أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين الرواني - عمان ما زالت تلوط.. وتموزنا بلا شرف














المزيد.....

عمان ما زالت تلوط.. وتموزنا بلا شرف


حسين الرواني

الحوار المتمدن-العدد: 4515 - 2014 / 7 / 17 - 13:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أيهما يمثل تاريخا مشرفا للعراق، 14 تموز الذي افتتح عصر الجنرالات افتتاحا كان له داع ومبرر، واستمر استمرارا لم يكن له حاجة، أم 17 تموز الذي افتتح حقبة زيتونية ظلامية أخرجت العراق من حدود كل ما هو معقول، وانتهت به الى وطن مسخ، لشعب مسعور، لقادة لا يختلفون في شيء.
تموز العراقي، ساخن حتى تاريخيا، واذا كان مفاعل تموز توقف عن صهر ادوات افناء ذرية، فإن مفاعل تموز السياسي، والاجتماعي، والثقافي، والديني، والفكري، والاعلامي، صنع قالبا كبيرا من آلات تقطيع النفس البشرية، واعادة خلقها وإنتاجها لتلائم ما يريده صانعو العراق، من راسمي حدود دولته المستقلة الاولى بعد عصر ما قبل التاريخ، الى صانعيه الستينيين، الذي عقدوا امس مؤتمرا في العاصمة الملكية الحجرية عمان، عمان عاصمة الدولة التي ما زالت محافظة على ممارسة مهنتها التاريخية، اللواط، الذي لم يتوبوا منه، بقدر ما حولوه الى صيغ اخرى، تسمح لهم بممارسته في وضح النهار، ووضح الليل.
من المؤكد أن هذا الاجتماع لم يخل من وصفه بالوطني. على الاقل في اللافتة التي علقت وراء ظهور الرفاق، ضيوف الملك الذي سيظل شخصا غير أردني، سيظل مجلوب الاصل من رمال الحجاز، حتى لو صاهر ثلاثة ارباع قبائل الاردن التي تعزف اغانيها البدوية بآلة الاسكوتش الاسكتلندية.
تموز بغداد هذا العام، لا يختلف في شيء عن أي تموز يسبقه رجوعا الى تموز الربيع العسكرتاري العراقي في 1958، لكنه يختلف، يختلف بمقدار ما نجحت بساطل العسكر المفقسين في أبينة المخابرات البريطانية، والاميركية، في طبع نقوشها في ادمغة المتكاثرين حتى في أضرس الحروب التي طحنتهم برحى أدارها صناع القصر الجمهوري، والمعبد العرفاني.
يختلف بمقدار ما اعتاد الناس على موتهم تحت زنزانات البعثيين، وموتهم على جبهات حرب اظهرت كل ما يستطيعه هذا الشعب من قبح، وبمقدار اعتيادهم على موت تافه على ارصفة هي الشيء الوحيد الذي تغير اكثر من مرة في عهد حكومة الديمقراطية البسطالية الاميركية بعد 2003.
لم يحدث شيء مشرف في العراق منذ أوقد الزعيم شمعة ثورته، وحولها فيما بعد الى مرجل يغلي، سلم مفاتيحه لخرية شبعوا زنا بمحارمهم قبل ان توفر لهم ثمرات نضالهم السياسي ما لذ وطاب من افخاذ الجميلات ومهابلهن، لم يحدث شيء مشرف منذ ذلك العصر الذي اراه الان سحيقا في عمق التاريخ، وما تزال نساء العراق يقتلن بالشبهة باسم الشرف، وما تزال نخبة سياسيّ العراق يقودون فرق الموت والاغتيالات ويتجولون بها في بغداد والمحافظات، ثم يجتمعون ليوقعوا مواثيق شرف.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,633,943
- كأس ألمانيا والجلسة الثانية
- لكنني خرب
- محرِر غير محرَر
- العراق.. بين الرمل والطين
- الواقع العراقي.. الشسمه
- ما يفعله البهاضمة.. يتكرر ج 4
- ما يفعله البهاضمة يتكرر ج 3
- ما يفعله البهاضمة يتكرر ج 2
- ما يفعله البهاضمة.. يتكرر
- من وحي ليلة أمس
- قصيدة - في مفترق عامين-
- ثائر ضد الإسفلت
- منير بشير ليس عربيا
- حنين الى الريف
- رمتني بالطائفية وانسلت
- شيعة العراق.. طائفيون بلا فائدة
- الفرد والدولة العراقيان .. لمحات في التاريخين.. قبل 2003 وبع ...
- النقاء الصوتي النغمي في موسيقى منير بشير
- عبدت العقل .. فتأنسنت
- دراسة الموسيقى الاوروبية.. عقدة نقص أم سعي للعلم؟


المزيد.....




- سوريا: إعطاء لقاح كورونا للعاملين في الخطوط الأمامية لمواجهة ...
- بحسب نتائج تقرير خاشقجي.. ما هي خيارات إدارة بايدن في التعام ...
- الخامس في المملكة.. البحرين تمنح موافقة الاستخدام الطارئ للق ...
- بحسب نتائج تقرير خاشقجي.. ما هي خيارات إدارة بايدن في التعام ...
- روسيا تختبر سفينة جديدة لسلاح البحرية
- قطر تتعهد بتمويل خط أنابيب لنقل الغاز الإسرائيلي إلى غزة
- فرنسا تتجه نحو تمديد عمر أقدم مفاعلاتها النووية
- مصر.. حبس مواطن قتل 14 شخصا بينهم أقارب له
- الأسطول الروسي يتعقب سفينتين للناتو دخلتا البحر الأسود
- رئيس وزراء ارمينيا يندد بمحاولة انقلاب والمعارضة تطالبه بالر ...


المزيد.....

- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين الرواني - عمان ما زالت تلوط.. وتموزنا بلا شرف