وإيران، وأوروبا، وهذا بسبب الاحتلال الانجليزي الذي نفاه الى خارج فلسطين، وأيضا بسبب تخاذل النظام الرسمي العربي اتجاه فلسطين وشعبها.
من هنا ارتأينا أن نؤكد على بعض الحقائق التي ما زال البعض يصر على تجاهلها أو تناسيها، لكي لا يظهر الوجه الحقيقي للحركة الصهيونية وطبيعة الكياني الاستيطاني المقام في قلب المنطقة العربية.
أولا: لم تكن هناك نيه، لا عند الحركة الصهيونية ولا عند الانظمة العربية الرسمية باقامة دولة/كيان فلسطيني على أي جزء من أرض فلسطين، والدليل على هذا ضم قطاع غزة الى مصر، والضفة الغربية الى الاردن. بمعنى أن المخطط الأستعماري كان يعي بضرورة محو/شطب فلسطين وشعبها من الخريطة السياسية والجغرافية، وهذا يعني بأن قرار المفتي لم يكن يقدم أو يؤخر في عملية الاستحواذ على فلسطين من قبل الكيانات الثلاثة، دولة الاحتلال، والأردن، ومصر.
ثانيا: المفتي لم يقتل أحدا، ولم يفعل سوى الدعوة لتحرير وطنه من الاحتلال الانجليزي والاستيطان الصهيوني، ولم يجد الدعم المطلوب من قبل النظام الرسمي العربي، فالأردن كان يتقاضى رواتب جيشه من الانجليز، والانظام المصري لم يكن قادر على الخروج عن قرارات الاحتلال الاجليزي قيد أنملة، والنظام العراقي كان يحكم من خلال نوري السعيد عميل الانجليز، وبقية الدول العربية كانت تحت الانتداب الفرنسي.

ثالثا: للمفتي مواقف تقدمية وعملية في محاربة الاستعمار الانجليزي، فمن خلال مشاركته في ثورة رشيد علي الكيلاني في العراق التي قامت ضد نوري السعيد والاحتلال الانجليزي للعراق، بينما كانت الانظمة العميلة للانجليز ترسل جيشها لدعم نوري السعيد وقوات الاحتلال الانجليزي.
رابعا: ها هو اتفاق أوسلو مر عليه اكثر من ثلاثة وعشرين عاما، ودولة الاحتلال تماطل وتتنصل من الاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير، مما يؤكد بأنها تقول شيء وتعمل بنقيضه.
من هنا يكفينا ضحك على بعضنا البعض، ويكفي مهاترات حول (فاشية مفتي فلسطين)، فلسطين وشعبها لم يعدوا قادرين على تحمل خزعبلات، فالاحتلال وقادته يقومان بدورهما وزيادة، فنحن لا نريد دعما من أحد، (الله يخلف عليكم) فقط أتركونا ولا تزيدوا من أوجاعنا.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,969,164,287
- دفاعا عن مفتي فلسطين
- الصراع في مسرحية -بيجماليون- توفيق الحكيم
- بجامليون في رواية -العطر- باتريك زوسكيند
- حل المشلكة اليهودية
- الشاعر منصور الريكان وألم المخاض في قصيدة -الأماني الضائعة-
- الواقع الفلسطيني بعد أوسلو في رواية -آخر القرن- أحمد رفيق عو ...
- التجربة الأولى في ديوان -سجينيوس- جمعة الرفاعي
- إلغاء الأخر في رواية -أمهات في مدافن الأحياء- وليد الهودلي
- هيمنة الثقافة الشخصية في رواية -الشعاع القادم من الجموب- ولي ...
- عبور الزمن والجغرافيا في رواية -بلاد البحر- احمد رفيق عوض
- الهروب من الماضي في رواية -القادم من القيامة- وليد الشرفا
- الابداع النثري في -من طقوس القهوة المرة-
- مسرحية -الهنود- أرثر كوبيت
- تألق الشاعر فراس حج محمد في ديوان -وأنت وحدك أغنية-
- قصيدة -في حضرة الإمام- منصور الريكان
- -لا شيء يشبه المسيح- سعيد حاشوش
- الاعتذار من الأستاذ سامي لبيب
- تقمص شخصية المراهق في -رسائل إلى شهرزاد- فراس حج محمد
- سامي لبيب ملكي أكثر من الملك
- العقل العربي والردة


المزيد.....




- أمريكا: غضب وتظاهرات لعدم توجيه اتهامات مباشرة إلى ضباط شرطة ...
- ترامب يتوقع انتهاء انتخابات 2020 أمام المحكمة العليا
- تزويد القوات البحرية في الحرس الثوري بعشرات طائرات مسيرة ومر ...
- أردوغان وماكرون.. من التصعيد إلى التهدئة
- ترامب يهاجم أرملة السيناتور الجمهوري الراحل جون ماكين بعد تأ ...
- رسالة من الحوثي للملك سلمان: نحارب أمريكا فقط ولتواجه إيران ...
- تأسيسية الدستور الليبي: صراعات وتجاذبات بسبب تشكيل لجنة جديد ...
- -نصف دستة أهداف-... تشيلسي يسحق بارنسلي في كأس الرابطة
- وكالة: كورية الشمالية قتلت مسؤولا جنوبيا وأحرقت جثته بعدما ل ...
- البرازيل.. حصيلة إصابات كورونا تتجاوز الـ 4.6 مليون حالة


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة العاشرة والأخيرة ... / غازي الصوراني
- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - رائد الحواري - إلى من يتجنى على مفتي فلسطين