أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حذام الحداد - قصيدة فاصل ونعود














المزيد.....

قصيدة فاصل ونعود


حذام الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 4917 - 2015 / 9 / 6 - 02:25
المحور: الادب والفن
    


حكومة دبش هاي آخر العنگود
حيتان ولفتْ للبلد عالفرهود
اشنابك ياعراقي وعالنفط محسود
اذا كل الجنيته بس الوعود

فاصل ونعود

مجلس نوّاب البلد بيهم مثل ينگال
كلمن منصبه مفصّل عليه تفصال
ثرد الحچي للجوعان موّال
الچذب مصفطه والصدگ ماموجود

فاصل ونعود

أمانة عاصمة ياناس بلشَهْ
نفس الرصيف تعمرَهْ وتالي تفلشَه
والمجاري مطوّفَه وابن العمشه
يگلك تنصلح لما الأمان يعود

فاصل ونعود

تعليم المدارس محَّد ينكره
عن درسَه الولد ماعنده كل فكره
عشر سنين مايعرف سطر يقْره
والاملاء مابي حرف صح موجود

فاصل ونعود

عالقضاء أبد مانفتح السيره
راعيّه هبل ماعنده قطرة غيره
أستاذ الفساد وراس تدبيره
وبوجه المواطن بابه مسدود

فاصل ونعود

وزارة كهربه اشعارهه الفانوس
حكمت عالعراقي ايعيش متعوس
وابو الگيزر شغلته يلفط فلوس
اجيوبه انملت ودخله ماله حدود

فاصل ونعود

دواعش الحكم باگو الآثار
وسلمو للعدو الموصل والانبار
وزرعو الفتن مابين الاخيار
حريمه تكاتلوأهل الكرم والجود

فاصل ونعود


اشنقبض من بلد بي ريّه وسكينه
وملالي تبوگنه وحرامي حامينه
فگرَو الشعب لعبو لعب بينه
لازم للزبل نردهم ردود






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مَن سرَقَ الألف المليار؟
- حيّاكم ياشعب بلادي
- وين تروح منّه
- انهض ياعراقي
- لمْ تمُت ماجدة
- عيد الربيع
- أجملُ صورَةٍ
- أهديتُها لطبيبتي رانيا
- لادين للإرهاب
- وسيم بغداد
- محبوب العرب
- بغداد وإِن فارقتكِ عيني
- أعيدوني الى وطني
- يابلاد العرب
- قيَّم الرَگّاع من ساسة هَلي
- لتصدگ بخاين مرَّه باعك
- سلاماً ياعراقُ
- عتب الى عراقي
- (تباً للإرهاب )
- كرسي الحاكم


المزيد.....




- -ما إلو أساس من الصحة-.. الفنانة إليسا ترد على منتقدي ملابسه ...
- -كل اللي نفسه في حاجة يعملها-.. الفنانة غادة عادل توجه -الكو ...
- نجيب الحصادي: الفكر الناقد ومقومات الهوية الوطنية
- بمقاطعه السحرية.. يجذب فنان بهذا الفيديو عشرات الملايين من ا ...
- كيف تُستخدم الأسلحة في مواقع التصوير السينمائي.. وكيف تقع ال ...
- وزارة الثقافة والإعلام السودانية تدين محاولتي اقتحام -سونا- ...
- فنون الثورات.. كيف عبّر السودانيون عن غضبهم بالريشة والألوان ...
- كاريكاتير القدس: الأحد
- روايات الرعب: رواية -أرض زيكولا- لعمرو عبدالحميد
- صدور النسخة العربية لرواية -الثامن عشر من نوفمبر-


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حذام الحداد - قصيدة فاصل ونعود