أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - يوسف بوقرة - من الحراك إلى الحوار:السابقون و اللاحقون














المزيد.....

من الحراك إلى الحوار:السابقون و اللاحقون


يوسف بوقرة

الحوار المتمدن-العدد: 4327 - 2014 / 1 / 6 - 22:53
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


مساء السابع عشر من ديسمبر 2010 كانت مقاطع الفيديو التي انتشرت على المواقع الالكترونية وبثتها القنوات الإخبارية تثير مشاعر يعجز القلم عن وصفها، قلَم من شاهدها فما بالك بمن شهِدها، صور ومقاطع أخذت على حين غفلة وجسدت حراكا ثوريا فريدا لم تشهده بلادنا في تاريخها المعاصر.
نهارا كانوا باعة متجوّلين وعاطلين وعابري سبيل وروّاد مقاه، قلّة من الطلبة والفنانين ومجموعة من المحامين وقواعد نقابية ومتحزّبون، رجال ونساء ليسوا كغيرهم من الرجال والنساء، وجوه ليست كغيرها من الوجوه، حناجر هتفت بشعارات مازال صداها يتردّد إلى الآن.
أما ليلا فكانت الإطارات المطاطية والحشايا البالية المشتعلة أولى مؤشرات الليالي الحافلة بالمواجهات، سيارات وحافلات أمن بمختلف تشكيلاته وأسلحته وخططه في مواجهة حجارة ومشتقاتها وشجاعة قلّ نظيرها في تلك الليالي الحالكة بظلمتها وظلمها.
عاد السابقون إلى شؤونهم اليومية وظهر اللاحقون: حكماء وعقلاء بعض الجهات، حكماء وعقلاء كانوا إلى عهد ليس بالبعيد رسلا ووشاة ببني عمومتهم، جاؤوا من حيث ندري ومن حيث لا ندري، من السجون التونسية إلى المنافي اللندنية، الجامع بينهم دهشة ممّا حلّ بالبلاد وكيف أصبح حال العباد، سلاحهم مال دون أعمال، ساسة من العهد القديم كانوا إذا ظهروا على شاشات التلفزيون خِلتهم من ممثلي الأفلام الصامتة، ساسة لم يعهدوا من ميكرفونات القنوات التلفزية والمؤتمرات الصحافية إلاّ ذلك الميكرفون اليتيم المنتصب في بهو القصر، ساسة احتكروا المنابر والساحات والشرفات وقصر المؤتمرات ألقوا خطبا. رواد المقاهي والحانات هم الأبلغ والأكثر فصاحة في التعليق على محتوياتها.
من اللاحقين أيضا صحافيون وإعلاميون تشهد الصحف والمجلات والدوريّات الصادرة طيلة أكثر من نصف قرن من الزمان على نواياهم، صحف ناشد مدراؤها وساوى العاملون فيها بين صدى المحاكم وصدى الأمّة، برامج "حواريّة" يؤثثها رجال قانون هجروا مكاتبهم بعد أن هجرهم حرفاؤهم، حقوقيّون ونشطاء مجتمع مدني ومحللون منهم الاستراتيجيون ومنهم دون ذلك وخبراء إلى غير ذلك من الألقاب.
برامج مستنسخة بشكل ركيك من قنوات تحولت بقدرة قادر إلى بوق دعاية للعدو بعد أن هرول إليها الكثير لإبداء آرائهم وإبلاغ صوتهم، ضيوف جالسون يمينا ويسارا لتبادل الشتائم، لغة عربية تبكي حظها، تهم هنا وتهم هناك والدليل ما قال ويقال على الشبكة العنكبوتية، نشرات إخبارية، النشاط الأمني فيها دوما هو الخبر الأبرز.
من اللاحقين كذلك قيادات نقابية لم يسجل لهم التاريخ نشاطا عدا بياني غرة ماي من كل سنة، بيان يعلق في الساحة وآخر يُـتلى في القصر، عملة وموظفون من كل القطاعات دون استثناء لم ينسوا هم أيضا "نصيبهم من الغنائم" وأمنيّون مازالوا مصرّين على الحديث عن أمن جمهوري ومصالحة مع شعب نسي أو تناسى كل مطالب السابقين وبات أكثر المدافعين عن اللاحقين.
للسابقين أعمالهم وللاحقين أعمالهم أيضا، وحده التاريخ هو الفيصل بين أعمال هؤلاء وأعمال أولئك. ليس حنينا إلى أيام خوال بل هو خشية على من بقي من السابقين.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ذكرى 17 ديسمبر: سلامي إلى ثورتنا أو ما تبقى منها
- الضربة المحتملة على سوريا: دفاعا عن الحق لا دفاعا عن النظام ...


المزيد.....




- نتنياهو يتجه نحو معارضة حكومة يسارية
- القضاء الإسباني ينفي استدعاء زعيم جبهة -البوليساريو- على خلف ...
- حكومة ذي قار: تم الاتفاق على اطلاق سراح جميع المعتقلين المتظ ...
- السجن لقيادي بمنظمة بدر لاعتدائه على متظاهرين
- تنعي الحركة التقدمية الكويتية فقيدها الرفيق صالح محمد المورج ...
- بالصّور || ألآف الكولومبيين يشاركون بمسيرات منددة بالسياسات ...
- البيشمركة: مقاتلو حزب العمال شنوا هجوما على قواتنا في سيدكان ...
- تركيا تطلق عملية جديدة ضد حزب العمال الكردستاني شرقي البلاد ...
- المحرر السياسي لطريق الشعب:ما هكذا يقطع دابر الكوارث!
- تفاصيل هجوم عناصر حزب العمال الكردستاني على البيشمركة في أرب ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - يوسف بوقرة - من الحراك إلى الحوار:السابقون و اللاحقون