أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - التجربة الأولى في ديوان -سجينيوس- جمعة الرفاعي














المزيد.....

التجربة الأولى في ديوان -سجينيوس- جمعة الرفاعي


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 4944 - 2015 / 10 / 3 - 21:30
المحور: الادب والفن
    


التجربة الأولى في ديوان "سجينيوس"
جمعة الرفاعي
لا شك أن الكتاب الاول الذي يصدره الشاعر/الكاتب يكون في العادة يحمل ـ شيئا ـ من المراهقة الأدبية، فهو لا يلبي طموحه الابدعي بقدر طموحه في النشر، وإظهار مولوده الأول ليراه الجميع، وهنا تتمائل الفكرة بين ضرورة التأكيد على فحولة الرجل وأدبية الكاتب/الشاعر.
فنجد هذا الاندفاع نحو النشر، اثبات شاعرية ألشاعر وحضوره في الساحة الأدبية موجود في قصيدة "أكثر وأكثر" والتي يقول فيها:
"أبدعيني مثل اكتشاف البسيط
ولفت الانتباه
وابعديني إلى نأي الحياد
قولي إنك شاعر" ص12، فنجد في هذا المقطع حاجة الشاعر الى وجوده/الاعتراف به/حضوره الأدبي في الساحة، فهو يمتلك القدرات/الطاقة الإبداعية ولا يردها أن تبقى أسيرة، يردها حرة، تحلق عاليا ليراها الجميع.
القليل من الكتاب العرب استطاع تجاوز هذه القاعدة. واعتقد كان يمكن "لجمعة الرفاعي" أن يكون مواوده الأول "سجينيوس" اكثر تألقا وبهاءا، لكن بما إنه قد خاض تجربة النشر وصدره الديوان فلا بد أن نقف عنده قليلا، محاولين أن نبرز بعض ما جاء فيه.
هناك ثقافة دينية وقرآنية حاضرة في الديوان، تطفي عليه لمسه من الجمالية أللغوية، فهو أحيانا يستحضر آية قرآنية ويضعها في النص كما هي، "كلا "سيعلمون، ثم كلا سيعلمون
...عم يتساءلون" ص16، هنا يدفعنا الشاعر الى الربط بين فحوى/مضمون قصيدته وبين ما جاء في القرآن الكريم، وأيضا يدفعنا الى الربط بين النص ألشعري والجمالية اللغوية في الآية.
وفي قصيدة "كانت قد كتبت" ينقل لنا هذه الآية الرائعة:
"لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر
ولا الليل سابق النهار
وكل في فلك يسبحون" ص51، اعتقد بأن وجود مثل هذه الآيات يثري النص، ويرفع من مكانة القصيدة، فالآية لوحدها كافية لتجعلنا نستمتع باللغة وبالتصوير، وهذا سيكون دافعا للمتلقي كي يتقدم أكثر من قصائد الشاعر الذي استطاع ان يجذبه بمثل هذا الإغراء القرآني.
أما الثقافة الدينية فكانت تأتي على شكل عبارات/مقتطفات تشير الى التأثيرات الدينية التي تشكل احد الروافد الأساسية في ثقافة الشاعر، "ونقتبس قصل الخطاب" ص20
"ويرفع القرآن في يده" ص24
"صلوا عليه وسلموا تسليما" ص30
"علم أدم الأسماء
لماذا كان محمد آخر الأنبياء؟" ص31، بهذا يعرفنا الشاعر على احدى الروافد التي ينهل منها ثقافته ألشعرية، فهي لها جذور عميقة، وذات جمالية أدبية وتقدمنا من المفاهيم الأخلاقية، بمعنى يردنا أن نربط الشكل الجميل بالمضمون الفكري والأخلاقي، وهذا ما يحسب له في الديوان.
ومن الثقافات الأخرى التي تأثر بها ألشاعر نجد الشعر الجاهلي فيقول:
"أبا هند فلا تعجل علينا وأنظرنا نخبرك اليقينا
ما اليقين؟ ولص العمر يحرس عمرنا ياعمرنا" ص56
ونجد حضورا للرواية العربية من خلال "سباق المسافات الطويلة" وكأن الشاعر بهذا يدعونا الى التقدم مما كتبه عبد الرحمن منيف، وهذا الشكل من الطرح اصبح متبعا عند العديد من الكتاب الذي يقدمون للمتلقي دعوة للتعرف على الاعمال الادبية التي أثرت عليهم ويعتبرونها ذات أهمية.

هناك علاقة بين عنوان "سجينيوس" وما جاء في الديوان، فنجد هذا السجينيوس حاضرا بقوة في قصيدة "كفى الليل" فهو المخاطب المعى بكل ما جاء فيها،
"سجينيوس
بأي حق يرفضون الشمس
سجينيوس
لا تنتظر احدا سواك" ص18، فهو المعني بكل هذه ألكلمات وهو مركز الدائرة، التي لا بد أن تنفتح ويخرج من وضع فيها، "كفى الليل أن افجر زائره الأخير" ص19، بهذا يريد الشاعر أن يكون سجينيوس، يريده بلا ظلام، مشرقا بهيا.
وهناك قصيدة "سجينيوس" وهو ايضا محور الحدث" وإذا ما اردنا أن نفكك العنوان "سجينيوس" سنجد كلمة (سجين/معتقل) و"يوس" لها مدلول ألإغريقي والتي تضاف في نهاية كل أسم كما هو متبع في العديد من الثقافات الأخرى، فهنا أرد من خلالها الشاعر أن يشير الى غربة هذا ألسجين، فهو غريب رغم أنه في وطنه، لا أحد يهتم به/ من هنا نجد الشاعر يقول فيه:
"سجينيوس نحيل
وراءه إما وهم أو وطن" ص43، اعتقد بان الديون يستحق التوقف عنده، حيث هناك مشاهد وصور فنية يمكنها أن تكون أستثنائية كما هو الحال في هذه ألمشاهد "ألآن عينيك حضنتا فتيل السنديان
فأخضرت منابعها" ص18
"ويلي من أمي أن تفوقت الرصاصة
على نبض القلوب" ص22
"نرجوك يا حب أن تبقى قليلا حولنا" ص58
"أن الأمل محطة يقف فيها اليائسون" ص71، بقى أن نذكر بأن الديوان من منشورات مركز أوغريت الثقافي، رام الله، فلسطين، الطبعة الأولى 2010.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إلغاء الأخر في رواية -أمهات في مدافن الأحياء- وليد الهودلي
- هيمنة الثقافة الشخصية في رواية -الشعاع القادم من الجموب- ولي ...
- عبور الزمن والجغرافيا في رواية -بلاد البحر- احمد رفيق عوض
- الهروب من الماضي في رواية -القادم من القيامة- وليد الشرفا
- الابداع النثري في -من طقوس القهوة المرة-
- مسرحية -الهنود- أرثر كوبيت
- تألق الشاعر فراس حج محمد في ديوان -وأنت وحدك أغنية-
- قصيدة -في حضرة الإمام- منصور الريكان
- -لا شيء يشبه المسيح- سعيد حاشوش
- الاعتذار من الأستاذ سامي لبيب
- تقمص شخصية المراهق في -رسائل إلى شهرزاد- فراس حج محمد
- سامي لبيب ملكي أكثر من الملك
- العقل العربي والردة
- الهم الاقتصادي للمواطن العراقي في رواية - خسوف برهان الكتبي- ...
- كتاب كبار صغار
- أخطاء الحكيم البابلي
- -دوائر العطش- فراس حج علي
- سقوط طفل يوازي سقوط بغداد
- صراع المقدس والإنساني في مسرحة -أهل الكهف- توفيق الحكيم
- ديوان -مزاج غزة العاصف- فراس حج علي


المزيد.....




- العنصر: - التوظيف الجهوي خيار استراتيجي ينسجم مع الجهوية الم ...
- رسالة -من القلب- من نجوى كرم إلى جورج وسوف وحديث عن إمكانية ...
- الموت يفجع أسرة الفنان سعيد صالح
- رحيل فايز خضور أحد شعراء سوريا البارزين
- اكتشاف هيكل عظمي لفتاة عاشت قبل 700 عام تحت أرضية أقدم قصر م ...
- جدل فرنسي يتجدد حول نابليون بونابرت في الذكرى الـ200 لوفاته ...
- مصادر: الحالة الصحية للفنان سمير غانم غير مستقرة ويخضع للتنف ...
- فيديو | “إخضاع الكلب”.. رواية جديدة لأحمد الفخراني مع دار ال ...
- الموت يفجع الفنان السوري باسل خياط
- حفل في دار الأوبرا بدمشق بمناسبة عيد النصر


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - التجربة الأولى في ديوان -سجينيوس- جمعة الرفاعي