أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زيد محمود علي - امسية في جمعية الثقافة المندائية في اربيل .. موضوع الساعة .














المزيد.....

امسية في جمعية الثقافة المندائية في اربيل .. موضوع الساعة .


زيد محمود علي
(Zaid Mahmud)


الحوار المتمدن-العدد: 4694 - 2015 / 1 / 17 - 23:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


امسية في جمعية الثقافة المندائية في اربيل .. موضوع الساعة ..
في محاضرة الدكتور كاظم حبيب الاقتصاد العراقي الى اين ..؟
زيد محمود علي – الاتحاد – اربيل

يوم الخميس المصادف 15/1 اقيمت امسية في جمعية الثقافة المندائية ، بحضور منظمات المجتمع المدني ، ومسؤولين حكوميين وحزبيين ونخبة من المثقفين ، وفي بداية الامسية وقف الجميع اجلال" دقيقة صمت لأبناءنا الذين استشهدوا ضد فلول الارهاب في العراق وكردستان ، وبعدها ، تفضل الدكتور كاظم حبيب الخبير والمخضرم في المجال الاقتصادي حيث تطرق حول موضوعه الاقتصاد العراقي الى اين .. وقال ، لكي نفهم الواقع الاقتصادي علينا ان نفهم ايضا" ان السياسة والاقتصاد هي حالة واحدة ، بمعنى ان السياسة تؤثر على الاقتصاد ، والعكس صحيح ، بعض الاقتصاديين العراقيين خاصة الليبراليين الجدد ، يرفضون مثل هذه النظرية ، ويعتبرون السياسة شيء والاقتصاد شيء آخر . والاقتصاد العراقي منذ زمن طويل يتميز بالتخلف الشديد بحيث طبيعة السمة السائدة فيه ، ماتزال العلاقات الانتاجية شبه الاقطاعية بهذا القدر اوذاك ، من طرف وعلاقات رأسمالية متخلفة بمجال التجارة والعقارات ، والصناعات الخفيفة مع تخلف القوى المنتجة المادية والبشرية ، ووسائل الانتاج والقوى العاملة ايضا" . والاقتصاد العراقي مشوه اي اقتصاد يعتمد على اسلوب واحد في الانتاج ويعتبر اقتصاد ريعي ، اي ان العراق يعتمد على النفط فقط ، والنفط يستخرج ويباع الى الخارج وبالتالي يحقق العراق ريعا" من هذا الاقتصاد ، ولكن لاتوظف الموارد المالية المتأتية من النفط الخام في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية حقيقية اي التصنيع والتحديث الزراعي الى آخره .. واضاف ان الاقتصاد العراقي يتميزايضا" بتبعيته لعملية اعادة الانتاج الدولية بمعنى لايمتلك اعادة الانتاج الموسع ، بل هي عملية استخراج النفط المصدر والموارد التي تأتي من النفط تستهلك عبر استيراد السلع الاستهلاكية والكمالية . والاقتصاد العراقي هذه هي طبيعته ، حيث هنالك عوامل كثيرة ، اكتسب من خلالها سمة خاصة به منذ سنوات طويلة قبل سقوط النظام الدكتاتوري وما بعده ، هو اصابته بداء سؤ الادارة والفساد المالي في المؤسسات الاقتصادية العراقية سواء كانت في قطاعات الدولة او القطاع الخاص ، رغم ان القطاع الخاص بحدود معينة كان افضل من القطاع العام . وهذا الواقع الذي يتميز به الاقتصاد في بلدنا ، هل تغير بعد سقوط النظام الدكتاتوري وهذا تساؤل .. مثل اقتصاد الحرب والعسكرة والاستبداد الريعي ، وبما ان الدولة الريعية تخلق الاستبداد وتساهم في تعميقة وتساهم في قضايا كثيرة اخرى ، ولو تمعنا في الاقتصاد العراقي فليست هنالك اية سياسة علمية اقتصادية في العراق ابدا" بل فوضى اقتصادية رغم انهم يسعون الى استخدام مايسمى بليبرالية جديدة في الاقتصاد ولكن في حقيقة الامر هناك ضياع ليست هنالك ستراتيجية للتنمية الاقتصادية وليس هنالك خطط اوبرامج اقتصادية ، رغم وجود خطة موضوعة ، ولكن هذه الخطة لم توضع على اسس واقعية ترتبط بما يمتلكه العراق وبما يتحقق في العراق من خلال تلك الخطط التي وضعت ولكنها لم تحقق الشيء في هذا المجال ، وبالتالي السياسة الاقتصادية والمالية والنقدية غير واضحة المعالم ، لاتستطيع الحكومة ان تحدد ماتريد لأنه خاضع لرؤية معينة ، اي رؤية دينية متخلفة واساليب سياسية اكثر تخلفا" حتى في العقود السابقة اي في السبعينيات من القرن الماضي ولحد الآن ، واليوم ان الاتجاه هو اتجاه لنظام طائفي محاصصي مدعوم يؤذي التطور والتنمية الاقتصادية . تابعوا الاقتصاد عامة في العراق سياسة الاعتماد على موارد النفط الخام وعلى الاستيراد ، وبالتالي ليس لدينا صناعات ولا واقع زراعي متطور ، وهذه السياسة غير علمية في التخطيط ، لأنها تصرف الموارد ولاتحقق التراكم الرأسمالي المطلوب في العملية النقدية ، نحن نصدر النفط ونستمكل عملية اعادة الانتاج للنفط الخام في الاقتصاد الرأسمالي الدولي ، وعندما نستلم الموارد المالية منهم نعيد تصدير تلك الموارد المالية في استيراد السلع الاستهلاكية والكمالية ، كالذي يضع نقوده في الجيب المثقوب ، هذه السياسة الاقتصادية لاتساعد نا في بناء القاعدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لاتساعد على ايجاد فرص عمل للعاطلين عن العمل للقوى الجديدة ، وهذه السياسة لاتخلق تراكم ولا مجالات جديدة للدخل القومي لتعدد الايرادات ، فقط معتمدا على النفط بشكل خاص ولايأتينا من الزراعة والصناعة الا بنزر يسير وبالتالي نحن امام اقتصاد مشوه . وتناول جوانب كثيرة عن الاقتصاد العراقي ، وطالب ان يعاد هذا الوضع بشكل سليم معتمدا" على خبراء متخصصين في هذا المجال وفي ختام المحاضرة جرت مداخلات وقام المحاضر بالرد على التساؤلات والمداخلات ، وقامت ادارة جمعية الثقافة المندائية بمنح الدكتور المحاضر درع تذكاري بمناسبة القاءه المحاضرة القيمة التي كانت بحاجة كافة المعنيين والمتابعين ...






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- محاضرة للدكتور كاظم الحبيب عن النزوح ومستقبل الأقليات في الع ...
- من الذاكرة .. في محافظة دهوك
- اختتام مهرجان السينمائي الكردي في محافظة آمد
- الناقد ينبغي أن يكون مبدعاً -;-- زيد محمود علي
- داعش والربيع العربي ونهاية الاستراتيجية
- عيد الكريسماس ورأس السنة الميلادية يتزامنان مع معاناة النازح ...
- ناقوس السلام فلم المخرج المبدع اياد جبار
- في دردشة سريعة مع الاعلامي رشاد صوفي....
- متابعة فنية لصحيفة هاولاتي الكردستانية ..
- بصراحة ...مع القاص العراقي المبدع سعدي عباس العبد
- النفوس عطشى إلى الحرية التي أربكتها الأساطير
- الكرد في الأردن ودورهم الثقافي
- عالم فوضى
- أندفاع ومواهب واعدة للمرأة في المسرح
- جولة تفقدية ضمن مهرجان أربيل الثالث للمسرح ... المسرح الفرنس ...
- الفنان جعفر حسن بعد غربة دامت أكثر من ربع قرن تحتضنه كردستان ...
- لقاء مع الشاعر كريم دشتي
- المسرحي والسينمائي الكوميدي (شيرزاد بوليس) حديث عن الهموم ال ...
- في ختام المهرجان المسرحي الدولي في أربيل حديث مع الفنان الكر ...
- اصبحت السينما والمسرح عوالم لتجارب انسانية عميقة... زيد محمو ...


المزيد.....




- قتل أمه ثم أكلها.. إليكم عقوبة رجل إسباني أثار ضجة واسعة
- الأردن.. محاكمة وزيرين سابقين وآخرين في قضية فساد وإساءة است ...
- -النسر المصري النادر- يظهر في بريطانيا بعد 150 عاما!
- ما فائدة تناول السمك خمس مرات في الأسبوع
- إسرائيل تنتظر -حلولا إبداعية- لإنهاء ملف ترسيم الحدود مع لبن ...
- بسبب سلوك عنصري ومحاولة اعتداء جنسي وثقتها كاميرا ... ألماني ...
- محمد هنيدي مذيعا لأول مرة
- -ضعيف-...الأمريكيون محبطون من بايدن بعد قمة جنيف
- -زلة لسان-...بايدن لم يستطع نطق اسم عائلة بوتين من المرة الأ ...
- -للحفاظ على البشرة-...طبيب يصف كيفية التعامل مع الحروق الشمس ...


المزيد.....

- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زيد محمود علي - امسية في جمعية الثقافة المندائية في اربيل .. موضوع الساعة .