أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خديجة آيت عمي - كنيسة سانت مايكل














المزيد.....

كنيسة سانت مايكل


خديجة آيت عمي

الحوار المتمدن-العدد: 4573 - 2014 / 9 / 13 - 09:20
المحور: الادب والفن
    


بعدما انتهيت أمس من حصة العمل ذكرتني حواسي أن أنطلق مباشرة إلى البيت ذلك أنني لم أكن قادرة على الوقوف حتى ربما كان ذلك بسبب الإ نذار الذي توصلت به البارحة من إدارة الفيسبوك افتهمت منه أنني أشتم وأسبّ بغزارة ، لكنني لست على يقين من ذلك .
كان الطقس جميلا كمدينتي و شعرت أنني أمشي بين شوارعها و أنني انتقلت في تلك آللّحظة بالذات إلى مكاني المفضل و الحقيقة أنني شممت رآئحة البرتقال تفوح بين ثقوب الآجر الأحمر،إذ كان في ذلك الزمن حدائقا للبيوت ، لم تعد الآن بسبب سياسات التّعسف التي تطال العمران و البيوت و الحدائق و الغابات و السهول و الأشجار دون أن ننسى الحيوانات .. فقد تمّ هدم كل شئ تحت شعار " الهدم من أجل التخريب " ، ثم النسيان بعدها ..
كنت أمشي و أنا أجر قدمي اللتين كانتا ملتصقتان تماما بصندالة الصبع Flip Flop، فالتجربة أساس العلاقة المتينة ..
ثم عدت لألمح من جديد شجرة الجاكرندا بزهورها البنفسجية التي كانت تلوح لي بين الفينة و الأخرى في ذلك الفضاء الآخر الذي لم يكن في الحقيقة " آخَرًا " بل عاينته البارحة أمس رغم الإرهاق الشديد. و هي تتسلق و تتسلق كل شئ خصوصا البيوت .
كان الجو لا يزال ممتعا و دافئا ، و بسبب حالة الإهمال والشرود التي كنت عليها فكرت أن أدخل كنيسة القديس سانت مايكل بكمدن تاون و التي لسنوات أمر منها واعدة نفسي في كل مرّة بزيارة و لو لصلاة خفيفة ، ترددت في الدخول ببسببب ضيق الوقت" دوما" لأبتعد من حالة التوحش التي أصابتني و لأسكب نفسي بالداخل بكل ما أوتيتُ من قوة علّني أهرب من الجنون الذي أصابني هذه الأيام .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,712,613
- الحياة
- بائعة الورود
- الغسّالة
- سيارات عربية بلندن
- الكراج
- كينغز رود
- ال - بِدُونْ-
- أضحية الكبش ومقتل الخوري حدّاد
- الجيران
- الربيع
- طاقة الحرية
- فقدان مومن الديوري
- الأعمال الشّاقة
- هل الإسلام منظومة ديمقراطية أم منظومة ديكتاتورية؟
- الديكتاتورية وصناعة الإرهاب
- يوم جديد
- ما هي حقيقة وضع الأمازيغ بالمغرب ؟
- الإغتصاب : القاصرة والشّمكارفي مغرب القرن21
- حصار الأمازيغ في بني بو عياش
- العرب بين الدين و الدنيا (1 )


المزيد.....




- -الوطن والحياة- أغنية لفنانين معارضين تغضب النظام الحاكم في ...
- دعوات للتحقيق مع إعلامية كويتية اتهمت فنانة بنقل عدوى كورونا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- بعد اتهامها فنانة بنقل العدوى...دعوات للتحقيق مع مي العيدان ...
- ورشة تفكير تصوغ -الأفق العملي- للهيئة الأكاديمية العليا للتر ...
- ليدي غاغا تعرض نصف مليون دولار مكافأة للمساعدة في استعادة كل ...
- ديو غنائي بالأمازيغية والحسانية بعنوان -وني يا سمرا- يجمع اس ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان
- المسلسل الكوميدي الشهير -فريرز- يعود للشاشة بعد غياب 17 عاما ...
- رئيس الحكومة: إنجاح حملة التلقيح إنجاز يحق لجميع المغاربة ال ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خديجة آيت عمي - كنيسة سانت مايكل