أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خديجة آيت عمي - العرب بين الدين و الدنيا (1 )














المزيد.....

العرب بين الدين و الدنيا (1 )


خديجة آيت عمي

الحوار المتمدن-العدد: 3663 - 2012 / 3 / 10 - 12:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ظهر دين العرب في بيئة جافة صحراوية حيث عُرف عنه تنقل البدو بحثا عن شئ من الماء و العشب تشبتا بالحياة ، إذ كان كل ما جادت بالطبيعة كاف لإعالة الإنسان وحيواناته التي يقتات منها وعُرف أيضا عن أهل قريش انشغالهم بالقوافل التجارية لكني لن أستطيع في هذه المرحلة تحديد المكان الذي كانت تمتد إليه هذه القوافل في مناطق العالم المجاورة ، لمدى ارتباط مصطلح القافلة باليابسة .
في ذات الآن ظهر اقتصاد موازي آخر كما هو الآن و الذي انتمى إليه و نمّاه أيضا ليس فقط المهمشون من مجتمع الجزيرة بل آخرون ممّن وجدوا مبتغاهم في ذلك ك" الشّنفرى " و هو الشاعر الذي عاش كغيره من قرصنة القوافل المحمّلة بالسلع ليس بدافع الجوع لكن كأسلوب في الحياة، كما هو حالنا الآن مع المتاجرين في الأقراص و العطور الثمينة التي تشبه الأصلية في كل شئ و ساعات "روليكس" المغشوشة مرورا ب " الفياغرا "المصنّعة بالصين.
و لا عجب من تسمية القرصنة وتحديدا السرقة ، نعم السرقة بمصطلح " الغنيمة " ، تخفيفا من حدّة وطئ كلمة اختلاس أو سرقة ،تخفيفا من حدّة وقع الإستيلاء على مجهودات الغير ، على عرق الغير ، على سنوات من التعب و الأرق و المغامرة في منتوجات قد لا تعرف إقبالا في موسم ما و بالتالي يكون مصيرها التّلف و التعفّن ، ناهيك عن مخلفات عمليات السطو المعمول بها بالجزيرة آنذاك و التي كانت كلها قائمة على استعمال السلاح الأبيض و الحبال و العصيّ و الإغتصاب و تأثيرها النفسي الطويل المدى على ضحايا عمليات " التّغنيم " هاته .
إذن فمفهوم السرقة أي "الغنيمة " لم يكن جديدا على محمد و بالتالي فهو لم يكن و ليس مقترحا إلهيا مقدسا كما يحاول القرآن و معه تاريخ الإسلام إيهامنا ، بل هي ردة فعل بشرية "طبيعية " ضد الإقتصاد الرسمي ، إذ في نهاية المطاف على الجميع أن يقتات ، رغم إعتراضنا على طريقة التّقوّت وعلى جميع أنواع الإختلاس و السرقة كيفما كانت و كيفما كان القائم بها ، لكن الطبيعة فينا أقوى من كل ما هو رسمي وقد تبدو غرائزنا البدائية عائمة على السطح إن وجدت أرضية خصبة قائمة على رعايتها في غياب العلم الذي يعمل على تهذيب و تقليم الإنسان البدائي فينا .
لكن السؤال المطروح هو ما مدى تأقلم الرأي العام في شبه الجزيرة آنذاك مع فكرة السرقة (الغنيمة ) هذه بعد الإسلام ؟
و مدى اتّساع مساحة التطبيع مع الفكرة ؟ و من ثمة تأثير هذا النموذج في التفكير على بقية من أسلموا لاحقا بما فيهم الشعوب التي عرفت إستقرارا و بالتالي حضارة ما قبل الإسلام ؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,642,998
- سقراط
- رحلة وأد البنات من الجاهلية إلى القرن 21
- رسالة إلى أمي
- الشمس
- مغزى الوجود
- الجريمة والعقاب
- مرحبا في عالم الشماكرية ( البلطجية )
- وجبة جائع
- سانت فالنتنو و السلفية بالمغرب
- مايك
- قضية الأمازيغية بالمغرب
- المغرب بين الشرق المؤمن والغرب الكافر(3 )
- شتاء أبيض
- الذكرى الأولى لفقدان المرحوم أبراهام السرفاتي
- فضيلة
- فيفالدي ، أو القسّيس الأحمر
- الثلج
- العدالة و التنمية
- التزوير القديم للدستور الجديد
- المغرب ما بين بلطجة البلطجية و بلطجة الدستور


المزيد.....




- الخليج الإماراتية: زيارة بابا الفاتيكان للعراق رسالة سلام لل ...
- مسيحيو العراق: بابا الفاتيكان سوف -يجلب السلام- للبلاد
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- الكنيسة تعترض والرئيس يدعمها.. ترشيح أغنية -الشيطان- لمسابقة ...
- جامعة طيبة السعودية تنظم ندوة عن «خطر جماعة الإخوان المسلمين ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي الخامنئي ينعى رئيس ...
- قائد الثورة الاسلامية يقدم برسالة الى الأمين العام لحزب الله ...
- ضجة في مصر... مسؤول يكشف مفاجأة بشأن بناء منازل فوق المساجد ...
- المرشد الأعلى الإيراني يبعث برسالة تعزية إلى حسن نصر الله


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خديجة آيت عمي - العرب بين الدين و الدنيا (1 )