أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - يوسف بوقرة - تونس: سحر الشموع و رياح الردّة














المزيد.....

تونس: سحر الشموع و رياح الردّة


يوسف بوقرة

الحوار المتمدن-العدد: 4924 - 2015 / 9 / 14 - 10:56
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تشهد الساحة السياسيّة في تونس هذه الفترة عدّة تحرّكات اجتماعية وسياسية ونقابية بما يُـنبِئ بخريف أشدّ حرارة من الفصل الذي سبقه. ومن أهمّ أسباب هذا الغليان السياسي قانون المُصالحة الاقتصادية الذي أعلن عنه رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي وهو قانون على وشك المرور إلى المجلس النيابي قصد مناقشته والتصويت ضده أو لفائدته، مناقشة نتمنى أن تختلف عن مناقشات العهد السابق عندما كان الهدف من الجلسات البرلمانية المصادقة على القوانين دون غيرها من المصطلحات التي تُميّز العمل البرلماني في الديمقراطيّات العريقة.
وكان رئيس الجمهورية التونسية قد عرض قانون المصالحة الاقتصادية على أنظار أعضاء الحكومة لدى إشرافه على مجلس الوزراء أوائل شهر تموز يوليو الماضي، وجاء في تفاصيل هذا المشروع أنه يهدف إلى «إنجاح منظومة العدالة الانتقالية في مجال الانتهاكات المتعقلة بالفساد المالي والاعتداء على المال العام»، وينصّ على إمكانية إبرام صُلح بالنسبة إلى المستفيدين من أفعال تتعلق بالفساد المالي كما يقترح مشروع القانون إحداث لجنة صلح للنظر في المطالب التي يتقدم بها المعْنيُّون بالأمر.
أثار هذا القانون ضجّة في المشهد السّياسي التونسي وأعاد إلى الأذهان سلسلة الانحرافات التي عرفها المسار الثوري في تونس منذ فبراير 2011. فقد رفضته مُختلف الأحزاب المُعارِضة مِمّن ثـقُلت موازينها ومِمّن خفّت، أحزاب منها من سار على الدّرب الثّوري ولم يحِد عنه ومنها من فاق الحرباءَ تلوّنا.
وبالتّوازي مع هذا الحَراك السّياسي يعيش الشارع التونسي خلال هذه الأيّام على وقْع عدّة تحرُّكات احتجاجية شمِلت مُختلف أنحاء البلاد من تونس العاصمة شمالا مُرُورا بمدينتيْ القيروان وسيدي بوزيد وسط البلاد ووصولا إلى مدينة صفاقس جنوبا، وكان شعار هذه التحركات واحدا وهو أن لا مُصالحة دون محاسبة، وكذلك كان ردّ فعل السّلطة واحدا: تفريق للمحتجين بالهراوات وقنابل الغاز وحُجّتها في ذلك أن هذه الاجتماعات غير مُرخّصة حسب ما ينُصّ عليه قانون الطوارئ ذائع الصيت في وطننا العربي من شرق المُتوسّط إلى غربه.
ورغم هذا الرّفض الشّعبي المُتنامِي لهذا القانون، تُصِرُّ رئاسة الجمهورية على تمريره إلى مجلس نوّاب الشعب.
ليس قانون المُصالحة الوطنية إلا فصلا آخر من فصول الردةّ «التشريعيّة» التي تُميّز المشهد السياسي التونسي إذ بعد أن خفتت أضواء التّحرّكات الشّعبية بفعل سياسة الترهيب من الإرهاب والأزمة الاقتصادية، وجد النظام الحالي الطريق مُعبّدا لفرض سياساته وسياسة بنوك ما وراء البحار عبر تشريعات هدفها الأهمّ إطفاء ما بقي من وَهَج الثّورة التونسيّة ودفن الماضيين القريب والبعيد.
تعدّدت وسائل الإنارة وتطوّرت عبر العصور من الخشب متعدّد الاستعمالات إلى المناظير الليلية التي كادت أن تمحوَ مُصطلح الليل من القاموس اللّغوي الإنساني، ومع ذلك مازال ضوء الشّموع الضّوء الأكثر سحرا بشهادة عُشّاق الأمس واليوم. هكذا هي ثورة 17 كانون الأول ديسمبر 2010 في تونس، ثورة ستظل شمعة مُضيئة في سماء التّاريخ الحديث، قد تخبو أحيانا بفعل رياح الرِدّة ولكنّها سُرعان ما تعُود أكثر توهّجا.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تونس: مهد -الإرهاب- ولحد الثورة؟
- الحكومة التونسية: امتحان الجوع الشامل
- شهداء تونس على درب كينيدي؟
- تونس بين إرهابين
- تونس: تصريف الأعمال وتصريف الوعود
- تونس: محاكمة المدونين اولى رسائل الجمهورية الثانية
- الانتخابات التشريعية في تونس: البحث عن العنقاء..
- الحملة ضد شباب الثورة في تونس: جزاء الثوار من جزاء سنمار
- سوريا: معركة المعابر والنصر الموهوم
- تونس : هيبة الدولة والاستبداد المقنع
- الفلوجة والرمادي: قصة مدينتين
- تغيير مقر اتحاد العمال التونسيين: موسم الهجرة إلى الضواحي
- متى نصبح على وطن؟
- من الحراك إلى الحوار:السابقون و اللاحقون
- ذكرى 17 ديسمبر: سلامي إلى ثورتنا أو ما تبقى منها
- الضربة المحتملة على سوريا: دفاعا عن الحق لا دفاعا عن النظام ...


المزيد.....




- نتنياهو يتجه نحو معارضة حكومة يسارية
- القضاء الإسباني ينفي استدعاء زعيم جبهة -البوليساريو- على خلف ...
- حكومة ذي قار: تم الاتفاق على اطلاق سراح جميع المعتقلين المتظ ...
- السجن لقيادي بمنظمة بدر لاعتدائه على متظاهرين
- تنعي الحركة التقدمية الكويتية فقيدها الرفيق صالح محمد المورج ...
- بالصّور || ألآف الكولومبيين يشاركون بمسيرات منددة بالسياسات ...
- البيشمركة: مقاتلو حزب العمال شنوا هجوما على قواتنا في سيدكان ...
- تركيا تطلق عملية جديدة ضد حزب العمال الكردستاني شرقي البلاد ...
- المحرر السياسي لطريق الشعب:ما هكذا يقطع دابر الكوارث!
- تفاصيل هجوم عناصر حزب العمال الكردستاني على البيشمركة في أرب ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - يوسف بوقرة - تونس: سحر الشموع و رياح الردّة