أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - يوسف بوقرة - سوريا: معركة المعابر والنصر الموهوم














المزيد.....

سوريا: معركة المعابر والنصر الموهوم


يوسف بوقرة

الحوار المتمدن-العدد: 4440 - 2014 / 5 / 1 - 23:43
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


شهدت الساحة السورية أواخر آذار مارس الفارط وبداية نيسان أفريل الحالي تحولا في العمليات العسكرية تجلى في سعي مختلف الأطراف إلى السيطرة عل المعابر الحدودية لا سيما تلك الواقعة على الحدود اللبنانية والحدود التركية فقد سيطر النظام وحلفاؤه على الجبهة النوبية بُغية قطع خطوط الإمداد للمعارضة إن وجدت مع لبنان, أما المعارضة المسلحة بمختلف تشكيلاتها فقد جعلت من السيطرة على المعابر الحدودية مع تركيا هدفها الأبرز وكان لها ذلك. هذا الكرّ والفر يبين أن المعادلة في الحالة السورية ديناميكية وسريعة التغيير وأن النصر العسكري الحاسم لهذا الطرف أو ذاك غير ممكن ضمن المعطيات الحالية أو حتى المستقبلية إذ ما إن أعلن النظام عن استعادته للقلمون وكسبه ثاني أكبر المعارك الاستراتيجية بعد القصير حتى أعلنت المعارضة المسلحة عن السيطرة عل معبر كسب على الحدود مع تركيا.
دخلت قوات النظام يبرود ورفعت العلم السوري على معابر وقلاع وحصون فقدت قيمتها منذ عهد الفتوحات وسارعت قنوات تلفزية إلى نقل الحدث بشكل حصري، قنوات لم ترصد طائرات تلقي براميل الموت عوضا عن لوازم العيش. ذات العلم الذي رفرف على المعابر الحدودية مع لبنان أنزل من على المعابر الواقعة على الحدود التركية إثر سيطرة الفصائل المسلحة على سابع معبر من أصل ثمانية وهي سيطرة لعبت فيها تركيا دورا كبيرا، تركيا التي لم تجن من انضمامها للحلف الأطلسي وسعيها المحموم إلى الالتحاق بالاتحاد الأوروبي إلا قاعدة «أنجرليك» سيئة الذكر لدى العراقيين خصوصا ولم يدرك ساستها أن دخول التاريخ يتطلب رجالا أمثال محمد الفاتح لا سلعا مقلدة ودراما تلفزيونية تتحلق لمشاهدتها زوجات وصديقات وعشيقات وتجني منها القنوات التلفزيونية مبالغ طائلة تنفق لاقتناء جزء ثان وثالث ورابع.
إن تركيز طرفيْ الصراع الدائر في سوريا على أطراف البلاد يعكس حالة من العجز عن الحسم الميداني في باقي المدن وأصبح النصر الإعلامي هو الطاغي حيث نشاهد مسؤولين نظاميين مصحوبين بآلات تصوير وفريق تلفزي لتفقد موقع «محرر» هوفي الأصل أطلال دون حاجة إلى حرب، ومعارضة توثق مشاهد تجسد دخولها إلى أشباه مدن وقرى لا تقل دمارا أو خرابا عن تلك التي دخلتها القوات النظامية، وبين المشهدين حقيقة مرة هي أن سوريا أصبحت بلدا مدمّرا وممزقا يتقاطر عليه المسلحون من جيش حر وجبهة نصرة وغيرهما من الفصائل من جهة ومقاتلون «أشداء» تدربوا لدى الملالي وفي الضواحي ودخلوا سوريا بحجج مختلفة تاركين خلف ظهورهم عدوا طالما هتفوا بالموت له في كل اجتماعاتهم.
في الولايات المتحدة الأمريكية عادة ما تبدأ الاستعدادات للانتخابات الرئاسية قبل حوالي سنتين من نهاية نيابة الرئيس المباشر، هكذا بنوا أمريكا الأمس ويبنون أمريكا اليوم والغد.
أما في شام الغد فإن آجال الترشح للانتخابات لا تتجاوز عشرة أيام من تاريخ فتح باب الترشح، إنجاز عربي آخر هذه المرة دون حاجة إلى تنقيح للدستور!






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تونس : هيبة الدولة والاستبداد المقنع
- الفلوجة والرمادي: قصة مدينتين
- تغيير مقر اتحاد العمال التونسيين: موسم الهجرة إلى الضواحي
- متى نصبح على وطن؟
- من الحراك إلى الحوار:السابقون و اللاحقون
- ذكرى 17 ديسمبر: سلامي إلى ثورتنا أو ما تبقى منها
- الضربة المحتملة على سوريا: دفاعا عن الحق لا دفاعا عن النظام ...


المزيد.....




- نتنياهو يتجه نحو معارضة حكومة يسارية
- القضاء الإسباني ينفي استدعاء زعيم جبهة -البوليساريو- على خلف ...
- حكومة ذي قار: تم الاتفاق على اطلاق سراح جميع المعتقلين المتظ ...
- السجن لقيادي بمنظمة بدر لاعتدائه على متظاهرين
- تنعي الحركة التقدمية الكويتية فقيدها الرفيق صالح محمد المورج ...
- بالصّور || ألآف الكولومبيين يشاركون بمسيرات منددة بالسياسات ...
- البيشمركة: مقاتلو حزب العمال شنوا هجوما على قواتنا في سيدكان ...
- تركيا تطلق عملية جديدة ضد حزب العمال الكردستاني شرقي البلاد ...
- المحرر السياسي لطريق الشعب:ما هكذا يقطع دابر الكوارث!
- تفاصيل هجوم عناصر حزب العمال الكردستاني على البيشمركة في أرب ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - يوسف بوقرة - سوريا: معركة المعابر والنصر الموهوم