أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - يوسف بوقرة - الانتخابات التشريعية في تونس: البحث عن العنقاء..














المزيد.....

الانتخابات التشريعية في تونس: البحث عن العنقاء..


يوسف بوقرة

الحوار المتمدن-العدد: 4615 - 2014 / 10 / 26 - 07:56
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تشهد الساحة السياسية في تونس خلال هذه الأيام حراكا استعدادا للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها يوم 26تشرين الأول أكتوبر 2014، استحقاق انتخابي هو الثاني بعد 23 تشرين الأول أكتوبر 2011، و يتطلع الساسة من خلاله إلى المرور من مرحلة الانتقالي و "المؤقت" إلى مرحلة "الاستقرار" و "الدائم" و هو ما لا نرجوه.
قبل موعد الاقتراع شهدت تونس حملة انتخابية فاترة بشهادة الجميع، تنافست فيها مئات القائمات بعضها واضح الانتماء و التوجه ايديولوجيا و سياسيا أما البعض الآخر فقد كان مبهم الملامح إذا ما استثنينا اللقب العائلي الذي يجمع أعضاء هذه القائمات في مشهد مخجل يختزل الوطن في أفراد العائلة أو المقربين منها.
لابد من الإشارة إلى أن هذا العدد الهائل من القائمات لم يكن مفاجئا بل هو نتاج طبيعي لقانون أحزاب "دُبّر بليل" و أفرز ما يقارب مائتي حزب في محاولة لتنفير المواطن من الحياة السياسية، محاولة كانت ناجحة بامتياز و زادها نجاحا طبقة سياسية فوجئنا بضحالة مستواها الفكري و الخطابي و جهلها التام بأصول الحوار السياسي و التنظيم الحزبي و التواصل الميداني مع الآخر لا التواصل الافتراضي المزركش بتعليقات و صور "تؤرخ" لمرحلة ما بعد الحراك الثوري لا قبله أو أثناءه، صور التقطت بأجهزة كاميرا فائقة النقاء و الدقة و نسي هؤلاء أن الصور الحقيقية هي تلك التي صورت في أمسيات و ليال حالكة و من زوايا ضيقة.
أجريت قرعة التعبير المباشر للقائمات و حدد الزمن بثلاث دقائق لا تكفي لاستواء رئيس القائمة على مقعده و تعديل ربطة عنقه و مواجهة الكاميرا، و جاء موعد البث: "أيها المواطنين أفيقوا من سُبَاتَكم"، هذا نموذج من العبارات الواردة في البيان الانتخابي لإحدى القائمات، برامج انتخابية و وعود بالتشغيل و مدّ الجسور و تعبيد الطرقات و بناء المرافق الأساسية في خلط واضح بين مهام مجلس نواب الشعب و مهام المجلس البلدي و المحلي حيث غاب عن هذه الأحزاب و القائمات أن مهام المجلس النيابي هي سنّ القوانين و مراقبة الأداء الحكومي و رسم الملامح الكبرى لسياسة الدولة داخليا و خارجيا و ليس تنوير الأحياء أو ربطها بقنوات الصرف الصحي و غيرهما.
و بالتوازي مع هذا الخلط بين المهام التشريعية و البلدية اجتهدت هذه القائمات في اختيار شعاراتها: وسائل نقل جديرة بالعاصمة الصينية و منتوجات فلاحية تذكرنا بالعهد الروماني و ظواهر طبيعية تحيلنا إلى عهود كسرى و طيور و حيوانات برية و برمائية و لم يغب من الحيوانات سوى العنقاء التي تحدث عنها الجميع لكنها ظلت مجرد خيال تماما كما حدث لأهداف ثورة 17 كانون الأول ديسمبر 2010.
مسار ثوري غير وجه العالم المعاصر من أقصاه إلى أقصاه و فاجأ منظري معاهد الدراسات الاستراتيجية يُـختزل في مشهد امرأة في سوق الخضار تختار ما تملأ به قفتها و غاب عن مصوري هذا المشهد أن المواطن في سوق الخضار في تونس لا يختار بضاعته بنفسه بل إن صاحب الدكان هو الذي يملأ قفة المواطن بغث الخضار لا سمينها.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحملة ضد شباب الثورة في تونس: جزاء الثوار من جزاء سنمار
- سوريا: معركة المعابر والنصر الموهوم
- تونس : هيبة الدولة والاستبداد المقنع
- الفلوجة والرمادي: قصة مدينتين
- تغيير مقر اتحاد العمال التونسيين: موسم الهجرة إلى الضواحي
- متى نصبح على وطن؟
- من الحراك إلى الحوار:السابقون و اللاحقون
- ذكرى 17 ديسمبر: سلامي إلى ثورتنا أو ما تبقى منها
- الضربة المحتملة على سوريا: دفاعا عن الحق لا دفاعا عن النظام ...


المزيد.....




- نتنياهو يتجه نحو معارضة حكومة يسارية
- القضاء الإسباني ينفي استدعاء زعيم جبهة -البوليساريو- على خلف ...
- حكومة ذي قار: تم الاتفاق على اطلاق سراح جميع المعتقلين المتظ ...
- السجن لقيادي بمنظمة بدر لاعتدائه على متظاهرين
- تنعي الحركة التقدمية الكويتية فقيدها الرفيق صالح محمد المورج ...
- بالصّور || ألآف الكولومبيين يشاركون بمسيرات منددة بالسياسات ...
- البيشمركة: مقاتلو حزب العمال شنوا هجوما على قواتنا في سيدكان ...
- تركيا تطلق عملية جديدة ضد حزب العمال الكردستاني شرقي البلاد ...
- المحرر السياسي لطريق الشعب:ما هكذا يقطع دابر الكوارث!
- تفاصيل هجوم عناصر حزب العمال الكردستاني على البيشمركة في أرب ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - يوسف بوقرة - الانتخابات التشريعية في تونس: البحث عن العنقاء..