أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زيد محمود علي - في ختام المهرجان المسرحي الدولي في أربيل حديث مع الفنان الكردي بكر معروف














المزيد.....

في ختام المهرجان المسرحي الدولي في أربيل حديث مع الفنان الكردي بكر معروف


زيد محمود علي
(Zaid Mahmud)


الحوار المتمدن-العدد: 4674 - 2014 / 12 / 27 - 19:35
المحور: الادب والفن
    



في ليلة إختتام المهرجان المسرحي الدولي في أربيل ، إرتأت الأتحاد الأستئناس برأي فنان كردي مشارك في المهرجان ، فكان هذا اللقاء.

س/ إنطباعاتك...؟
ج/ في البداية أرحب بجريدة الأتحاد ، ساهمت في المسرحية الكردية التي قدمت في المهرجان بأسم مسرحية (الخراب) اخراج الفنان الكبير كامران رؤوف ، برأيي أن أقامة المهرجانات الدولية وخاصة هذا المهرجان الثاني في أربيل والأول أقيم العام الماضي ، وهذا المهرجان الذي يشارك فيه 18 فرقة مسرحية دولية وكانت من بينها أربعة عروض من إقليم كردستان ، وهذا أمر جيد وحالة ضرورية لصالح الفن المسرحي الكردي ، حيث يوفر تبادل الخبرات التقنية للمسرح الحديث وتبادل العلاقات الفنية المسرحية بين جميع المشاركين ويعود ذلك بفائدة كبيرة على مسرحيي أقليم كردستان ، وأنا هنا أثمن جهود كافة العاملين والمشرفين ومديرية المسارح والسيد الوزير وكافة العاملين في وزارة الثقافة والشباب على أقامتهم المهرجان وما بذلوه من عطاء وعمل يومي في توفير المستلزمات لأنجاح المهرجان.

س/ كيف لاحظت المسرحيات المقدمة في المهرجان...؟
ج/ بديهي أن العروض كانت حديثة وكان أطلاعنا على هذه المسارح مفيدة جداً لنا كممثليين ومخرجين ، للأطلاع عل تقنيات المسرح الحديث ، لأننا لم نطلع سابقاً على أعمال مسرحية لدول أخرى لو لا المهرجان الذي كان هو المحك في الأطلاع على المسرح العالمي وأخذ فكرة عن ذلك.

س/ المسرح الكردي هل أسعده هذا الحضور...؟
ج/ نعم أسعد الجميع ، أنا قارنت مسرحنا بالمسارح الاخرى في العالم، فتبين لي أن مسرحنا له مستوى جيد ، فالمسرح الكردي يمتلك طاقات كبيرة من المخرجين والممثلين ، و خاصة لو أهتم الفنان الكردي بنفسه ، ونحن لاينقصنا شيء عن المسارح الدولية الأخرى ، ولربما لدينا فنانين مسرحيين يتجاوزون الفنانين من دول العالم ، وبالنسبة للمهرجان إقامته كل عام أمر ضروري ، وكما يقال المثل (حرك الدم في الجسم).

س/ هل لديك مقترح...؟
ج/ نعم لدي مقترح في هذه المناسبة وهي أن تبقى أقامة المهرجان كل سنة ويحدد بتأريخ معين ، رغم أن الوزارة لم تقّصر تجاه الفنانين الكرد والمسرحيات التي تقدم تقوم بدعمهما ، لكن أقامة المهرجان بشكل دوري أعتبره شيء ضروري وحالة ملحة من أجل تفاعل الفن الكردي مع الفن العالمي ، وكذلك زج فرقنا في مهرجانات عالمية تقام في دول العالم من أجل تعريف تراث الفن المسرحي الكردي في المحافل الدولية.

س/ يقول البعض أن العروض للعام الماضي كان أفضل من هذه السنة...؟
ج/ أنا حضرت جميع العروض للعام الماضي ، برأيي ان هذا العام أفضل ، صحيح ان العام الماضي قدمت مسرحية قوية من قبل المسرح الالماني وهي مسرحية بريخت (الأم الشجاعة) لكن هذا العام كذلك قدمت الفرقة الايطالية في المهرجان الدولي الثاني مسرحية قوية وإسبانيا قدمت عرض واحد وأيران قدمت ثلاثة عروض جميعها كانت الأجود ضمن عروض الدول المشاركة ، وحقيقة أن المهرجان أثبت وجوده ، وقدرته العالية في نجاحه ، وبصمات العاملين واضحة في الأداء والجهود المبذولة في إنجاحه.

س/ هل تعطيني فكرة عن ما قدمته في المهرجان...؟
ج/ أنا مثلت عدة أدوار في مسرحية (الخراب) التي قدمت في المهرجان ، وكان الفنان كمال رؤوف مخرج المسرحية هو البطل الرئيسي في المسرحية ، وأنا البطل الثاني في المسرحية ، وقدمت أربعة أدوار في العرض المسرحي ، وهنا ليّ رجاء للجنة التحكيم في تقييم المسرحية التي نالت أعجاب الجمهور ، أتمنى أن يكون التقييم موضوعي ولاسيما بذلنا جهداً كبيراً وأداء نادراً في المسرحية التي قدمت ، وأخيرا أشكر جريدة الأتحاد على هذا اللقاء.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اصبحت السينما والمسرح عوالم لتجارب انسانية عميقة... زيد محمو ...
- الى المرحوم ازاد حسن - زيد محمود علي
- مع المفكر والاديب يعقوب افرام منصور
- عالم السرد من اقدم الفنون ، والصحافة حولتها الى فن جماهيري . ...
- سجالات النخبة العراقية .. عن المثقف الغائب زيد محمود ...
- في الافتتاحية خطاب موجه الى البيشمركة الابطال ... افتتاح ال ...
- اقد الروائي والمسرحي المصري عاطف عزالدين عبدالفتاح الناقد ين ...
- لتطوير البنية التحتية في العراق ..... خبراء يطالبون بضرورة ب ...
- في أربيل .. الصحافة السريانية تحتفل بالذكرى 165 لميلادها
- -;-ندوة في عنكاوا عن التعددية ومسألة الهوية  ...
- سقوط الحضارة من الزمن الماضي زيد محمود علي – اربيل
- سقوط الحضارة من الزمن الماضي
- حوار مع المرحوم الدكتور سعدي المالح – المدير العام للثقافة و ...
- التعويل على المثقف الواعي بأتجاه محاربة الفساد
- الأعلام بات اقوى من اية ترسانة عسكرية في العالم زيد محمود عل ...
- احاديث النخبة في يوم تحرير اربيل
- المرأة والمسرح
- مباني العنف والتسامح في امسية الجمعية الثقافية المندائية في ...
- امسية ادبية
- مهرجان أربيل السينمائي سيتبوأ مكانة بارزة


المزيد.....




- بوتين: مستعدون لتأييد رفع حماية الملكية الفكرية للقاحات كورو ...
- فيلم وثائقي ألماني حول التطعيم في إسرائيل يثير جدلا إعلاميا ...
- مصممة أزياء سورية -الزي بالنسبة لي هندسة معمارية والأعمال ال ...
- لأول مرة.. الرواية التونسية تمثل اللغة العربية في جائزة الات ...
- مادورو يعتزم تصوير فيلم مشترك مع ستيفن سيغال
- الاتحاد الأوروبي: مستعدون لمناقشة رفع الحماية الفكرية عن لقا ...
- بالفيديو.. حورية فرغلي تكشف عن وجهها بعد إجراء 4 عمليات جراح ...
- شاهد.. الإعلامي المصري مدحت شلبي يرد على خبر وفاته
- الفنان السعودي حبيب الحبيب وفيديو تقليده محمد رمضان بلحظة ال ...
- باسم ياخور يؤكد شفاءه


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زيد محمود علي - في ختام المهرجان المسرحي الدولي في أربيل حديث مع الفنان الكردي بكر معروف