أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خديجة آيت عمي - سقراط














المزيد.....

سقراط


خديجة آيت عمي

الحوار المتمدن-العدد: 3660 - 2012 / 3 / 7 - 13:04
المحور: الادب والفن
    


ثم بدت عائدة التي تم الحديث عنها سنوات طويلة خلت حائرة متمسكة بفكرة الرجوع التي باتت تؤرقها يوما عن يوم . وبدا كل شئ في عينيها كأنه الضباب الكثيف ، إذ كان لديها أشياء كثيرة تود التطرق إليها لولا عامل الزمن المقيت .
كانت شبه عارية تتحدث لنفسها فاشتبكت كلماتها كأنها عالقة فوق شجرة جميز و تناهت إليها قصة القرد والجميزو كأنها تتعارك مع صدى أمواج طوفان لم نعد نسمع عنه شيئا .
همهمت نورما ،عفوا عائدة معربة عن شوقها للقاء سقراط ، إذ كانت عينيه المازحتين ما كان يجتذبها إليه أكثر .
" لا يهم ،على أن أتدبر المبلغ ، الأساسي أن يُعافى ".
بدا البيت فارغا من أثاثه و تذكرت عائدة أن سقراط لا يزال في المستشفى نائما ثم ٱختفت في مكانها على الكرسي و لم تعد تذكر سوى لونه الأبيض اللامع و كأنه علامة لوجود السماء .
فتحتْ الشرفة إذ عادة ما يحملق سقراط في سكون معجبا بالمارة و هم يمرحون في مشيتهم غير عابئين بالزمن .
" لا ، بل لا بد أنه قادم هذا المساء " همست في فتور .
دق الجرس .انتزعت عائدة نفسها من مشروع العودة ففتحت الباب .
كان سقراط مستلقيا في أحضان الممرضة و ما أن رآى عائدة حتى أخذ في النباح كالعادة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,656,097
- رحلة وأد البنات من الجاهلية إلى القرن 21
- رسالة إلى أمي
- الشمس
- مغزى الوجود
- الجريمة والعقاب
- مرحبا في عالم الشماكرية ( البلطجية )
- وجبة جائع
- سانت فالنتنو و السلفية بالمغرب
- مايك
- قضية الأمازيغية بالمغرب
- المغرب بين الشرق المؤمن والغرب الكافر(3 )
- شتاء أبيض
- الذكرى الأولى لفقدان المرحوم أبراهام السرفاتي
- فضيلة
- فيفالدي ، أو القسّيس الأحمر
- الثلج
- العدالة و التنمية
- التزوير القديم للدستور الجديد
- المغرب ما بين بلطجة البلطجية و بلطجة الدستور
- الكانتور


المزيد.....




- القوانين الانتخابية.. الجدل يتواصل
- صحيفة -كورييري ديلا سيرا-: المغرب يتفوق على أوروبا في التلقي ...
- الناقد المسرحي حسن رشيد يدعو لعودة المسرح القطري إلى سابق عص ...
- فيلم إيراني ينافس على -الدب الذهبي- في مهرجان برلين السينمائ ...
- BBC: كيف رسم رئيس الوزراء البريطاني تشرشل مسار حياة الفنان ا ...
- مواجهة بين مسجد والدولة الفرنسية بشأن رحيل رئيسه
- مايكروسوفت تتخطى حاجزي الزمن والمكان.. شاهد منصة -ميش- وتحوي ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- كيف رسم رئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل مسار حياة الفنا ...
- رجال الأمن يحبطون نشاط استوديو أفلام اباحية في مدينة روسية


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خديجة آيت عمي - سقراط