أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - القحطُ والنفطُ














المزيد.....

القحطُ والنفطُ


عبدالله خليفة

الحوار المتمدن-العدد: 4581 - 2014 / 9 / 21 - 08:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



عاشت دولُ الخليج والعراق وإيران مثل بقية الدول النامية ذات ظروف فقر عامة متقاربة وتخلف اقتصادي، لكن مع الثروة النفطية المتفجرة حدثت تحولات كبيرة.
لم يكن اكتشاف وتطور الثروة النفطية يقوم على هياكل اقتصادية مسبقة راسخة فجاءت تطورات عفوية كثيرة معتمدة على هياكل سكانية محدودة فاحتاجت الى عمالة أجنبية واسعة، وبدت الثروة النفطية للدول الغربية مجالاً للاستغلال الكبير من دون أن تكون لديها مثل تلك الهياكل الاقتصادية القادرة على استيعاب الثروة النفطية بشكل واسع، فازدهرت عمليات إغراق السوق بالبضائع.
كانت أهم المنافذ لاستنزاف الثروة هي الحروب، فوقعت خلال بضع سنوات قليلة مجموعة من الحروب الطاحنة التي كانت تعني شراء كميات هائلة من السلاح وإعادة أعمار المدن.
في حين لم تشهد الدول الأخرى مثل هذه الكثافة الحربية الواسعة.
تفجرت حروبُ العراق إيران وغيرها وكانت المجال الخصب للدول الغربية والأكبر لاستنزاف الثروة.
في بداية ما سُمي الحقبة النفطية تفجرت آمال كبيرة بغرق المنطقة في النعيم والسلام والعلاقات الاقتصادية المتبادلة المتطورة لكن ما حل هو بخلاف ذلك.
الهياكل السياسية الشمولية والعداوات القومية والدسائس راحت تَستغل واقع السلطات والخلافات لكي تفتح المجال الأكبر للنهب.
أخذت هذه الدول تُستنزف من كل جيرانها وبقيت الهياكل الاقتصادية الاجتماعية من دون تحولات بنيوية عميقة تحدثها وتغيرُ من الطبيعة السكانية البيروقراطية والأعمال اليدوية البسيطة.
كان يقال في بداية الحقبة النفطية كلام كثير عن الانفجار الحضاري المتوقع وعن قفزة هذه الدول الى مصاف الدول المتقدمة، لكن شيئاً من ذلك لم يحدث.
واقع العراق وإيران انقلب حتى عن تطوراتها فيما قبل النفط والاستقرار والتطور التدريجي الإصلاحي الذي كان يجري تبدل بعواصف.
النفط تحول الى قحط والثراء استبدل بالمجاعات والهجرات وبدا واقع إيران والعراق مناقضا أشد التناقض للآمال المعقودة عليهما.
بعض دول الخليج الأكثر حصافة وبعد نظر مثل إمارة دبي أقامت نهضة هائلة واستقراراً منتجاً فاضت خيراتها على المجاورين لها!
يمكن أن نفسر بعد النظر لدبي بروح التجارة السلمية فيها على مدى عقود والعلاقات الوطيدة بين الحكام والأهالي وخاصة التجار منهم بحيث فاضت الخيرات على الجميع.
فكان نفط وكان خير عميم!



#عبدالله_خليفة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تناقضٌ جوهري غير محلول
- الشاه وحداثةٌ لم تكتمل
- عمودٌ وهمودٌ
- بورقيبة وانتصارُ الحداثة
- حين تصير المعرفة انفجارات
- أردوغان والخداع السياسي
- وعيُّ التآمرِ في التاريخ الإسلامي
- الشبابُ والتراثُ
- التسطيح السياسي ومخاطره
- الكتابةُ زهرةُ الصحافة
- الصحافةُ وجدل التقدم
- عربٌ وفرسٌ.. تاريخ متداخل متناقض
- ذروةُ الصراع السياسي
- إتجاهات تطور البرلمان
- و(الفولاذ) بعناه!
- الماوية: تطرف إيديولوجي
- الوعي الشقي المُحاصر
- هجمةٌ ثقافيةٌ تركية
- جذور الانقسامات
- انتهازيةُ التحديثيين


المزيد.....




- دراسة: الأجنة المجمّدة قد ترتبط بمخاطر ارتفاع ضغط الدم أثناء ...
- تحالف دولي يطالب بالإفراج عن محمد الباقر وعلاء عبد الفتاح في ...
- حزب رئيس الوزراء اللاتفي الوسطي يتصدر نتائج الانتخابات التشر ...
- بسبب اعتراض تراس.. ملك بريطانيا لن يحضر قمة المناخ في مصر
- مجلة ترجح الرد الروسي في حال ثبت تورط الولايات المتحدة في ح ...
- بالفيديو.. السفارة الفرنسية تتعرض للتخريب والحرق في بوركينا ...
- الرئيس التركي في -نصيحة- إلى اليونان: ابتعدوا عن الاستفزازات ...
- بكين: الصين ستواصل دعم سيادة لبنان واستقلاله وسلامة أراضيه
- أردوغان: سنحافظ على موقفنا الحازم من عضويه السويد وفنلندا با ...
- البرازيل.. انتخابات رئاسية تاريخية يتنافس فيها لولا دا سيلفا ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - القحطُ والنفطُ